خبر نتانياهو: من الأفضل ألا توقع الدول العظمى اتفاقاً مع ايران

الساعة 07:01 م|25 يونيو 2015

فلسطين اليوم

حذر رئيس حكومة الاحتلال، خلال تخريج دفعة جديدة من الطيارين الاسرائيلي، من الاتفاق المتبلور بين ايران والدول العظمى قائلا: « ان  الاتفاق سيمكن ايران من تطوير سلاح ذري باسرع وقت ».

 

و أضاف:« انه على راس التهديدات التي تحدق الخطر بأمن اسرائيل هي جهود ايران الرامية للتسلح بسلاح ذري،  فكلما يقترب موعد الاتفاق  تزداد التنازلات لإيران ».

 

و أشار نتانياهو الى أن القائد خامنئي رفض  شروط الدول العظمى التي وردت في اتفاق لوزان السويسرية، مشترطا رفع العقوبات كليا عن ايران قبل التوقيع على الاتفاق، ورفض مراقبة المنشآت العسكرية من قبل المفتشين الدوليين.

 

 

 وقال نتنياهو ان الاتفاق أصلا لا يعتبر صالحا  فهو يبقي بيد ايران مسلكا لتصنيع مستودع من القنابل الذرية  خلال العشر سنوات المقبلة .

 

و بحسب أقواله، فإن الاتفاق سيمنح ايران عشرات المليارات من الدولارات  ستنفقها على برنامجها وايضا لمحاربة « إسرائيل » .

 

 و أشار الى أن الوقت لا زال الوقت مبكرا وليس متأخرا  فيجب التوصل لاتفاق جيد.

 

و قال: « من الافضل الا يكون اتفاق  والا يكون هناك اتفاق سيئ،  وعلى اي حال وليكن ما يكن فاسرائيل ستدافع عن نفسها  وسيكون لسلاح الجو الاسرائيلي ما يقوله »، كما قال.