شريط الأخبار

اتصالات الفصائل لن تنته

الشيخ عزام: الوضع الداخلي وصل لدرجة لم تعد مقبولة على الإطلاق

08:42 - 11 أيلول / سبتمبر 2017

حركة الجهاد الإسلامي خلال لقاءها مع فتح
حركة الجهاد الإسلامي خلال لقاءها مع فتح

فلسطين اليوم - غزة - خـاص

أكد الشيخ نافذ عزام عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم الاثنين، أن الوضع الداخلي وصل لدرجة لم تعد مقبولة على الإطلاق جراء استمرار معاناة المواطنين بشكل كبير، ولا يجوز أن يترك الوضع الداخلي بهذا الشكل.

وشدد الشيخ عزام في تصريحات لإذاعة القدس، أن الأمور صعبة على الساحة الفلسطينية، الأمر الذي يتطلب جهداً كبيراً وتكثيفاً للمساعي لحلها.

جاءت تصريحات الشيخ عزام، عقب اجتماع ضم قيادة حركتي الجهاد الإسلامي والتحرير الوطني الفلسطيني "فتح" في مدينة غزة بالأمس.

وأوضح الشيخ عزام، أن الاجتماع ناقش العديد من الملفات العالقة، فيما جرى التركيز على المعاناة التي يعشها الشعب الفلسطيني، كما بحث السبل التي يمكن من شأنها التخفيف ولو جزء بسيط من هذه المعاناة.

وأشار الشيخ عزام، إلى المساعي الأمريكية التي تجري حالياً لإنهاء القضية وإحياء مسيرة التسوية.

وأضاف، أن الحركة ناقشت كذلك خلال الاجتماع، العلاقات الثنائية مع فتح، مشيراً إلى أن حركته عقدت اجتماعاً مشابهاً في وقت سابق مع قيادة حركة حماس بغزة وناقشت ذات المواضيع.

وذكر الشيخ عزام، أن النقاش كان جدي ومسؤول، منوهاً إلى أن الحوارات لن تنته، وأن اتصالات ستجرى في الأيام المقبلة، فيما تبذل مصر كذلك جهوداً كبيرة.

وقال الشيخ عزام: سمعنا كلاماً جيداً من حركتي حماس وفتح، دون الخوض في تفاصيل، والكل يسعى من أجل الخروج من هذه الأزمات، والوضع البائس الذي يعيشه الشعب الفلسطيني.

 

انشر عبر