ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

أكد النائب في المجلس التشريعي حسن خريشة أن تصريحات قادة السلطة باتجاه قطع العلاقات مع إسرائيل ووقف العلاقات الثنائية، غير جدية، موضحاً أن تصريحاتهم في هذا الصدد تأتي تحت ضغط الشارع الفلسطيني الغاضب من سياسات الاحتلال.

وقال خريشة في تصريح خاص لمراسل « فلسطين اليوم »، « اننا لا نثق كثيراً بتصريحات السلطة، لأن التجربة خلال الأعوام الماضية هي ما تؤكد ذلك. مضيفاً أن المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية اتخذ قرارات حول العلاقة مع إسرائيل بحضور الرئيس محمود عباس صاحب القرار الأوحد في السلطة، ولم تنفذ على أرض الواقع.

وتابع، أن رئيس السلطة صرح مؤخراً ، بأن وقف التنسيق الأمني مع الاحتلال يعني انتشار الفوضى في الأراضي الفلسطينية.

في ذات السياق، رأى النائب خريشة أن التصريحات حول قطع العلاقات مع الاحتلال، تهدف منها السلطة توصيل رسائل للاحتلال، الذي لا يلق بالاً لها.

وقال: » لو أن السلطة الفلسطينية جدية في ملاحقة الاحتلال ، لذهبت لمجلس الأمن بشأن ملف الاستيطان، مضيفاً أ، الأمور تسير من سيء إلى أسوأ.

من جهة أخرى، قال خريشة، لو أن هناك نوايا حقيقية لدى السلطة لقطع العلاقات مع الاحتلال، لأوقفت الأجهزة الأمنية في الضفة حملات الاعتقالات السياسية التي تطال المقاومين وتصادر سلاحهم.

وأضاف، أن استمرار الاعتقالات السياسية للمقاومين هو سبب كافٍ لعدم تصديق هؤلاء.

الجدير ذكره، أن أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صرح مؤخراً بأن السلطة ستوقف العلاقات الثنائية مع الاحتلال الإسرائيلي. فيما قالت مصادر فلسطينية مطلعة لصحيفة « الشرق الأوسط » اللندنية، « منظمة التحرير ستصادق على التوصيات بقطع العلاقة الأمنية مع »إسرائيل« فورا » والتطبيق سيبدأ بشكل متدرج.

وأضافت المصادر: « البداية هي الإعلان عن وقف اللقاءات الثنائية، وسيتبعه وقف أي لقاءات أمنية، ثم وقف التعاون الأمنية ».