ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

ما إن صادقت ما تسمى باللجنة الوزارية لشؤون التشريع « الإسرائيلية » على قانون « منع الآذان عبر مكبرات الصوت في دور العبادة » في الأراضي المحتلة، حتى سَارَع نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بالرد والهجوم على هذا القرار بوسم #لن_تسكت_الماذن.

عشراتُ المئات من النشطاء تداولوا التعليقات حول قرار منع الآذان، فقال الناشط يونس نزال: إن إيقاف الآذان بمثابة إعلان حر على الدين والمسلمين وله عواقب لن يقدر اليهود على تحملها« .

أما الناشطة صفاء كريم ذكرت في تعليقها: » لن تسكت المآذن في بيت المقدس، #كلنا_ضدد_منع_الآذان_في_الأقصى_ والله مُتم نوره ولو كره الكافرون، هبوا لنصرة آذان الحق في الأقصى.

واقترح الناشط سعود أحمد بقوله: « إذا فعلتها »إسرائيل« لا قدر الله ومنعت الأذان، وقتها على كل مواطن سواء كان في البيت أو في العمل أو في الشارع، في كل مكان عليه أن يفتح هاتفه أو مسجل أو ما يتوفر معه ع الأذان عند كل موعد صلاة وبأعلى صوت.

وأضاف، أن هذه الأرض كانت وستظل أرض الأنبياء والأديان، أرض الاسراء والمعراج، أرض القبلة الأولى وأرض الأقصى والجامع العمري، كانت وستظل أرض اسلامية، وسيظل الآذان يصدح في سماءها إلى يوم الدين #لن_تسكت_الماذن .

وجاء ردود الأفعال هذه ، بعد أن دعا عضو الكنيست موطي يوجاف من »البيت اليهودي« وأعضاء كنيست آخرين، و رئيس بلدية الاحتلال »نير بركات« ، الشرطة الإسرائيلية إلى تطبيق قانون »منع الضوضاء« على المسؤولين عن رفع الأذان في المساجد القريبة من مستوطنات شرقي القدس المحتلة، بدعوى أنه يزعج السكان.

وعلقت الملاك الهادي: لن توقف المآذن صوت التكبيرات وسيعلو صوت الحق مدوي بكل المدن ومآذن الأقصى يوما ما ستعلو صوت تكبيرات النصر والحرية، ما دام فينا أبطال وأحرار وأمهات تنجب شهداء، وصوت الحق يعلو بإذن الله.

واكتفى ناشط بقول الله تعالى : »{وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ مَنَعَ مَسَاجِدَ اللَّهِ أَنْ يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُولَئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَنْ يَدْخُلُوهَا إِلَّا خَائِفِينَ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ (114)} صدق الله العظيم، لعنة الله على اليهود.

وفي ذات السياق، أكد مفتي القدس محمد حسين، أن « طرح الاحتلال لقانون يمنع الأذان هو استمرار لسياسة حرق المساجد وإغلاقها وهدمها، أن هذه الممارسات الخرقاء ستجر المنطقة لعواقب وخيمة تتحمل حكومة الاحتلال نتائجها ».

واعتبر وزير الأوقاف والشؤون الدينية يوسف ادعيس، أن هذا القانون يعبر عن عنصرية تجاوزت الأبعاد السياسية لتصل إلى أبعاد دينية تنذر المنطقة كلها بحرب دينية، من خلال المساس بحرية المعتقدات ووسائل التعبير عنها كما كفلته الشرائع السماوية والقوانين الدولية.

وقال النائب عن القائمة المشتركة أحمد طيبي: إن الحديث عن محاولات متكررة للمس بمشاعر المسلمين، تحت مسوغات تافهة بدعوى منع الضوضاء.

واقترح على كل القائمين على هذا القانون التراجع عن عمليات الاستفزاز التي يقومون بها.

وحذر نبيل أبو ردينة الناطق باسم الرئاسة، من خطورة الإجراءات الإسرائيلية الأخيرة المتمثلة بتشريع البؤر الاستيطانية ومنع الأذان عبر مكبرات الصوت، والتي ستجر المنطقة إلى كوارث.

هذا وصادقت اللجنة الوزارية لشؤون التشريع الاسرائيلية، أمس الأحد، على قانون « منع الآذان عبر مكبرات الصوت في دور العبادة » في إسرائيل والذي قدمه عضو الكنيست موطي يوجاف من « البيت اليهودي » وأعضاء كنيست آخرين.

وأعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو في وقت سابق عن تأييده مشروع قانون بموجبه « يمنع رفع الآذان عبر مكبرات الصوت في دور العبادة ».

أذان

صفاء

أذانه

سعود

أذان6


أذان5

أذان3