خبر كاتب يهودي: إسرائيل هي الخطر

الساعة 07:10 م|06 يوليو 2015

فلسطين اليوم

 سخر كاتب إسرائيلي من مزاعم قادة الاحتلال من أن دولتهم في خطر بسبب التهديد الذي يشكله قطاع غزة والنووي الإيراني.

وقال كوبي نيف، مقال نشره في صحيفة « هآرتس » العبرية اليوم الاثنين، إنه لو كان شعب إسرائيل يعرف قليلا عن نفسه، لكان يمكنه أن يوجه نظره إلى وجهه عبر المرآة ليقول لنفسه « نحن لسنا في خطر، وإنما نحن الخطر ».

ودلل على ذلك بالأسطول الأخير إلى غزة، متسائلا « عن الخطر الذي شكلته سفينة الصيد هذه على إسرائيل؟ لا شيء، ومع ذلك، يسميها أحد قادة المعارضة بأنها أسطول إرهاب، وإسرائيل تهجم عليها بخيرة جيشها الضخم وتفاخر بنجاحها بوقفها ».

وأضاف ما حدث مع سفينة « مرمرة » كان أسوأ من ذلك « في حينه أيضا، أرسلنا خيرة أولادنا ووسائل حربنا كي نوقف سفينة غير مسلحة لم تشكل أي خطر، وبكثير من العجرفة والحماقة قتلنا تسعة من ركابها، وليس هذا فقط، فحتى اليوم يتذكر مواطنو إسرائيل حكاية مرمرة، كما لو أننا نحن، الذين اعتدينا وقتلنا، هم من واجهوا الخطر، يعني هوجمنا بالملاعق والشوك » على حد تعبيره.

وتابع قائلا، « لكثرة استخدام القوة بقينا بدون دماغ.. نحن نجيد استخدام القوة فقط.. نرى حشرة فنتخيلها فيلا ونطلق عليها صاروخا .. كل قطة تموء نرى فيها قطيع ذئاب مفترسة قامت علينا لقتلنا، وعلى الفور نسارع إلى هدم آلاف البيوت وقتل مئات الأطفال ».

وأضاف يقول « تعالوا نعترف بالحقيقة، قطاع غزة لا يهدد وجودنا فعلا، ما يهدد وجودنا هو الحصار الذي فرضناه على القطاع، والواقع أن هذا الحصار ليس فقط لا يمنع إطلاق الصواريخ والحروب كل عامين، وإنما يسببها عمليا ويخلدها ».

وأشار إلى أن الهراء الأكبر هو « خطر النووي الإيراني على حقيقة وجودنا .. لا يوجد أي خطر كهذا، بالنسبة للنظام الإيراني، يعني قيامه باللقاء قنبلة نووية على إسرائيل، بمثابة انتحار سينزل كارثة بالدولة الإيرانية ».

وأضاف قائلا إن إيران وقادتها « يفتقدون إلى منطق غربي مثلنا، لكنكم (قادة الاحتلال) لا تملكون ولو دليلا واحدا على قيام النظام الإيراني الحالي خلال سنواته الـ 25 بعمل غير منطقي وخطير كهذا، لأنه لا يوجد أي عمل كهذا ».