ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

اعرب الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، اليوم، الثلاثاء، رفضه لوجود « ميليشيات » في قطاع غزة، مؤكدًا حرصه على « ضرورة وجود سلطة واحدة وقانون واحد داخل القطاع ».

وقال أبو مازن، في تصريحات لوكالة « شينخوا » الإخبارية الصينية: « القيادة الفلسطينية لا تريد أن تأخذ في غزة نماذج الميليشيات لأنها غير ناجحة، يجب أن تكون هناك سلطة واحدة، وقانون واحد وبندقية وسلاح واحد بحيث لا تكون هناك ميليشيات وغيرها ». 

وأضاف: « نريد أن نكون مثل باقي دول العالم، ولا نريد أن نأخذ نماذج الميليشيات لأنها غير ناجحة وهذا ما نقصد به من المصالحة وما نعمل عليه ». 

وشدد أبو مازن على رفض التدخل في الشئون الداخلية الفلسطينية، قائلًا: « نريد من المصالحة، الوحدة، وأن لا يتدخل أحد في شؤوننا الداخلية لأننا لا نتدخل في شؤون أحد، ونريد أن تُقدم أي مساعدات من قبل أي جهة في العالم، عبر السلطة الفلسطينية ».

وعن اتفاق المصالحة التاريخي بين حركتي فتح وحماس، والذي تم برعاية جمهورية مصر العربية، أشاد الرئيس الفلسطيني بالاتفاق وقال إنه يسير بخطوات إلى الأمام، مشيرًا إلى أنه هام جدًا ويحمل كل التفاصيل الخاصة بالمصالحة

وأضاف: « الانقسام الداخلي الذي بدأ قبل عشرة أعوام إثر انقلاب حماس في غزة، والذي أساء كثيرا للقضية الفلسطينية، يتم المضي بخطوات يوميا، في تحقيق المصالحة، ويتوجه وزراء من الضفة الغربية إلى غزة لاستلام مهامهم، من أجل الوصول إلى الدولة الواحدة والنظام الواحد ».