ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

أكدت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى اليوم الثلاثاء؛ أن إدارة مصلحة السجون الصهيونية نقلت الأسير المعزول نهار أحمد عبد الله السعدي (34 عامًا)؛ من زنازين العزل الانفرادي في سجن ريمون إلى عزل سجن أوهليكدار.

وأفادت المؤسسة أن نقل الأسير السعدي جاء بعد أن تم الاعتداء عليه من قبل وحدات اليماز الصهيونية التي إقتحمت الزنزانة التي يقبع فيها الأسير؛ وطلب منه السجانون خلع ملابسه فرفض الأسير فتم الاعتداء عليه بشكل وحشي من قبل السجانين الصهاينة وجنود وحدة اليماز القمعية.

وأضافت مؤسسة مهجة القدس أن السجانين وجنود وحدة اليماز الصهيونية لم يكتفوا بالاعتداء على الأسير السعدي وإنما قاموا أيضا بتكبيله بالقيود في السرير؛ وكذلك مصادرة أغراضه الشخصية والأجهزة الكهربائية من زنزانته؛ قبل أن تقوم الإدارة القمعية بنقله مساء أمس إلى العزل في سجن أوهليكدار.

من جهتها ناشدت مؤسسة مهجة القدس مؤسسات حقوق الانسان المحلية والدولية والجمعيات التي تعنى بشئون الأسرى بضرورة التدخل الفوري للضغط على الاحتلال من أجل وقف ممارساته التعسفية وسياساته  العنصرية بحق الأسرى في السجون؛ وطالبت بإنهاء عزل الأسير نهار السعدي الذي يدخل عامه الرابع في العزل على التوالي؛ وتمكينه من حقه في السماح لعائلته بزيارته.

جدير بالذكر أن الأسير نهار السعدي من سكان مدينة جنين ولد بتاريخ 30/10/1981؛ وهو أعزب وكان قد اعتقل بتاريخ 15/09/2003م، وأبرز التهم التي وجهها الاحتلال له هي الانتماء لسرايا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، وتوصيل الاستشهادية المجاهدة هبة دراغمة والتي نفذت عملية استشهادية في مدينة العفولة بتاريخ 19/5/2003م، وأدت لمقتل أربعة صهاينة وإصابة (76) آخرين، وصدر بحقه حكماً بالسجن 4 مؤبدات و20 عاماً؛ ويعاني الأسير السعدي حالة صحية صعبة نتيجة الآلام الحادة في المعدة والظهر بسبب معاناته المستمرة مع الديسك؛ ويعد الأسير نهار السعدي أقدم الأسرى المعزولين إذ تواصل إدارة مصلحة السجون الصهيونية عزله منذ تاريخ 21/05/2013م؛ حيث تتهمه بالتخطيط لخطف جنود صهاينة من داخل سجنه بالتعاون مع آخرين في الخارج.