ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

نظمت حركة الجهاد الإسلامي في مدينة جنين وقفة تضامنية مع الأسير المضرب عن الطعام منذ 66 يوماً والصحافي مجاهد السعدي من مخيم جنين، مراسل فضائية فلسطين اليوم المعتقل منذ 17 يوماً.

ورفع المشاركون في الفعالية رايات حركة الجهاد الإسلامي والأعلام الفلسطينية، وصور القيق والسعدي ويافطات تطالب بالإطلاق سراحهما وباقي الصحافيين المعتقلين في سجون الاحتلال.

وقاد الوقفة التي انطلقت من مسجد جنين باتجاه قلب المدينة، الشيخ خضر عدنان والذي طالب بتحرك فصائل ورسمي وشعبي في كل فلسطين لإنقاذ حياه القيق قائلاً:« لا تتركوا هذا الاحتلال يجربنا في إعدام محمد القيق كما أعدم الأسرى من قبله، وأخرهم الأسير فادي الدربي ابن مدينة جنين ».

وقال خضر:« نحن هنا في مدينة الشهداء والأسرى ومدينة مخيم جنين الشهداء والبطولة، في هذه الوقفة التي شارك فيها كل الفصائل والأسرى المحررين لنأدي التحية لأبطال انتفاضة القدس لشهدائها وأسراها، فنحن نختلف على كل شيء ولكن ليس على الشهداء والأسرى والأقصى وعلى فلسطينيتنا وعلى أن عدونا واحد هو الاحتلال الإسرائيلي ».

وتابع خضر:« نحن هنا نؤدي التحية لشهداء القسام وذويهم وشهداء غزة الذين يشيعون في مثل هذا الوقت، ولكل من يسهر لتحرير الأسرى ».

وفي كلمة الفصائل والقوى الإسلامية قال وزير الأسرى السابق وصفي كبها، إنه أن قضية الأسرى لا خلاف عليها بل نتوحد جميعا من أجل نصرة الأقصى وحرية الأسرى، واليوم ثله من الأسرى البواسل يخوضون معركة الأمعاء الخاوية بسلاح الجوع ويتحدون آلة البطش الصهيونية.

وتابع كبها:« الاحتلال يقول فليمت محمد القيق ونحن نقول للاحتلال من خلال الالتفاف حول قضية الأسرى الحياة لمحمد القيق، ومحمد القيق كما الشيخ خضر الذي أنتزع حريته في اللحظة المناسبة سينتزع حريته من أنياب الاحتلال مواصلة إضرابه للدفاع عن كرامه الأسرى ورفضا للاعتقال الإداري الذي يمارسه الاحتلال على الأسرى ».

وطالب كبها بتحرك سريع وفعال من كل الأطراف لتحقيق الوحدة، وقال:« لا بد لنا من الوحدة ونبذ الخلافات وتحقيق المصالحة حتى نتمكن من التصدي لجرائم الاحتلال وسياساته وهو يقتلنا ليل نهار يصادر أرضنا ويقتل أبنائنا ».