ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

قرر مجلس الوزراء الفلسطيني اليوم الثلاثاء، تمديد إعفاء الوقود المزود لمحطة غزة لتوليد الكهرباء (التشغيل الجزئي) من الضرائب (Blue) لغاية 30 تشرين الأول 2015.

وأوضح بيان مجلس الوزراء أن تمديد الإعفاء جاء لضمان استمرار تشغيل محطة التوليد والالتزام ببرنامج الإنعاش الطارئ لإعادة إعمار قطاع غزة، وتزويد المواطنين بالتيار الكهربائي.

جاء ذلك خلال الجلسة الأسبوعية للمجلس والتي تم عقدها اليوم الثلاثاء، في مدينة رام الله برئاسة رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله.

واستنكر مجلس الوزراء في بيانه العدوان الإسرائيلي بحق شعبنا الذي كان آخر فصوله اقتحام قوات كبيرة من جيش الاحتلال مدينة جنين ومخيمها في عملية عسكرية قصفت خلالها منزلين وهدمت محلاً تجارياً وأسواراً في مخيم جنين، واعتقلت أسيراً محرراً ووالدته ونجله وشقيقه.

واتخذ مجلس الوزراء قرارات هامة منها، ترشيد النفقات ومواجهة الأزمة المالية الحادة، وتخفيض الإحداثيات الوظيفية في الموازنة العامة لعام 2015 بنسبة 30% لكافة الدوائر الحكومية.

كما قرر المجلس التنسيب إلى رئيس « دولة » فلسطين لإصدار التشريعات اللازمة لتطبيق جدول الرواتب والعلاوات الملحق بقانون الخدمة المدنية على جميع رؤساء المؤسسات والهيئات والمؤسسات العامة غير الوزارية وعلى كافة الموظفين والعاملين فيها.

ومن قراراته أيضاً تكليف جميع الوزارات والمؤسسات الحكومية باعتماد البريد الفلسطيني في نقل البريد الحكومي من وإلى الوزارات والمؤسسات والهيئات الحكومية، لتعزيز التوجه الحكومي لاعتماد البريد الفلسطيني ناقلاً للبريد والإرساليات والطرود البريدية من مختلف المؤسسات وإليها، وذلك في ظل سياسة التقشف التي تتبعها الحكومة.

فيما قرر المجلس إحالة موضوع علاوة طبيعة العمل الخاصة بالأكاديميين العاملين في الجامعات والكليات الحكومية إلى اللجنة المختصة في مجلس الوزراء لدراستها على أن يتم صرفها بعد انتهاء اللجنة من عملها وذلك بدفعات شهرية ابتداءً من 01/01/2016.

وصادق المجلس على إطلاق البرنامج الوطني لرقمنة التعليم، وتكليف الجهات المختصة بتوفير الدعم لإنجاح البرنامج، والذي سيساهم في مواكبة الأساليب العصرية في مجال التعليم، باتباع أحدث المناهج الصفية على المستوى الدولي، وخدمة التعليم الذاتي ومساعدة المعلم في مراعاة الفروق الفردية بين الطلاب، والمساهمة في تحسين نوعية التعليم والتعلم، وتحقيق الأهداف التعليمية واكتساب المهارات المختلفة، والمساهمة في زيادة سرعة ونسبة التحصيل العلمي.

كما صادق المجلس على تسوية مديونيات عدد من الهيئات المحلية، وذلك حسب الآلية المعتمدة لتسوية مديونية البلديات وشركات توزيع الكهرباء، ونتائج التسوية المقترحة لتثبيت مديونية الهيئات المحلية.

وقرر المجلس تشكيل لجنة لدراسة التشريعات الناظمة لعمل المواقع الإلكترونية والإنترنت والتعديلات المطلوبة على قانون العقوبات بشأن جرائم الإنترنت. وتشكيل لجنة لمراجعة وفحص التراخيص لكافة القنوات الفضائية المحلية.

وأكد مجلس الوزراء خلال جلسته الأسبوعية، دعمه للحملة الشعبية لوحدة الشعب والوطن والرفض المطلق لفصل قطاع غزة، ولإقامة الدولة ذات الحدود المؤقتة، مشيداً بجهود القائمين على هذه الحملة الشعبية الوطنية الهامة الهادفة إلى تكريس وحدة الأرض والوطن، وإفشال المؤامرة على مشروعنا الوطني، وضرب وحدانية التمثيل الفلسطيني المتجسدة في منظمة التحرير الفلسطينية.

وفي السياق ذاته، أكد المجلس على أن الأسرى المرضى القابعين في سجون الاحتلال، يتعرضون لموت بطيء، أمام صمت المؤسسات الدولية، ورفضها تحمل مسؤولياتها لإلزام إسرائيل بالمعايير الدولية والإنسانية، وتقديم العلاج اللازم للمرضى الذين يصل عددهم حوالي 1800 حالة في السجون، من بينها 85 حالة من المصابين بأمراض مستعصية وخبيثة وشلل وإعاقة وأمراض نفسية وعصبية. وأكد المجلس أن على المؤسسات الدولية المختصة فتح الملف الطبي في سجون الاحتلال والوقوف على آليات العلاج للمرضى، وفقاً للقوانين والاتفاقيات الدولية، محمّلاً حكومة الاحتلال ممثلة بأجهزتها التنفيذية والتشريعية والقضائية ومصلحة السجون المسؤولية الكاملة عن حياة أسرانا، ومؤكداً أن على المظلة الدولية وما ينبثق عنها من لجان ومؤسسات وهيئات حقوقية وإنسانية اتخاذ مواقف حازمة تجاه قضية الأسرى أمام تنكر حكومة الاحتلال للقانون الدولي والإنساني، وخاصة تجاه الأسرى الإداريين والمرضى وكبار السن والقدامى والنساء والأطفال، والإفراج عن جميع الأسرى وتبييض المعتقلات والسجون.