ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

هدد الأسير المعزول نهار أحمد عبد الله السعدي (33 عامًا)؛ باستئناف إضرابه المفتوح عن الطعام إذا استمرت سلطات الاحتلال الصهيوني بمنعه من زيارة عائلته وعزله في الزنازين.

وأفاد الأسير السعدي ؛ في رسالة وصلت مؤسسة مهجة القدس نسخة عنها اليوم الأحد، أنه علق إضرابه المفتوح عن الطعام في ديسمبر الماضي بعد تعهد سلطات الاحتلال الصهيوني بالسماح لوالدته بزيارته؛ وإنهاء عزله الانفرادي بعد انتهاء قرار المحكمة في شهر يونيو الجاري؛ إلا أن سلطات الاحتلال الصهيوني كعادتها تنصلت من الاتفاق ومازالت تمنع والدته من زيارته.

وفي الرسالة التي وصلت مهجة القدس أضاف الأسير السعدي أنه بانتظار ما ستسفر عنه المحكمة الخاصة بتمديد عزله والتي تأجلت حتى تاريخ 07/07/2015م؛ فإذا كان قرار المحكمة سلبيا فإنه لن يكون مفر أمامه إلا خوض الاضراب المفتوح عن الطعام حتى تحقيق مطالبه المشروعة بإنهاء عزله؛ والسماح لوالدته بزيارته.

من جهتها استنكرت مؤسسة مهجة القدس تنصل سلطات الاحتلال من تعهداتها بالسماح لوالدة الأسير نهار السعدي بزيارته؛ مطالبة مؤسسات حقوق الانسان والجمعيات التي تعنى بشئون الأسرى بضرورة التدخل العاجل لإنهاء عزل الأسير المجاهد نهار السعدي القابع في زنازين العزل الانفرادي منذ أكثر من عامين؛ وكذلك لم تسمح سلطات الاحتلال لوالدته بزيارته منذ أكثر من عامين.

جدير بالذكر إلى أن الأسير نهار السعدي من سكان مدينة جنين؛ ولد بتاريخ 30/10/1981؛ وهو أعزب وكان قد اعتقل بتاريخ 07/09/2003م، وأبرز التهم وجهت إليه الانتماء لسرايا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، وتوصيل الاستشهادية المجاهدة هبة دراغمة والتي نفذت عملية استشهادية في مدينة العفولة بتاريخ 19/5/2003م، وأدت لمقتل أربعة صهاينة وإصابة (76) آخرين، وصدر بحقه حكماً بالسجن 4 مؤبدات و20 عاماً؛ ويعد السعدي أقدم أسير يقبع في العزل الانفرادي، حيث عزله الاحتلال منذ تاريخ 21/05/2013م؛ وخاض إضرابا مفتوحاً عن الطعام في شهر نوفمبر الماضي لمدة (28) يوماً من أجل السماح لوالدته بزيارته؛ وعلق إضرابه بناء على تعهدات إدارة مصلحة السجون بالسماح لوالدته بزيارته؛ إلا أن الإدارة كعادتها نقضت تعهداتها، وتنصلت من الاتفاق حيث كان من المفترض أن تقوم والدته بزيارته بتاريخ 13/04/2015م؛ ولم تتم الزيارة؛ واكتفت الإدارة بالسماح له بالاتصال بوالدته هاتفيا؛ ويعاني الأسير السعدي من آلام في المعدة والظهر بسبب معاناته مع الديسك.