شريط الأخبار

فتح: المؤتمر السابع سيسقط القناع عن المتآمرين على وحدة الحركة

06:00 - 22 تشرين أول / نوفمبر 2016

فلسطين اليوم - رام الله


أكدت حركة فتح على تماسك الصوت والقوام الفتحاوي الناهض والموحد ضد كل من يضع نفسه في مكان لإثارة الضغائن والفتنة اليائسة، محاولاً النيل من عزيمة وقوة فتح بمجدها العصي على الكسر والمؤآمرة.

وقال منير الجاغوب، رئيس اللجنة الإعلامية في مفوضية التعبئة والتنظيم في بيان صحفي: ذاهبون في نهاية هذا الشهر إلى اكبر الاحداث الفلسطينية قيمة واهمية في مقام كل مناضل وفلسطيني، بوحدة وتلاحم له من التاريخ شاهد وشهداء رغم انف الحاقدين.

وأضاف أن أصحاب التصريحات السخيفة يعرفون حجمهم جيداً، ومؤتمر فتح السابع سيكمل الفصل الأخير من تجريدهم وإسقاط الأقنعة عنهم لقيادتهم إلي مزيد من تعرية الوجوه والأحقاد والنعرات التي تعبر عن كيانهم وتُفقدهم ما تبقى لهم من كشف لتآمرهم على وحدة فتح بكل عنفوانها ونهضتها.

وحذر الجاغوب من تواصل الهجوم المأجور الذي يخرج عبر بعض المنصات الإعلامية اليائسة، معتبراً إياها محاولة تستهدف المساس بالوحدة والنسيج الفتحاوي بكل أطره ومناطقه وتواجده، وسيكون مصيرها الفشل والعار.

وأضاف الجاغوب، لاشك في أن الحراك الفتحاوي الراهن من جراء التحضيرات للمؤتمر السابع اصبحت هدف لمؤآمرات ودسائس بعض الخارجين عن الحركة التي لا يروق لها بقاء فتح قوية ومتلاحمة، ونحن مواقفنا معروفة من تلك الأصوات الخارجة عن الصف والتي تبعث برسائل بائسة ضدنا جميعاً، ولكنها تعلم جيداً أنها ستسقط كما سقطت من قبلها.

 

انشر عبر