استشهاد فلسطينيين أحدهما منفذ عملية الخليل واعتقال منفذ عملية تل ابيب

محدث مقتل 4 مستوطنين وإصابة 11 آخرين في عمليتين بتل أبيب والخليل

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 03:58 م
19 نوفمبر 2015

قتل أربعة مستوطنين وأصيب 11 آخرين بجروح مختلفة في عمليتين أحداهما وقعت في مدينة تل أبيب المحتلة (عملية طعن)، والأخرى وقعت بالقرب من تجمع مستوطنات غوش عتصيون بين مدينتي بيت لحم والخليل.

 وفي التفاصيل، أوضح الناطق باسم جيش الاحتلال « الإسرائيلي »، أن فلسطيني مسلح أطلق من سيارته النار باتجاه مجموعة من المستوطنين على مفترق مستوطنة ألون شفوت، ومن ثم أكمل السير بسيارته نحو مفترق عتصيون قام بدهس مستوطنين ما أدى إلى مقتل مستوطنين أحدهم قتل على الفور والآخر متأثراً بجراحه، فيما لاحقت قوات الاحتلال واعتقلته.

وبحسب مصادر عبرية فقد أستشهد في مكان العملية أحد الشبان الفلسطينيين الذي كان متواجدا في المكان بعد إطلاق النار العشوائي من قبل جيش الإحتلال والمستوطنين، وهو الشاب شادي أبو عرفة من مدينة الخليل.

وفي وقت لاحق أعلنت قوات الإحتلال عن أسم منفذ العملية الذي تم أعتقاله وهو الشاب « محمد عبد الباسط الحروب » من بيت سامت قضاء بلدة دورا جنوب الخليل، حيث داهمت قوات الإحتلال منزله وأخضعت عائلته للتحقيق.

وكان مستوطنين إثنين قتلا بعد ظهر اليوم ، وأصيب آخر بجراح متوسطة في عملية طعن داخل كنيس يهودي في مجمع تجاري جنوب مدينة « تل أبيب » المحتلة. فيما تم اعتقال المنفذ العملية وهو رائد المسالمة 38 عاما من بلدة دورا جنوب الخليل، بعد إصابته بنيران جيش الاحتلال في الرأس.

 وقالت وسائل الإعلام العبرية: « ان شابين نفذا عملية الطعن وقد ألقت شرطة الاحتلال القبض على أحدهما فيما لا تزال تواصل ملاحقة شابٌ اخر تشتبه بتنفيذه العملية ».

 وأفادت الناطقة باسم شرطة الاحتلال، أن عملية الطعن وقعت في الطابق الثاني من بناية بانوراما بتل أبيب وأسفرت عن مقتل مستوطنين وإصابة آخر بجراح متوسطة.