خبر الأسير ستيتي يتعرض للتنكيل لثنيه عن إضرابه

الساعة 12:30 م|13 يوليو 2015

فلسطين اليوم

قال نادي الأسير، اليوم الاثنين، إن المعتقل عدي ستيتي (25 عاما) من جنين والمضرب عن الطعام منذ 26 يوماً، يتعرض إلى ضغوط كبيرة من قبل ضباط من إدارة سجون الاحتلال لثنيه عن الاستمرار في خطوة الإضراب ضد اعتقاله الإداري.

وذكر الأسير لأحد محامي النادي أن إدارة سجون الاحتلال وقبل نقله إلى زنازين 'ايشل' احتجزته لمدة 22 يوماً في عزل سجن النقب، وخلال تلك الفترة تم سحب جميع الأدوات الكهربائية من زنزانته وفرض عقوبات عليه، ولم يسمح له بالاستحمام مدة 12 يوماً، وواجه عمليات تنكيل يومية من قبل السجانين، منها إقامتهم لحفلات شواء أمام زنزانته ورفضهم إعطائه الماء البارد للشرب.

وأفاد النادي بأن الأسير ستيتي، المعتقل منذ 16/11/2014، يحتجز اليوم في عزل سجن 'ايشل' في زنزانة لا يوجد فيها دورة مياه، ولا تتوفر فيها أدنى شروط الحياة الإنسانية، علاوة على الاستمرار في منعه من إدخال ملابس ومنعه من حيازة القرآن الشريف. ويعاني من أوجاع في العظام والمفاصل والبطن، ورغم كل ما يعانيه إلا أنهم رفضوا تزويده بكرسي متحرك، بالمقابل أكد الأسير أنه مستمر في خطوته حتى إنهاء اعتقاله التعسفي.