ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

لم يتوقع المواطن رائد سليمان، أن ينتهي فرح شقيقه محمود « أخر العنقود » الذي كلفه آلاف الدولارات على عجلٍ وبشكل غريب من إحدى الصالات بمدينة غزة.

« نساء تتساقط من على منصة الفرح (اللوج).. أخريات يُغمى عليهن.. الصالة التي كانت ممتلئة بالحضور مع بداية الفرح أصبحت فارغة من النساء والسبب غامض »، وما أن غادر الجميع لمنازلهم حتى سارع الفيسبوكيون لترويج الشائعات التي نالت من العريس وشقيقاته وأهله، وبدأت تحاك القصص والحكايات الخيالية غير مراعين لمشاعر أهل العريس الذي انتابهم الغضب لما يُشاع.

إحدى الشائعات تقول إن « شقيقات العريس لا يرغبن بزواج شقيقهم من العروس »، وأخرى « تُشيع بوقوع شجار بين عائلتي العروسين »، وثالثة تقول « إن العريس ضرب العروس »، ورابعة تقول بأن الدخان تصاعد من داخل الصالة« والعديد من الشائعات التي رُوج لها دون علم أو دراية بما حدث لكن الحقيقة التي لا يعلمها الناس كشفتها »فلسطين اليوم«  من خلال متابعة الموضوع.

القصة كما يرويها شقيق العريس..

»أقمنا الحفلة والغداء وزفة العروس دون مشاكل تذكر، حتى وصلنا إلى صالة الفرح وهي بمدينة غزة وبعد مرور ما يقرب ساعة على الفرح بدأت حالات الاغماء« كما يقول رائد.

ويضيف باستغراب: »بعد دقائق قليلة على خروج الحالة الأولى من الصالة تفاجأت بخروج عدة حالات اغماء أخرى، شعرتُ حينها بوقوع حدث غريب، ما دفعني لاستدعاء الشيخ محمد الشريف الذي طالبني بوقف الفرح والعودة إلى المنزل قبل وقوع ما هو مكروه« .

وقال: » لم آخذ بنصيحة الشيخ الشريف وفضلتُ استمرار الفرح حتى دخول أهل العريس وأهل العروس ، وأضاف، : « بعد مرور نصف ساعة زاد الأمر سوءًا وبدأت حالات الاغماء تزداد على المنصة (اللوج) ما دفعني لإنهاء الفرح والعودة إلى المنزل ».

واوضح انه في اليوم الثاني علمت من أحد الأشخاص الموثوق به بوجود « ورقتين مكتوب فيهما كلام غير مفهوم » ما يؤكد وجود حالة من السحر للعروسين داخل صالة الفرح« القول لرائد شقيق العريس.

وفور سماعه بوجود حالة من السحر ردد رائد فوراً بالقول »حسبي الله ونعم الوكيل« نافياً أن يكون له اعداء.

وبعد اكتشاف القصة أقامت العائلة في اليوم الثاني (صبحية العريس) الفرح بينها وبين عائلة العروس وتشعر العائلتين بفرح كبير حيث وزعت الحلوى على المهنئين.

الشيخ الشريف: السحر حرام شرعاً كما تدين تدان 

الشيخ محمد الشريف الذي يعالج بالقرآن الكريم كان حاضراً أثناء الحدث، وطلب من عائلة العريس أن تُنهي الفرح عقب خروج العديد من حالات الإغماء، قائلاً: »بعد صلاة العشاء سمعت بإغماء شقيقة العريس ولم ألقِ اهتماماً للموضوع لاعتقادي بأن السبب كان زيادة الضغط أو ارتفاع السكر عند الفتاة أو حالة مرضية طبيعية لكن لم أكن أتخيل أن السبب « سحر ».

وأضاف « لفلسطين اليوم الإخبارية » بعد خروج العديد من الحالات طلبت من العائلة إنهاء العرس إلا أنهم استمروا لمدة نصف ساعة الأمر الذي ضاعف حالات الإغماء، منها ما ذهب إلى المستشفى ومنها ما ذهب إلى البت وانتهى الفرح« .

وأكد الشيخ الشريف أن ما وجود من ورقتين أو حجاب مكتوب بداخله طلاسم باسم العريس والعروس يؤكد وجود مشعوذين وضعوا السحر لعائلة العريس لقتل فرحة أبنهم ».

وأوضح الشيخ بأن ما جرى خلال فرح آل سليمان حرام شرعاً وعلى الفاعلين المشعوذين أن يتقوا الله عز وجل « فكما تدين تدان » اليوم تفعل ما تريد بالناس وغداً سيفعل الله بك ما يريد« .

فيما تفاجأ صاحب الصالة التي وقع بها الحدث قائلاً: »أول مرة في حياتي أرى هذه المشاهد المؤلمة في صالتي« .

وأضاف لـ »فلسطين اليوم« : »لم استطع أن أفعل شيء لإنقاذ الفرح إلا أنني أصبحت أشاهد كباقي الناس ما يجري.