ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

زعم أن حماس تشددت في مطالبها لإبرام صفقة تبادل

الإعلام « الإسرائيلي » يبرر تصريحات ليبرمان لخداع عائلات جنود الأسرى

  • فلسطين اليوم - ترجمة خاصة ووكالات
  • 18:28 - 27 اغسطس 2017
مشاركة

ذكرت مصادر أمنية « إسرائيلية » أن حركة حماس في الآونة الاخيرة تشددت في موقفها بما يتعلق بإجراء مفاوضات للتوصل إلى صفقة تبادل أسرى مع « إسرائيل ».

وذكرت القناة الإسرائيلية الثانية نقلاً عن المصادر الأمنية، أن حماس اشترطت قبل الدخول في مفاوضات للتوصل لصفقة حول الجنود « الإسرائيليين » الأسرى لديها في قطاع غزة، أن تبادر « إسرائيل » أولا بالإفراج عن الأسرى الفلسطينيين الذين اعتقلتهم بعد عملية قتل المستوطنين الثلاثة في الخليل، وخاصة من تحرروا في صفقة شاليط.

وأضافت القناة، أن حماس تطالب أن تتم الصفقة الجديدة مشابه لصفقة شاليط والتي أفرجت « إسرائيل » بموجبها عن 1027 أسيراً فلسطينياً من بينهم قيادات في حركة حماس.

وبررت القناة الثانية، تصريحات وزير الحرب الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان التي قال فيها أن « إسرائيل » لن تعقد صفقة تبادل مع حركة « حماس » مثل صفقة الجندي جلعاد شاليط عام 2011.

ولم تتطرق القناة « الإسرائيلية » إلى القانون الذي أقره الكنيست الإسرائيلي (البرلمان) إلى عدم إجراء صفقات تبادل مع الأعداء عقب صفقة شاليط، وقبيل أسر الجنود الإسرائيليين خلال العدوان الإسرائيلي عام 2014.

هذا ووصف والدا الجندي الأسير في قطاع غزة، هدار غولدن، أفيغدور ليبرمان، بأنه « ضعيف وجبان، جيد بالأقوال وضعيف بالأفعال »، ودعا رئيس الحكومة « الإسرائيلية »، بنيامين نتنياهو، إلى تعيين منسق « إسرائيلي » مسؤول عن المفاوضات لاستعادة ابنائهم من غزة، في أعقاب استقالة ليئور روتم.

جاء ذلك في تعليق لعائلة الجندي على تصريحات ليبرمان الذي قال فيها إنه يجب اعتماد تقرير لجنة « شمغار »، والذي كان قد صدر عام 2012، ودعا حينها ليبرمان لاعتماده بوضع قواعد مستقبلية لأي عملية تبادل أسرى قد يتم التوصل إليها.

كما وأوصت « لجنة شمغار » أيضا بأنه يحظر إطلاق سراح أسرى فلسطينيين مقابل جثث أسرى « إسرائيليين »، وأن يتم تحديد « بنك » بأسماء عدد من الأسرى الفلسطينيين الذين توافق « إسرائيل » على إطلاق سراحهم في إطار مفاوضات على صفقة تبادل.

وقالت عائلة غولدن، في مؤتمر صحافي إن « وسائل الإعلام أصبحت وسيلتنا الرئيسية للتواصل مع رئيس الحكومة ووزير الجيش »، وأضافت أنه « يجب الضغط على حماس، أو بدء مفاوضات جادة حول تبادل الأسرى ».

واعترف ليبرمان أن الأمن الإسرائيلي اعتقل 202 من محرري صفقة شاليط، 111 أسيرا منهم ما زالوا رهن الاعتقال بسجون الاحتلال، زاعما أن 7 « إسرائيليين » قتلوا بتوجيهات من محرري الصفقة.