خبر السلطة تواصل اعتقال 5 صحفيين وتمنع الاعلام من ممارسة دوره

الساعة 05:47 م|10 يوليو 2015

فلسطين اليوم

قالت لجنة أهالي المعتقلين السياسيين في الضفة الغربية، إن أجهزة السلطة تواصل احتجاز 5 صحفيين تم اعتقالهم خلال الحملة الشرسة التي شرعت بتنفيذها في الثاني من تموز/ يوليو الجاري.

وأشارت لجنة الأهالي في تصريح صحفي لها الجمعة، إلى أن الصحفيين هم محمد عبد العزيز بشارات من طوباس، وعمرو حلايقة وهيثم وراسنة من الخليل، ومحمد عصيدة من نابلس، ومصعب حامد من رام الله.

وأكدت اللجنة على أن هذا العدد لا يشمل من تم احتجازهم ومنعهم من مزاولة أعمالهم وحرمانهم من حقهم المهني في تغطية الأنشطة والفعاليات التي شهدتها الضفة الغربية مؤخراً، ومن بينها الاعتصامات والوقفات الرافضة للاعتقال السياسي، من بينهم الصحفيين مصعب الخطيب ومجاهد مرداوي من نابلس، وخلدون مظلوم من رام الله.

كما أكدت لجنة الأهالي على ضرورة الإفراج الفوري عن كافة المعتقلين السياسيين وفي مقدمتهم الصحفيين، داعيةً نقابة الصحفيين في الضفة الغربية للتحرك وتبني قضايا الصحفيين المأسورين دون توجيه أية لوائح اتهام بحقهم.

وطالبت المؤسسات الإعلامية الدولية بفضح سياسات السلطة التسلطية وانتهاكاتها لحقوق المواطنين وفي مقدمتها الحق بالتعبير.