3 مشاريع استراتيجية لمواجهة الشتاء

خبر هل تغرق غزة في « شبر مية »؟!

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 05:16 م
27 أكتوبر 2016
من الانترنت

مع بداية كل شتاء يُبدي الغزيون مخاوفهم من تكرار سيناريوهات المنخفضات الجوية التي ضربت قطاع غزة خلال الأعوام الماضية، وكشفت في حينها عن ضعف كبير في البُنى التحتية عندما غمرت مياه الأمطار عشرات الشوارع ومئات المنازل والكرفانات في قطاع غزة.

ويرجع غرق المدينة في أكثر من منخفض جوي لأسبابٍ عدة من بينها قوة المنخفضات التي ضربت القطاع، مقابل بنية تحتية ضعيفة ومترهلة لم يكن بمقدورها استيعاب الكميات الهائلة من الأمطار.

 مخاوف الأهالي دفعت « فلسطين اليوم » لسؤال بلدية غزة عن التدابير الإجرائية والاستراتيجية التي أعدتها لمواجهة خطر المنخفضات الجوية.

رئيس لجنة الطوارئ في بلدية غزة م. سعدي الدين الأطبش أكد أن بلديته على جهوزية كاملة للتعامل مع المنخفضات الجوية، وأنها نفذت العديد من المشاريع الاستراتيجية لمواجهة مياه الامطار.

وأوضح الأطبش أن البلدية انتهت من مشروع تحسين ضخ مياه الأمطار من داخل بركة الشيخ رضوان إلى البحر بقدرة ضخ تصل إلى 4 آلاف كوب في الساعة الواحدة، بدلاً من ضخ 800 كوب في الساعة.

وأشار إلى أن البلدية وضعت 6 مضخات داخل البركة بقدرة ضخ تصل إلى حوالي 1200 كوب في الساعة الواحدة، لافتاً إلى وجود مولدات وشفاطات احتياطية لضخ المياه إلى البحر عند الحاجة.

وذكر أن البلدية تواصل العمل في مشروع تطوير بركة عسقولة في حي الزيتون، ضمن جهودها الهادفة لتطوير البنية التحتية في المدينة.

ويشمل تحويل البركة إلى حوض لترشيح مياه الأمطار وحديقة عامة لسكان المنطقة والمناطق المجاورة، ولتخفيف الضغط على بركة الشيخ رضوان.

وتبلغ التكلفة الإجمالية للمشروع نحو مليون و200 ألف دولار بتمويل من الهلال الأحمر القطري.

ويعتبر مشروع تطوير بركة عسقولة الثاني من نوعه بعد مشروع تطوير حديقة الصداقة في حي التفاح الذي نفذته البلدية العام الماضي، ضمن جهودها للحفاظ على الخزان الجوفي وتوفير مساحات خضراء جديدة في المدينة.

وأوضح الأطبش أن البلدية حفرت 300 قادوح في الأرض للاستفادة من المياه الجوفية، لتخفيف الضغط المائي عن بركة الشيخ رضوان.

وبين أن دائرته عقدت سلسلة اجتماعات داخلية لمواجهة خطر المنخفضات الجوية، وعملت على تقسيم المدينة لأربع مناطق جغرافية، وفعَّلت رقماً مجانياً للتواصل مع المواطنين في حال حدوث مكروه –لا قدر الله-.

وأشار إلى أن البلدية انتهت من تنظيف 2500 مصفاة لتصريف مياه الأمطار.

وناشد الأهالي في غزة بضرورة مساندة طواقم البلدية من خلال الحفاظ على النظافة العامة، والاستجابة السريعة للنصائح التي تقدمها البلدية.