ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

تراجع الدولار إلى أدنى مستوى في سبعة أسابيع مقابل سلة عملات، الأربعاء، بفعل مؤشرات جديدة على تباطؤ النمو في الولايات المتحدة والصين، ما يثير الشكوك في أن يرفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) أسعار الفائدة في وقت لاحق هذا العام.

وأثار تراجع الأسهم الأمريكية في أواخر المعاملات موجة بيع في العملة الأمريكية، لتسجل أكبر انخفاض لها في يوم واحد على مدى سبعة أسابيع ونصف.

وتشير بيانات أكبر اقتصادين في العالم إلى ضغوط انكماش أسعار بسبب الطلب المحلي المتراجع؛ حيث زادت أسعار التجزئة الأمريكية 0.1 في المئة فقط، وتراجعت أسعار المنتجين 1.1 بالمئة.

وتراجع مؤشر الدولار 0.95 بالمئة إلى 93.863، بعد أن سجل في وقت سابق أدنى مستوى في سبعة أسابيع عند 93.845.

ومقابل الين، سجل الدولار أقل سعر في أسبوع ونصف، وهبط 0.8 بالمئة إلى 118.75 ينا.

وبلغ اليورو أعلى مستوى في سبعة أسابيع أمام الدولار، وارتفع في أحدث سعر له نحو واحد بالمئة إلى 1.1487 دولار.

وفي وقت سابق، أظهرت البيانات الصينية تباطؤ تضخم أسعار المستهلكين إلى 1.6 بالمئة على أساس سنوي في أيلول/ سبتمبر الماضي، بينما كانت النسبة المتوقعة 1.8 بالمئة والنسبة المسجلة في آب/ أغسطس اثنين بالمئة.

وارتفع الدولار الأسترالي الذي ينظر إليه أداة استثمارية للانكشاف على الاقتصاد الصيني 0.8 في المئة إلى 0.7305 دولار أمريكي، ليمحو خسائر المعاملات الآسيوية الناجمة عن الأرقام الصينية.

وقفز الجنيه الإسترليني إلى أقوى مستوياته مقابل الدولار في ثلاثة أسابيع بفضل بيانات توظيف قوية. وارتفعت العملة البريطانية 1.6 في المئة إلى 1.5492 دولار.