ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

القضية الفلسطينية تستوجب انهاء الانقسام..

أبو عيطة: اجتماع فتح والجهاد الإسلامي إيجابي وناقش سُبل تحقيق المصالحة

  • فلسطين اليوم - غزة - خـاص
  • 14:49 - 10 سبتمبر 2017
لقاء قيادة الجهاد الاسلامي مع قيادة فتح في غزة لقاء قيادة الجهاد الاسلامي مع قيادة فتح في غزة
مشاركة

وصف الدكتور فايز أبو عيطة، نائب أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح، الاجتماع الذي عُقد، صباح اليوم الأحد، بين حركته وقيادة حركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة بالإيجابي.

وأكد أبو عيطة في تصريح خاص لـ« فلسطين اليوم »، أن الطرفين –فتح و الجهاد الإسلامي- ناقشا سُبل تحقيق المصالحة الوطنية، خاصة في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها شعبنا الفلسطيني، سواء القضية الفلسطينية بشكل عام، أو الظروف القاسية التي يعيشها أبناء شعبنا في قطاع غزة.

يُشار إلى أن وفداً من حركة الجهاد الإسلامي برئاسة عضو المكتب السياسي الشيخ نافذ عزام والقيادي خالد البطش والقيادي أحمد المدلل، عقد اجتماعاً مع عضو اللجنة المركزية لحركة فتح أحمد حلس، بحضور الدكتور فايز أبو عيطة وهشام عبد الرازق في مدينة غزة، لمناقشة القضية الفلسطينية في ظل استمرار المعاناة اليومية لأهلنا في القطاع.

وقال أبو عيطة: إن اللقاء ركز على إنهاء الوضع القائم في قطاع غزة من خلال إنهاء اللجنة الإدارية، وتمكين حكومة الوفاق الوطني من ممارسة دورها والقيام بمسؤولياتها دون أي معوقات أو عراقيل، للتخفيف من معاناة شعبنا، وصولاً إلى إنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الفلسطينية« .

وكانت حركة حماس شكلت اللجنة الإدارية لقطاع غزة، لعدم ممارسة حكومة الوفاق لعملها في القطاع، ما دفع رئيس السلطة محمود عباس باتخاذ إجراءات عقابية على سكان القطاع بهدف دفع حماس للتراجع عن اللجنة الإدارية، الأمر الذي زاد من معاناة المواطنين في القطاع.

وأضاف: الوضع الكارثي والأزمات المتلاحقة التي يعيشها شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة، يستوجب من الجميع بذل كل الجهود الممكنة من أجل إنهاء الانقسام البغيض ».

وأوضح أبو عيطة، أن فتح أكدت لحركة الجهاد الإسلامي بأنها مستعدة للتعاطي بإيجابية مع أي أفكار من شأنها تمكين حكومة الوفاق من العمل في قطاع غزة، مؤكداً ان اللقاء بصفة عامة إيجابي.

الجدير ذكره أن القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خالد البطش دعا، خلال مسيرة جماهيرية حاشدة يوم الجمعة الماضي، إلى تطبيق ما جاء في اتفاق القاهرة 2005 و2011 واعتماد مبدأ التزامن كآلية لتنفيذ الاتفاقات، وأن تسحب حركة حماس الذرائع وتقوم بحل اللجنة الإدارية بغزة كبادرة حسن نية واستجابة منهم لمطلب القوى الوطنية والإسلامية والنخب في فلسطين، كما دعا حركة فتح والرئيس محمود عباس بالعودة عن الإجراءات العقابية بحق غزة والتي اكتوى بنارها الالاف من أبناء شعبنا، مطالباً في الوقت ذاته الرئيس « أبو مازن » بإرسال وفد لغزة للاجتماع مع حركة حماس والقوى الوطنية والاسلامية لبحث آليات تطبيق المصالحة واستعادة الوحدة وفقا لاتفاقيات تم التوصل اليها مؤخرا في القاهرة، إضافة إلى دعوة الشقيقة مصر لاستئناف جهودها واتصالاتها من أجل استعادة الوحدة وتحقيق المصالحة وإنهاء الانقسام ورفع الحصار عن شعبنا.



الجهاد الإسلامي تجتمع مع حركة فتح في قطاع غزة ‫(1)‬ ‫‬

الجهاد الإسلامي تجتمع مع حركة فتح في قطاع غزة ‫(38863362)‬ ‫‬

الجهاد الإسلامي تجتمع مع حركة فتح في قطاع غزة ‫(1)‬