ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

انقلبت فرحة الشاب « مهند » أبو سالم بتجهيز سقف شقته بانتظار الأسمنت المسلح إلى حزن عميق ومأتم داخل قلبه بعدما ارتفاع سعر طن الأسمنت في يوم وليلة إلى 350 شيقل بشكل مفاجئ دون سابق انذار.

« مهند » كان يسعى جاهداً على مدار الأسابيع الماضية « لاستعجال عمال الطوبار » المنشغلين في أعمال أخرى، وكانت فرحته كبيرة حينما بدء العُمال في بناء شقته، وأصبح يساعدهم خاصة وأن لديه خبرة في العمل سابقاً.

وقام العُمال بتجهيز السقف بكل ما يلزم من (حديد وحجارة ومياه وكهرباء) بانتظار حل مشكلة ارتفاع الأسمنت التي زادت التكلفة على كاهل الشاب مهند بنحو 2100شيقل.

يقول الشاب أبو سالم لمراسلنا: « تبلغ مساحة شقتي 100 متر وأحاول اتمام بنائها بكل ما أملك من أموال بدلاً من صرفها هنا وهناك، فما أدفعه في بناء البيت هو مكسب كبير لي مستقبلاً ويعد هذا انجازاً بالنسبة لشاب يبلغ من العمر 24 عاماً.

وأوضح أنه حاول الشروع ببناء شقته قبل شهر إلا أن الُعمال كانوا منشغلين في مكان أخر وصبرت حتى انتهاء المرحلة الأولى بتجهيز السقف »للإسمنت المسلح« ، قائلاً: »تفاجأت بعد أن قمت بالاتصال على شركة الباطون المسلح عندما أبلغني أن السعر ارتفع بدلاً من 1050شيقل إلى 1400 شيقل« .

ولفت إلى أن سعر كمية الباطون التي تحتاجها شقته يبلغ  7500شيقل وبعد الغلاء أصبح بحاجة إلى 9600شيقل.

من جهته قال أبو محمد صاحب محل لبيع الأسمنت بغزة: »ارتفاع الأسمنت ناتج عن قلة الكمية الموجودة في السوق السوداء لأسباب متعددة اهمها زيادة السحب على سلعة الأسمنت.

وأوضح أبو محمد لمراسلنا بأن العمل في المشاريع الدولية أصبح نشيطاً جداً إضافة إلى القطاع الخاص فالمواطنين يسعون لبناء منازلهم.

وأشار إلى أن سعر الأسمنت الآن في السوق السوداء 1400 شيقل أما في السستم 600 شيقل وقد يختلف من مركز لأخر وفقاً لرغبات صاحب المركز.

الاقتصاد استنفرت طواقمها وحررت مخالفات لتجار الأسمنت..

أكد وكيل وزارة الاقتصاد في قطاع غزة المهندس عماد الباز، أن الوزارة استنفرت طواقمها خلال الأيام الماضية للمتابعة الميدانية حول ارتفاع الاسمنت في السوق السوداء.

وأشار الباز في تصريح لـ« فلسطين اليوم » إلى أن الوزارة حررت مخالفة لـ10 تجار وقدمتهم للنيابة إضافة إلى ضبط 10 طن أسمنت بسعر مرتفع وستقوم الوزارة ببيع الأسمنت المضبط إلى المواطنين بالسعر الذي أعلنته سابقاً.

وشدد أن سعر الأسمنت المعلن 750 شيقل وأي شخص يرفع السعر ويتم ضبطه سيتعرض للمسؤولية وقد تتخذ الوزارة بحقه قرارات منها (اعتقاله – إغلاق المحل- مصادرة الأسمنت وبيعه للمواطنين بالسعر المعلن عنه).

وناشد المواطنين بتبليغ الوزارة عن أي محل يبيع الأسمنت بسعر مرتفع.

وفيما يتعلق بالكمية المدخلة إلى القطاع أكد، أن كمية الأسمنت التي تدخل قطاع غزة كما هي لم يحدث عليها تغير يذكر، قائلاً: "يتم إدخال 80 سيارة محملة بالإسمنت للقطاع الخاص بنحو 4 آلاف طن فيما أن قطاع غزة يحتاج يومياً لأكثر من 7 آلاف طن.

وأشار إلى ان الطلب على الأسمنت زاد من قبل المواطنين الراغبين في عملية البناء ومن قبل مشاريع إعادة الإعمار.