ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

تتوجه أسعار النفط إلى الانخفاض اليوم الاثنين، في آسيا بسبب خوف المستثمرين من زيادة إنتاج النفط الصخري الأميركي.

وحوالى الساعة 03,30 بتوقيت غرينتش، تراجع سعر برميل النفط الخفيف (لايت سويت كرود) المرجع الأميركي للخام تسليم أيار/مايو 13 سنتاً ليبلغ 47,84 دولاراً في المبادلات الإلكترونية في آسيا.

كما تراجع سعر برميل البرنت نفط بحر الشمال المرجعي الأوروبي تسليم أيار/مايو سبعة سنتات إلى 50,73 دولاراً.

وتحدثت مجموعة بيكر هيوز الجمعة عن ارتفاع جديد وللأسبوع العاشر على التوالي في عدد الآبار النشيطة في الولايات المتحدة في دليل إضافي على زيادة إنتاج مجموعات النفط الصخري. وبلغ عدد الآبار النشيطة 652 بئراً، وهو الأعلى منذ 18 شهراً.

وطغت هذه الأنباء على التأثير الإيجابي للمناقشات بين عدد من الدول المنتجة للنفط لتمديد اتفاقات خفض الإنتاج التي بدأ تطبيقها في كانون الثاني/يناير على الأسعار.

وعقدت لجنة وزارية شكلتها أوبك (منظمة الدول المصدرة للنفط) ودول غير أعضاء في الكارتل (اتفاق بين منتجي النفط غايته الحيلولة دون هبوط الأسعار) العام الماضي للتحقق من التزام البلدان في اتفاقات خفض الإنتاج لإعادة التوازن إلى السوق، اجتماعاً في الكويت أمس.

وقالت اللجنة في بيانها الختامي انها « راضية حيال التقدم في مسالة الالتزام الكامل في التصحيحات الطوعية للانتاج »، داعية « كل الدول المشاركة الى التحرك من اجل التوصل الى لحترام بنسبة مئة بالمئة » من الخفض الذي تقرر العام الماضي.

وبهدف تحسين الاسعار، اتفقت دول اوبك في تشرين الثاني/نوفمبر على خفض الانتاج بنحو 1,2 مليون برميل يوميا ابتداء من الاول من كانون الثاني/يناير، بينما وافقت الدول المنتجة خارج المنظمة على خفض الانتاج بنحو 558 الف برميل.

وقالت لجنة مراقبة تطبيق الاتفاق انها تدرس تمديد الاتفاق لستة اشهر اخرى بعيد انتهائه في حزيران/يونيو المقبل.

ورأت مارغريت يانغ من مجموعة « سي ام سي ماركيتس » ان « الاحتياطات (الاميركية) ترتفع منذ ثلاثة اشهر وعدد الآبار النشيطة يرتفع منذ حزيران/يونيو ».

وقالت ان « الاسواق تدرك انه اذا انتجت اوبك كميات اقل، فان الولايات المتحدة تزيد الانتاج وهذا يعني ان الاسعار ستنخفض ».