ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

نظمت حركة الجهاد الاسلامي مساء اليوم السبت حفلاً تأبينياً للشهيد كامل قريقع، أحد مجاهدي وحدة الهندسة و التصنيع في سرايا القدس،الذي ارتقى الخميس الماضي بعد اصابته بجروح بالغة، أثناء الإعداد و التجهيز.

و تخلل التأبين عدة كلمات، أكدت على استمرار المقاومة و الجهاد، تحرير فلسطين كاملة، و دحر الاحتلال، و دعت الى الوحدة بين أبناء شعبنا.

و في كلمة حركة الجهاد الاسلامي تحدث عضو المكتب السياسي، الدكتور محمد الهندي، حيث أثنى على تضحيات الشهيد مجدداً البيعة معه و مع الشهداء بأن يصونوا وصية الشهداء، و السير على دربهم.

و أكد د. الهندي على موقف حركته و إصرارها تجاه ما يجري من حراك على الساحة الفلسطينية، قائلاً : « إن فلسطين كلها من بحرها الى نهرها هي ملك للشعب الفلسطيني، و لن نقبل بأي تقسيم أو تجزئة مهما بلغت المهاترات التي تحيط بنا ».

و أشار الى أنه في هذه الظروف و الزلازل التي تضرب المنطقة هناك موقفين، الأول يمثل المفاوض الفلسطيني الذي ما زال يساوم و ينشر المزيد من الأوهام التي ساقها عبر عشرات السنين، و لا زال يريد أن يبيع أوهام جديدة و يأخذ شعبنا الى متاهة كبيرة، بعد فشل اتفاقيات ملأت الدنيا منذ توقيع اتفاق أوسلو، الذي لم يجلب سوى ايجاد دولة للمستوطنين بدلاً من دولة فلسطينية بالضفة الغربية.

و لفت الى أن المفاوضين الفلسطينيين يريدون الذهاب الى مهاترات جديدة يطرحها ترامب باسم « الحرب على الإرهاب »، الذي يصف مقاومتنا و اسرانا و شهداءنا و اعلامنا بالإرهاب، بل يريد أن يحشر شعبنا و يهيئ له بأننا أمام طروحات جديدة، واصفاً ما يجري بأنه تنكر لشعبنا و حقوقه، و أن المفاوض الفلسطيني دفع مقدماً فاتورة الحرب على الإرهاب، و هو لا يدرك آمال و تطلعات شعبنا و تضحيات شهداءه و أسراه.

و أوضح بأن هناك نموذج آخر، و هو نموذج الشهيد كامل قريقع، و إخوانه من شبان فلسطين الذين يعملون بصمت، و لم يعرفوا الكلل و لا الملل، و لم يعرفوا الخوف، و قاموا بواجبهم و باعوا أنفسهم لله ، و دفعوا فاتورة حبهم لوطنهم من دمائهم، و لم يكونوا يبغون رضى أحد سوى الله عز و جل.

و دعا الهندي في سياق كلمته لتحصين شعبنا أمام المؤامرات، و خصوصاً في هذا الوقت الذي تعصف به العواصف لتذهب بما تبقى من طموحات و آمال شعبنا.

و قال بأن أمريكا و الدول الغربية الأخرى لها حسابات تريد أن تفرضها علينا، و لا ترعى أي اعتبار لشرعيات دولية، بل لها اعتبارات لمصالحها الخاصة، التي تعتبر « اسرائيل » جزءاً منها.

و أكد على أن شعبنا متمسك بخيار الجهاد و المقاومة، و هو بحاجة الى قيادة ترعاه و تقوده باتجاه البوصلة الحققية.

و وجه الهندي التحية لأسرانا البواسل، الذين يخوضون اضراباً مفتوحاً عن الطعام لليوم ال 20 في سجون الاحتلال، داعياً اصدقاء شعبنا و كل من يؤمن برسالة الأسرى بأن يقف معهم في هذا الاسبوع ، مشيراً الى أن هذا الأسبوع هو اسبوع الحصاد، مشدداً على أن ادارة السجن لم تفاوض الأسرى، و حاولت كسر ارادتهم لكنها أمام هذا الإصرار ستضطر الى التنازل أمام معركة الإرادة التي يخوضها الأسرى.