ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

كشف ثروت زيد رئيس مركز المناهج في وزارة التربية والتعليم أن المناهج الجديدة ستُطبق على الصفوف من الاول حتى الرابع الاساسي اعتباراً من العام الدراسي القادم، وستشمل الضفة الغربية وقطاع غزة بمختلف مدارسها الخاصة والحكومية والوكالة.

وأكد زيد -خلال حديث له على إذاعة القدس في برنامج حوار في قضية الذي يقدمه الزميل محمد الحطاب - على أن تطوير المنهاج تم بالتوافق بين خبراء تربويين وأكاديميين من قطاع غزة والضفة المحتلة، وأن المنهاج الجديد أخذ بعين الاعتبار تجاوز عثرات المنهاج القديم، وأن المنهاج الحالي يحاكي التطورات الاجتماعية والمهنية والاقتصادية والمعرفية، كذلك أعتمد على سلسلة من النظريات العلمية في التدريس.

المناهج الجديدة ستُطبق على الصفوف من الاول حتى الرابع الاساسي اعتباراً من العام الدراسي القادم، وستشمل الضفة الغربية وقطاع غزة بمختلف مدارسها الخاصة والحكومية والوكالة

وأشار إلى أن الإطار العام للمناهج الجديدة يراعي البُعد الوطني، والتحرري، والديني، والمعرفي، والثقافي، بما يتماشى مع الحالة الفلسطينية، لافتاً إلى أن تم دمج نظريات علمية حديثة في المناهج الجديدة تقوم على الفهم بعيداً عن الاساليب التقليدية في اساليب التدريس القائمة على التلقين والحفظ.

ومن بين النظريات الحديثة المدمجة في المنهاج الجديد نظرية التعلم العميق، وتقوم نظرية التعلم العميق على إتباع سلسلة من الأساسيات التي من المفترض اتباعها في المنهاج الجديد، وهي: إتقان المحتوى الأكاديمي من قبل المعلم، وتعلم كيف يتعلم الطالب، وتنمية التفكير النقدي لحل المشكلات، والعمل التعاوني في التعلم داخل الفصل، والتواصل الفعال في مجال التعلم، ويقابل تلك النظرية التعلم السطحي والظاهري.

ومن النظريات التي تم إقرارها في المناهج الجديدة: التعلم من خلال مجموعات، ودمج الرسم، والرياضة، والموسيقى، وتعزيز المشاركة الفردية والجماعية، لما له أثر إيجابي على استيعاب الطالب.

 الإطار العام للمناهج الجديدة يراعي البُعد الوطني، والتحرري، والديني، والمعرفي، والثقافي، بما يتماشى مع الحالة الفلسطينية

وبين أن المناهج الجديدة اخذت بعين الاعتبار البعد النفسي والفلسفي والصحي في العملية التعليمية.

وأكد زيد أن السبب الرئيسي الداعي لتطوير المناهج الفلسطينية قدم المنهاج الحالي الذي وضع عام 2000، وافتقاده لمواكبة التطورات الحاصلة في مختلف المجالات خاصة التقنية والتكنولوجية والنظريات الحديثة في التعلم.

التعلم من خلال مجموعات، ودمج الرسم، والرياضة، والموسيقى، وتعزيز المشاركة الفردية والجماعية

وبين ان الدراسات الدولية والوطنية أشارت صراحة الى وجود مشكلة في تحصيل مستوى الطلاب الفلسطينيين واحد اهم الاسباب طريقة عرض المنهاج الحالي، لافتاً أن المنهاج القديم لم يراعي القضايا الوطنية، مشيراً إلى أن المنهاج الجديد يتحدث حول وثيقة اعلان الاستقلال، والقانون الأساسي الفلسطينية وعن القدس التي لم تذكر في المنهاج القديم إلا بشكل بسيط.

ويوفر المنهاج الجديد فرصة للطلاب بتوظيف التكنولوجيا، واكتشاف المعرفة العلمية والمشاركة في انجازها، كما ويحاكي المنهاج العشرات من المهن الجديدة التي افتقدها المنهاج القديم، كالغذاء والموسيقى واحتراف الرياضة.

 المنهاج الجديد يتحدث حول وثيقة اعلان الاستقلال، والقانون الأساسي الفلسطينية وعن القدس التي لم تذكر في المنهاج القديم إلا بشكل بسيط

وكشف انه تم تقليص اعداد المباحث بحيث سيحمل الطالب في حقيبته فقط 5 كتب، تشمل التربية المسيحية أو التربية الاسلامية واللغة العربية واللغة الانجليزية والرياضيات، وكتاب جديد تحت مسمى « التربية الوطنية والحياتية » ويشمل كل المهارات في العلوم والصحة والبيئة والتنمية المستدامة والتربية الوطنية والدنية والموسيقى والرياضة والفن.

وأوضح ان هذه المباحث تدرس للصفين الاول والثاني فقط، ويدرس الطالب التربية المسيحية او الاسلامية حسب ديانته.

 تقليص اعداد المباحث بحيث سيحمل الطالب في حقيبته فقط 5 كتب، تشمل التربية المسيحية أو التربية الاسلامية واللغة العربية واللغة الانجليزية والرياضيات، وكتاب جديد تحت مسمى « التربية الوطنية والحياتية »

اما حول الصفين الثالث والرابع، فقط خفضت اعداد المباحث الى ستة: التربية المسيحية أو التربية الاسلامية ، اللغة العربية، اللغة الانجليزية، الرياضيات اضافة الى مبحث جديد يحمل اسم « العلوم والحياة » ويضم العلوم والصحة والبيئة والمهارات الحياتية والصحة، وكتاب اخر يسمى « التنشئة الاجتماعية والوطنية » ويشمل التربية الوطنية والتربية المدنية والرياضيات والموسيقى واللعب.

 تخفيض اعداد المباحث في الفصلين الثالث والرابع الى ستة: التربية المسيحية أو التربية الاسلامية ، اللغة العربية، اللغة الانجليزية، الرياضيات اضافة الى مبحث جديد يحمل اسم « العلوم والحياة »

ان خطة تطوير المناهج تستكمل بتأليف مناهج جديدة للصفوف الخامس حتى التاسع اعتبارا من شهر كانون الثاني المقبل وتطبقها في العام الدراسي 2017-2018 وتشمل دمج كتب وتقليصها.

وتشمل عملية التطوير ادخال الحرف والمهن الى المناهج كقص الشعر والتمديدات الكهربائية وتمديدات المياه والمعادن والنجارة والدهان بواقع ثلاثة حرف لكل صف.

وتنتقل بعدها الوزارة لمرحلة جديدة لتشمل الصف العاشر بحيث يظهر امام الطالب مسارين ، عاشر اكاديمي وعاشر مهني، والأكاديمي يتفرع الى علمي وأدبي وريادة واعمال بدل الفرع التجاري الحالي، وفرع جديد خاص بالتكنولوجيا والتعليم الشرعي.

ونفى أبو زيد أن يكون هناك نية لدى الوزارة إلغاء الفرع الشرعي، كما تداولت وسائل إعلام محلية.

إدخال علوم الحرف والمهن في الفصل السابع والثامن والتاسع

وأشار إلى أن إدخال علوم الحرب والمهن بحاجة إلى تكاليف وجهود كبيرة لتطوير هذا الجانب أن ذلك ليس بالشيء اليسير، وان الوزارة ستوفر للمدارس عدد من الآلات اللوجستية لتعليم الطلبة المهن والتي ستشمل 9 مهن سيتم تدريسها على ثلاثة سنوات دراسية في كل سنة 3 مهن بدءاً من الصف السابع،  لافتاً إلى أن أسلوب ادخال المهنية في التعلم هو اسلوب التعريض فقط (عرض المهن امام الطلبة).

بعض المواد كاللغة الإنجليزية لم تتغير مفاهيمها ومضامينها ولكن الذي تغير فيها اسلوب العرض

ولفت إلى أنه تم زيادة عدد حصص للصف اللغة العربية من 7 إلى 10 حصص، وزيادة عدد حصص الرياضيات من 5 إلى 6، والتربية الوطنية والحياتية 6 حصص.

واشار إلى أن بعض المواد كاللغة الإنجليزية لم تتغير مفاهيمها ومضامينها ولكن الذي تغير فيها اسلوب العرض.

التوجيهي

كما، وكشف مؤخراً وكيل وزارة التربية والتعليم في غزة د. زياد ثابت التوصل لتوافق مع الوزارة في رام الله على نظام الثانوية العامة (التوجيهي) الجديد.

وأكد ثابت في تصريحات لـ« فلسطين اليوم » أن الوزارة في رام الله أخذت بعين الاعتبار ملاحظات الوزارة في غزة، وأن النظام تغيَّر بعد الملاحظات التي ابدتها الوزارة في غزة بنسبة 80%.

وقال ثابت: في شهر فبراير الماضي أرسلت الوزارة في غزة إلى الوزارة في رام الله عشر صفحات تضم سلسلة من التعديلات والملاحظات على النظام الجديد، غير أن الوزارة في رام الله لم ترد على الملاحظات، فكان لزاماً علينا أن نلجأ للإعلام وإلى ورش العمل لتوعية الناس بالنظام المقترح بعد أربعة أشهر، بعد ذلك أجبر مجلس الوزراء الوزارة في رام الله على إعادة النظر في نظام الثانوية المقترح، وتم إقرار عدد كبير من التعديلات التي خرجت من قطاع غزة.

وأضاف: راضون عن النظام الخاص بالثانوية العام بشكله المعدل، وسنواصل إبداء الملاحظات التي نراها مناسبة لتعديله وتقويمه بما يخدم مستقبل التعليم في فلسطين، مشيراً إلى أن النظام سيتم تطبيقه بشكل كامل مع بداية العام المقبل. 

التعديلات الجوهرية التي قدمتها غزة وأقرتها الوزارة في رام الله عدد الدورات، وحوسبة الاختبارات، وملف الإنجاز، والمواد الإجبارية والأساسية

ومن الملاحظات التي أبدتها وزارة التعليم في غزة على نظام التوجيهي واخذت فيها الوزارة في رام الله، هو البدء في تطبيق ملفات الإنجاز لطلبة الصف الحادي عشر اعتباراً من العام الدراسي القادم 2016/2017، وعقد دورتين للامتحان، الأولى في شهر حزيران والثانية استكماليه في شهر آب (لتحسين المعدل مع وجود شروط، واصحاب الأعذار الخاصة)، كما تم تحديد المباحث الخاصة بجميع فروع المرحلة الثانوية لتكون ثمانية مباحث: أربعة منها إجبارية، وأربعة أخرى أساسية.

وسيعزز النظام الجديد من فرص الالتحاق بالفرع العلمي والفروع الأخرى على حساب الفرع الأدبي، وزيادة الالتحاق بالفروع المهنية المختلفة بشكل تدريجي، وستشمل الامتحانات وفق النظام الجديد أسئلة موضوعية ومقالية بشكل متوازن، وسيراعي النظام التكلفة المادية، ويوفر المال والوقت والجهد، ويعطي المرونة الكافية للطالب، ويحد من التوتر، مما يعطي الطالب فرصاً مختلفة للاستكمال أو تحسين المعدل خلال عام بدلاً من الانتظار لعام آخر.

ومن التعديلات التي تم إقرارها في النظام الجديد -من الملاحظات التي ابداها تعليم غزة من البداية- عدم حوسبة اختبارات التوجيهي، وقال ثابت « كان من الصعب الاعتماد على مختبرات الحاسوب المدرسية لعقد الامتحانات المحوسبة كما هو في المقترح القديم، فمختبرات الحاسوب تستخدم لتعليم الطلاب خلال العام الدراسي مما يؤدي إلى استهلاك العديد من الأجهزة واحتياج عدد كبير منها للصيانة أو التبديل، وامتحانات التوجيهي تتطلب مختبرات جاهزة وفي أفضل حالاتها خلال الدورات الثلاث حتى لا يكون هناك أي خلل أثناء تأدية الامتحان، كما أن تعطل الأجهزة أثناء الامتحان سيربك اللجنة ويحدث الفوضى ويمكن لبعض الطلاب أن يتعمد تعطيل الجهاز بطرق متعددة، هذا بالإضافة إلى الحاجة إلى عدد كبير من الفنيين (يساوي عدد المختبرات على الأقل) لمواجهة أي خلل فني أثناء الامتحانات.

كما وبين د. ثابت أن عدد الطلبة الكبير مقابل عدد مختبرات الحاسوب سيضطر الوزارة إلى تقسيم الطلبة على عدة جلسات في اليوم الواحد (4 جلسات) وعليه فإن أي خلل يحدث في أي جلسة سيعطل الجلسات التالية مما يربك الامتحانات، كما أن انقطاع التيار الكهربائي سيشكل مشكلة كبيرة أثناء تأدية الامتحانات، وفي قطاع غزة ستكون المشكلة أكبر.

كما، وصادق مجلس الوزراء خلال جلسته الأسبوعية التي عقدها أمس الثلاثاء في مدينة رام الله، برئاسة رامي الحمد الله، على مشروع اعتماد نظام الثانوية العامة »التوجيهي" الجديد.