ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

حظيت بإعجاب وانبهار من زارها في عامها الأول من التجهيزات والمباني والمختبرات ونوعية التخصصات العلمية غير الموجودة في جامعات أخرى، إنها جامعة الإسراء في غزة، والتي فتحت أبوابها أمام طلبة الثانوية العامة العام الماضي، وقدمت لهم تسهيلات لم تقدمها جامعة أخرى على مستوى فلسطين، وفي عامها الثاني فتحت تخصصات جديدة وفي أجندتها تسهيلات لا مثيل لها لطلبة الثانوية العامة.

ولتسليط الضوء على ما ستقدمه الجامعة الفتية لطلبة الثانوية العامة والتخصصات الجديدة المعتمدة كان لنا هذا الحوار مع رئيس الجامعة الدكتور عدنان الحجار.

س) من هي جامعة الإسراء ؟

بداية، أهنئ طلبتناالأعزاء طلبة الثانوية العامة بنجاحهم لهذا العام متمنياً لهم كل التوفيق والازدهار لخدمة مجتمعهم الفلسطيني. فجامعة الإسراء هي مؤسسة أكاديمية مستقلة من مؤسسات التعليم العالي، تعمل بإشراف وزارة التربية والتعليم العالي، تعمل على رفد المجتمع الفلسطيني والإقليمي بالطاقات البشرية في التخصصات العلمية المختلفة والبحوث العلمية، مع التركيز على تشبيك وبناء علاقات تعاون وشراكة مع الجامعات العربية والأجنبية.

وتهيئ الجامعة لطلبتها جواً أكاديمياً ملتزماً بالقيم الوطنية والأخلاقية ومنسجماً مع ظروف الشعب الفلسطيني وتقاليده، وتضع كل الإمكانات المتاحة لخدمة العملية التعليمية، وتهتم بالجانب التطبيقي بالإضافة لاهتمامها بالجانب النظري، كما وتهتم بتوظيف وسائل التكنولوجيا المتوفرة في خدمة العملية التعليمية.

وتسعى الجامعة إلى تحقيق أهدافها من خلال التواصل المستمر مع كافة الجهات الأكاديمية والتعليمية في الوطن والخارج، من أجل الطالب الفلسطيني، وتقديم الأفضل له دائما، وهي تنسق مع الجامعات الفلسطينية والعربية والدولية، بغرض التعاون العلمي، والأكاديمي الذي يعزز مكانة الطالب والمدرس والباحث، ويضيف جديدا لهم في مجال العلم والمعرفة.

س) لماذا جاءت جامعة الإسراء، وهل هي زيادة كمية أم نوعية بين الجامعات الفلسطينية ؟

جاءت جامعة الإسراء لتقدم تعليم نوعي احترافي متميز لذلك حملت شعار « التغيير نحو الاحتراف » معتمدة على نخبة من الأكاديميين المميزين ، إضافة إلى أن الجامعة وفي عامها الأول اعتمدت العمل بنظام الجودة العالمية بهدف الزام نفسها أمام الطلبة والمجتمع بتخريج متعلمين أكفاء جاهزين لسوق العمل مباشرة.

فالجامعة ليست إضافة كمية بين الجامعات، بل هي إضافة نوعية لها سماتها الخاصة وإرادة التميز والإبداع، وانطلقت نتاج التقاء إرادة التغيير والاحتراف، حيث إرادة مجلس الإدارة في التغيير وإنشاء جامعة فلسطينية وطنية، فكانت الجامعة الأمل في تعليم عصري قائم على التطبيق والتقنية والتكنولوجيا الحديثة المتطورة.

إن الدور الريادي لجامعة الإسراء يرتبط ارتباطا وثيقا بكونها جزءًا من المجتمع الفلسطيني، وهو ما سيميز الجامعة في العمل الجاد للبحث العلمي المعمق في المشكلات التي تواجه المجتمع الفلسطيني، ومن ثم تقديم الاقتراحات والحلول لهذه المشكلات مما يسهم في تخفيف معاناة المواطن الفلسطيني.

إن التميز الذي نسعى إليه في جامعة الإسراء يجعلنا نسخر كل الجهود والخبرات لتخريج جيل جديد من القادة والمبدعين في مختلف مجالات المعرفة لتكون الجامعة قوة للتطوير والرقي.

ولذلك حرصت الجامعة على توفير بيئة تعليمية متكاملة واستقطبت نخبة مميزة من الأساتذة المؤهلين، ووفرت الخطط الدراسية المعدة إعداداً دقيقاً من خبراء مختصين، ومنهاجاً مدروساً يربط بين الدراسة النظرية والتطبيق، قادراً على احتضان طالب طموح، وتخريج قيادي مؤهل، للتنافس واثبات الذات وطنياً وعالمياً.

وتركز الجامعة على استقطاب الطلبة المتفوقين وتعزيز قدراتهم حيث خصصت لهم منح لتشجيعهم وتحفيزهم على الالتحاق بالجامعة، إضافة إلى مراعاتها للظروف الاقتصادية للمجتمع الغزي المحاصر منذ عشرة أعوام بحيث لا تكون الظروف المادية عائقاً أمام هؤلاء الطلبة في تحقيق أحلامهم بالالتحاق بالجامعة.

س) ما هي رؤية الجامعة ؟

جامعة الإسراء تطمح أن تكون رائدة ومتميزة في العلم والمعرفة والبحث العلمي على المستوي الوطني والعربي والدولي لتساهم في التنمية والتقدم.

وتسعى إلى المشاركة في تنمية المجتمع، من خلال تشجيع البحث العلمي، وتقديم برامج أكاديمية ذات جودة عالية، تقلص الفجوة بين النظرية والتطبيق، من خلال أكاديميين أكفاء بخبرات متميزة، بما يساهِمُ في إعداد خريجين مؤهلين قادرين على تلبية احتياجات سوق العمل، والمساهمة بفعاليّةٍ في بناء مستقبل وطنهم.

س) ما الأهداف التي وضعتها الجامعة في رؤيتها ؟

هناك جملة من الأهداف وضعتها الجامعة في رؤيتها وتعمل على تحقيقها، منها تعزيز منظومة القيم الأخلاقية والوطنية في المجتمع الفلسطيني، وتطوير البرامج الأكاديمية بشكلٍ مستمرٍّ بما يُراعي معاييرَ الجودَةِ العالمّية، وتنمَيةُ البحث العلمي عالي الجودة؛ للمساهمة في تحقيق أهداف المجتمع، و تدعيم الشراكة الأكاديمية مع الجامعات المحليّة والإقليمية والعالمية، من خلال الانضمام لاتحادات الجامعات العربّية والعالمّية، وتعزيزُ الشراكة بين الجامعة والمؤسسات المختلفة؛ لتنمية المجتمع، وإعدادُ خريجينَ متميزينَ قادرينَ على تلبَيةِ احتياجاتِ سوق العمل.

س) ما أهم البرامج والتخصصات في الجامعة ؟

انطلقت جامعة الإسراء العام الماضي بثلاث برامج، برنامج المهن الصحية، ، وبرنامج القانون، وبرنامج العلوم الإدارية والمالية، وشملت البرامج تخصصات متعددة لنيل درجة البكالوريوس، تلبي احتياجات سوق العمل.

فبالنسبة لبرنامج المهن الصحية، فهو جاء تلبية لاحتياجات المجتمع الفلسطيني ورغبة في تعزيز وتطوير التخصصات ذات العلاقة بالجانب الصحي. ونطمح ليكون البرنامج منارة للمعرفة الصحية والبحث العلمي والتعليم التطبيقي وذلك لإحداث نهضة مجتمعية شاملة محلياً واقليمياً ودولياً. ويهدف إلى اعداد الكوادر الصحية المتخصصة ذوي الكفاءات والمهارات المتميزة لسد احتياجات المجتمع المحلي والارتقاء بالخدمات الصحية في فلسطين وتقديم اسهامات بحثية نوعية تعمل على حل المشكلات الصحية.

ويتفرع من البرنامج ثلاث تخصصات هي :

- قسم علوم التمريض: ويهدف إلى تزويد المنظومة الصحية الفلسطينية بالكفاءات التمريضية المؤهلة ورفد السوق المحلية والإقليمية والعالمية بخريجين ذو كفاءة مهنية عالية وتسعى إلى أن تكون متميزة محلياً وإقليميا وعالميا في مجالات التعليم والأبحاث والممارسات الصحية في خدمة المجتمع.

- قسم العلوم الطبية المخبرية: ويعتبر من التخصصات الرائدة في الكلية حيث يهدف إلى تخريج طلبة ذوي مهارات عالية في إجراء الفحوصات الطبية اللازمة للمرضى بشكل دقيق وصحيح، حيث يتميز خريج هذا التخصص بالقدرة على عمل التجارب المخبرية التقنية المتخصصة للتشخيص الوراثي والأمراض السرطانية والتلقيح الصناعي وزراعة الأنسجة وكذلك إيجاد المدى المرجعي الإكلينيكي للعمليات المخبرية المطلوبة وغيرها من المهارات الأخرى.

-  قسم علم النفس الإكلينيكي.

والبرنامج الثاني هو الحقوق: ويسعى إلى تخريج كوادر حقوقية لديهم كفاءة عالية من خلال توفير بيئة أكاديمية متميزة في مجال القانون وحقوق الإنسان، استناداً إلى أكاديميين أكفاء يملكون إلى جانب تميزهم العلمي والمعرفي خبرتهم العملية في المجال الحقوقي. وسيكون للبحث العلمي والتعليم التطبيقي والتدريب العملي مكانة خاصة لإكساب الطلبة المهارات والتأهيل اللازمين للتعامل مع المهام المنوطة بهم عند التحاقهم بسوق العمل ضمن أفضل معايير الجودة والدقة في الأداء، كما سيسعى البرنامج جاهداً لأن يكون لبنة فاعلة في خدمة المجتمع وحل مشكلاته وتنميته مجنداً امكانياته كافة في سبيل تحقيق ذلك خدمة المجتمع وتنميته ، للمساهمة في تقديم حلول إبداعية للمشاكل التي تواجه الفرد والمجتمع، وحماية لحقوق الشعب الفلسطيني.

ويضم برنامج الحقوق تخصصين أساسيين هما:

- قسم القانون:  ويتميز برنامج القانون عن باقي البرامج في الجامعات الفلسطينية، من حيث طبيعة المساقات التي يطرحها وهي جاءت مواكبة لتطورات المعرفة القانونية العالمية، ومعمقة في صياغة وفهم وتحليل النصوص القانونية، بما تمكن الطلبة من المعرفة القانونية اللازمة لإنجاز أهم وأدق الوظائف القانونية. كما أنه لأول مرة في الجامعات المحلية يجتمع برنامج القانون وحقوق الإنسان معاً تحت سقف كلية واحدة، مما يزيد من مستوى تحقيق مخرجات متميزة في الجوانب الحقوقية كافة

- قسم حقوق الإنسان: يتميز هذا البرنامج بأنه الأول من نوعه في الجامعات المحلية، حيث يهدف هذا البرنامج إلى تعزيز حماية حقوق الإنسان في المجتمع الفلسطيني، وإعداد كوادر حقوقية متميزة في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان، لديهم معرفة واسعة في القانون الدولي لحقوق الإنساني والقانون الدولي الإنساني بما يسهم في الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني، وفضح جرائم قوات الاحتلال « الإسرائيلي » وملاحقة مرتكبيها.

أما البرنامج الثالث فيتمثل في برنامج العلوم الإدارية والمالية، وهو من البرامج المهمّة التي تلبي احتياجات المجتمع الفلسطيني وترفده بالكوادر المتخصصة في الإدارة والمحاسب. وانطلاقًا من رؤية جامعة الإسراء، فإن البرنامج يسعي إلى التميّز بحيث لا تكون مجرد رقم جديد يضاف إلى الكليات الموجودة في فلسطين. ومن أهم الأمور التي سيتم التركيز عليها ضرورة جسر الهوّة التي تفصل بين التعليم الأكاديمي ومتطلبات السوق على الصعيدين المحلي والدولي. لذلك فقد وضعت الكلية عددًا من البرامج الأكاديمية التي تتسم بالمرونة والديناميكيّة بحيث تتلاءم وطبيعة التحوّلات المتسارعة التي يشهدها العالم من حولنا في جميع المجالات، وتأخذ بعين الاعتبار الواقع الفلسطيني وما يتّسم به من خصوصيّات.

سيركز البرنامج أيضا على تعزيز الشراكة مع كافة فئات المجتمع الفلسطيني سواء أكان ذلك كم خلال الأنشطة البحثية أو التطبيقية، وذلك من أجل إحداث التنمية المنشودة. وقد بدأت الكلية مرحليّا بطرح برنامجين دراسيين هما قسم المحاسبة وقسم إدارة الأعمال، ومن المتوقع طرح برامج أخرى في المستقبل.

ويضم البرنامج تخصصان أساسية هي :

قسم إدارة الأعمال

قسم المحاسبة

وفي العام الثاني للجامعة 2016-2017، افتتحت الجامعة برنامج الهندسة، لأن الهندسة من البرامج المهمّة التي تلبي احتياجات المجتمع الفلسطيني وترفده بالكوادر المتخصصة في مجالات الهندسية.

ويسعى برنامج الهندسة جاهداً من خلال برامجه الأكاديمية إلى بناء خلفية متكاملة من المعارف والمهارات التقنية والتطبيقية  للمساهمة في حل مشكلات هندسية وفنية قائمة يحتاجها المجتمع الفلسطيني.

ويضم البرنامج مبدئياً تخصص هندسة التبريد والتكييف.

كما اعتمدت الجامعة هذا العام برنامج نظم المعلومات.

إضافة إلى ذلك اعتمدت الجامعة هذا العام برنامج العلوم الإنسانية: ويعتبر من الركائز المهمة في الجامعة والتي تلبي احتياجات المجتمع الفلسطيني وترفده بالكوادر المتخصصة في مجالات العلوم الانسانية.

ويتميز البرنامج بالمناهج الدراسة وأساليب التعلم التي تعتمد على أحدث الطرق والوسائل العلمية، من خلال توظيف تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في العملية التعليمية.

كما يعتمد البرنامج على الربط الفعّال بين النظرية والتطبيق، وتتيح لطلبتها التواصل مع الجهات ذات العلاقة من مؤسسات الإعلام والسياسة واللغات بهدف رفع مستوى مهاراتهم.

وبدوره يدعم البرنامج البحوث العلمية المشتركة وتبادل الخبرات البحثية بين الكلية ومثيلاتها على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، ويسعى للقيام بدور فعال في خدمة المجتمع وتنميته، عبر ما يقدمه من خدمات وحلول لمشكلاته ومعالجة معوقات التنمية فيه.

ويضم برنامج العلوم الانسانية ثلاث تخصصات أساسية هي :

الصحافة وتكنولوجيا الاعلام والاتصال

العلوم السياسية والدبلوماسية

اللغة الإنجليزية.

وإلى جانب برامج البكالوريوس، يوجد هذا العام برامج للدبلوم يحصل خلالها الطالب بعد عامين من الدراسة على شهادة معتمدة: والبرامج التي تم اعتمادها هي: إدارة الأعمال والتجارة الدولية - السكرتاريا الدولية وإدارة المكاتب - المحاسبة ونظم الحوكمة -  تقنيات التبريد والتكييف - هندسة تطبيقات الحاسوب والإنترنت.

س) كيف تساعدون الطالب على الالتحاق بالجامعة خاصة أولئك الذين يعانون من ظروف اقتصادية صعبة ؟

بداية، إن رسالة الجامعة للطلبة هي أن الظروف الاقتصادية لن تكون عائقاً أمام أي طالب يريد الالتحاق بالجامعة لاستكمال تعليمه الجامعي، وأن الجامعة جاءت لخدمة الطالب ولتمكين جميع الطلبة الناجحين من الدراسة، لذلك الجامعة لديها خطة لتسهيل وتيسير التحق هؤلاء في الجامعة.

ونوه إلى أن العام الماضي تم منح جميع الطلبة في الفصل الدراسي الأول منحة كاملة وفي الفصل الثاني تم مساعدة الطلبة من خلال قسم القروض والمساعدات في الجامعة والذي أسس هذا القسم لتقديم المساعدات والقروض التي تسهل حياة الطالب الجامعية في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي تحول دون التحاق الكثير من أبناء شعبنا في مؤسسات التعليم العالي، وبالتالي يقوم هذا القسم بمساعدة الطلبة في الحصول على دعم مادي من خلال صندوق الطالب المحتاج أو عن طريق القروض.

الاعفاءات الثابتة

-       اعفاء ابناء الشهداء والاسرى.

-       اعفاء ابناء الشهداء وزوجاتهم 100% .

-       اعفاء ابناء الاسرى 100% .

-       الاشقاء

-       اعفاء الإخوة في نفس الجامعة  25% لكل منهم

-       الام او الاب وابناءه 25% لكل منهم

الحالات الاجتماعية

-       إعفاء 50  % للشئون الاجتماعية.

-       اعفاء الطلبة زوي الاحتياجات الخاصة بنسبة 50 %

المتفوقون

-       منح الطلبة المتفوقين:

-       منحة كاملة بنسبة 100% للطلبة الحاصلين على معدل 90% فما فوق في الثانوية العامة.

-       منحة 50% لجميع الطلبة الحاصلين على 85% - 89.9% فما فوق في الثانوية العامة

-       منحة لجميع الطلبة الحاصلين على معدل فصلي 90% وما فوق بنسبة 100% .

-       اعفاء جميع الطلبة الحاصلين على معدل فصلي 85% - 85.9% وما فوق بنسبة 50%.      أبناء العاملين في الجامعة

-       اعفاء الابناء العاملين بنسبة 100% .

منحة حفظة القرآن الكريم

-       منحة 100% من الرسوم للطالب الحافظ للقرآن الكريم كاملا بعد اجتياز اختبار.