ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

هكذا تدرج « باريس سان جرمان » في سلم العالمية

  • فلسطين اليوم - وكالات
  • 13:07 - 24 اغسطس 2017
باريس سان جرمان باريس سان جرمان
مشاركة

سلطت صحيفة « فيلت » الألمانية الضوء على تاريخ نادي باريس سان جيرمان، الذي تحول من ناد هاو إلى أغنى أندية العالم، منذ أن تحولت ملكية النادي إلى ناصر الخليفي.

وخلال السنوات الأخيرة، أصبح النادي الباريسي ينافس أعرق أندية العالم على أفضل المواهب الكروية بفضل قوة المال.

وقالت الصحيفة، في تقريرها، إن أكبر الأندية الأوروبية أصيبت بالذهول منذ الإعلان عن انضمام النجم البرازيلي نيمار إلى نادي باريس سان جرمان في أغلى  صفقة  قدرت بنحو 222 مليون يورو.

إثر ذلك، أعلن نادي موناكو عن مغادرة مهاجمه الرائع البالغ من العمر 18 سنة، كيليان مبابي، نحو النادي الباريسي.

وفي هذا الصدد، قال مدرب نادي أرسنال، الفرنسي أرسين فينغر، « إذا كان النادي ملكا لبلد بأسره، يصبح كل شيء واردا ».

 وذكرت الصحيفة أن نادي باريس سان جرمان تأسس سنة 1970 بعد دمج كل من نادي باريس ونادي باريس سان جرمان. وكان النادي في البداية ينشط في الدرجة الثانية ليصعد إلى الدرجة الأولى.

ولكن سرعان ما تراجع للدرجة الثالثة نظرا لأنه صنف في خانة الأندية الهاوية، وفي سنة 1974، عاد النادي الباريسي إلى الدرجة الأولى، وكان في بدايته تابعا لقناة كنال بلوس.

وأشارت الصحيفة إلى أن مصمم الأزياء الفرنسي، دانيال هيشتر، ترأس النادي سنة 1974 وأصدر القمصان الزرقاء المخططة بالأبيض والأحمر التي لازال لاعبو الفريق يرتدونها إلى حد اليوم.

وسنة 1986، تحصل باريس سان جرمان على أول لقب في الدوري الفرنسي، كما أحرز لقب كأس الكؤوس الأوروبية سنة 1996.

وأوضحت الصحيفة أن الرئيس الفرنسي الأسبق، نيكولا ساركوزي، الذي يعتبر من أنصار نادي باريس سان جرمان، تدخل لمنع تنفيذ قرار بحل النادي، وذلك على خلفية المواجهات الدامية بين عدد من أنصار النادي المعروفين بالشغب، والأجهزة الأمنية.

وأضافت الصحيفة أن النادي الباريسي تمكن بعد 47 سنة من تأسيسه من إحراز 33 لقبا من بينها 16 لقبا خلال عهد رئيسه الحالي، ناصر الخليفي، الذي تولى رئاسة الفريق منذ سنة 2011. ومنذ سنوات، غير مالكو النادي الجدد شعار النادي، كما نجحوا في التعاقد مع النجم الإنجليزي، ديفيد بيكهام، لمدة ستة أشهر، فضلا عن ضم النجم السويدي، زلاتان إبراهيموفيتش.

وبينت الصحيفة أن التعاقد مع نيمار خلق حركية في شوارع باريس، حيث اصطف العديد من الأنصار أمام المتاجر لاقتناء قميص النجم البرازيلي ولالتقاط الصور معه.

وفي هذا الإطار، صرح رئيس نادي باريس سان جرمان، ناصر الخليفي، خلال حفل تقديم النجم البرازيلي، « لقد تصدرت صفقة نيمار عناوين الصحف في كافة أنحاء العالم، وستبقى محور اهتمام وسائل الإعلام خلال السنوات المقبلة ».

وتابع الخليفي « قبل التعاقد مع نيمار، كانت قيمة النادي تبلغ مليارا، أما اليوم فقد أصبحت 1.5 مليار، وخلال السنوات القادمة، ستتضاعف أكثر فأكثر، وسنحصد مرابيح تفوق بكثير نفقاتنا ».

تجدر الإشارة إلى أن الخليفي يرأس إلى جانب نادي باريس سان جرمان شبكة القنوات الرياضية  « بي إن سبورت » التي تملك أكبر نصيب من الحقوق التلفزية في فرنسا.

وأفادت الصحيفة أن الكرة الفرنسية تشهد في الوقت الراهن طفرة في تكوين المواهب الكروية؛ على غرار رافاييل فاران وبول بوغبا، فضلا عن كيليان مبابي وعثمان ديمبيلي.

علاوة على ذلك، تأهل ناديا موناكو وأولمبيك ليون الفرنسيان خلال الموسم الماضي إلى الدور نصف النهائي الأوروبي.

وذكرت الصحيفة أن نيمار قدم خلال مقابلة فريقه الأخيرة  ضد تولوز أداء رائعا، حيث نجح في الدقيقة 90  في الاحتفاظ  بالكرة أمام خمسة مدافعين في منطقة جزاء الفريق المنافس، وسدد الكرة في زاوية المرمى معلنا عن تسجيل الهدف السادس لفريقه.

وأوردت الصحيفة أن النادي الباريسي لن يدخر جهدا في المنافسة على لقب الدوري الفرنسي، لكنه لم يصل إلى حد اليوم إلى مستوى الأندية الكبرى، على غرار نادي برشلونة الذي انتصر عليه خلال الموسم الماضي بنتيجة ستة أهداف مقابل هدف.

وتعليقا على هذه الهزيمة المدوية، أفادت صحيفة لوموند « من الصعب على نادي باريس سان جرمان العودة إلى سالف تألقه ».

وأشارت الصحيفة إلى أن دخول النادي الباريسي في سوق الانتقالات بكل جرأة يعزى إلى رغبة مالكي النادي في تجاوز نكساتهم الماضية.

وبالإضافة إلى الصفقات المدوية، يرغب مسؤولو باريس سان جرمان في إدماج لاعبيه الناشئين لتكوين فريق قوي ذهنيا خلال المقابلات الكبرى.

وفي الختام، قالت الصحيفة إن قوة المال تمثل وصفة النجاح في كرة القدم العصرية. وفي الوقت الراهن، يعيش نادي باريس سان جرمان عصر الريادة في عالم الكرة المستديرة. وفي هذا الإطار، أفاد نيمار بأن « نادي باريس سان جرمان قادر على أن يصبح أكبر ناد في العالم ».