شريط الأخبار

(هان) الروبوت التفاعلي الجديد

11:29 - 25 تشرين أول / مايو 2015

الربورت هان
الربورت هان

فلسطين اليوم - وكالات

عندما تدخل إلى معرض هونغ كونغ للإلكترونيات، ستجد روبوت يستطيع محاكاة تعابير وجه البشر في استقبالك، هذا الرأس الروبوتي المعروف باسم (هان) يستطيع أن يقوم بمحادثات تفاعلية بسيطة مع الجماهير أيضاً، وبلمسة زر واحدة وباستخدام تطبيق خاص يتم تحميله على الهاتف المحمول، يمكن أن يتم التحكم بحوالي 40 محرك تتحكم بوجه (هان) لتشكيل تعبيرات وجه دقيقة تتنوع بين الابتسامة والمفاجأة والعبوس والغمز وحتى تمثيل حالة السكر، كما ويستطيع الروبوت أيضاً أن يستجيب لبيئته، وذلك بفضل عدد من الكاميرات المثبتة داخل عينيه وعلى صدره، وذلك وفقاً لمديرة الإنتاج في هانسون (غريس كابلستون).

بحسب (كابلستون) فإن (هان) يعتبر من أكثر الروبوتات التي تم إنتاجها إثارة حتى الآن، فهو لا يستطيع فقط توليد تعابير وجه واقعية جداً، بل ويمكنه أيضاً التفاعل مع البيئة التي تحيط به، ولذلك لامتلاكه لكاميرات داخل عينيه وعلى صدره، مما يسمح له بالتعرف على وجه الأشخاص وجنسهم وأعمارهم، وتقدير ما إذا كانوا سعيدين أم حزينين، وهذا ما يجعله مثالياً لأماكن مثل الفنادق التي تحتاج من موظفيها أن يقوموا بتقدير حالة العملاء الذين أمامك والرد عليهم وفقاً لذلك.

خلال فترة معرض الالكترونيات العالمية، يقوم (هان) بتغير التعبير الذي يظهر على وجهه كل ساعة، ويمكن للزوار أيضاً إجراء محادثة بسيطة معه، فمثلاً عندما قام أحد الزوار وهو رجل أعمال من مومباي بممازحة (هان) قائلاً “أنا أعتقد أنك الرجل المثالي لزوجتي”، رد عليه (هان) “ليس علي أن أفعل كل ما تقوله، فأنا لدي إرادتي الحرة”، وبعد سؤال رجل الأعمال عن رأيه بـ(هان) أشار إلى إنه من الممتع والمثير للاهتمام أن يجيبك رجل آلي بمثل هذه الطريقة التي تصيب الهدف فوراً.

من المزايا التي يتفرد بها (هان) هي امتلاكه لغطاء يشبه جلد الإنسان، تم إنشاؤه بواسطة مادة حائزة على براءة اختراع تسمى بالـ(Frubber) وهي اختصار لكلمة (Flesh Rubber) أو ما يعني اللحم المطاطي، وهو عبارة عن بوليمر مرن، وتشير (كابلستون) بأن رأس الروبوت الذي يشبه البشر يمكن أن يفيد في العديد من الوظائف، وخصوصاً تلك التي تتطلب التواصل بين البشر والروبوت وجهاً لوجه.

تبعاً لـ(كابلستون) فإن هناك ثلاثة أسواق رئيسية تستهدفها الشركة المصنعة لهذا الروبوت، الأولى تتمثل في مجال الضيافة والاستقبال كمكاتب الاستقبال في الفنادق مثلاً، والثانية تتمثل في مجال الترفيه كالكازينوهات والمتنزهات والمتاحف، أما الثالثة فتتمثل في مجال الرعاية الصحية، وهذا يمكن أن يكون بطريقتين، الأولى تتمثل بالمحاكاة الطبية، فإذا استطعنا توفير مجسمات تمتلك تعابير وجه واقعية جداً للأطباء، قد يكون لذلك فائدة كبيرة جداً في مجال التدريب الطبي، أما المجال الآخر فهو سيكون متمثلاً في توفير الرعاية الطبية لكبار السن، حيث يعتقد بأن امتلاك الروبوت لوجه إنساني يجعله أكثر ودّاً وفعالية في مجال رعاية كبار السن.

تهدف الشركة المصنعة لـ(هان) والتي يقع مقرها في هونج كونج لتسويق هذه التكنولوجيا بوجه مختلف أيضاً، يتمثل بشكل أنثى أوراسية تدعا (إيفا)، كما تخطط الشركة لإنتاج المئات من روبوتات (إيفا) هذا العام، ولم يتم بعد تحديد السعر الذي ستباع فيه.

الجدير بالذكر أنه قد تم تقديم (هان) للمرة الأولى للجمهور في وقت سابق من هذا العام في شهر كانون الثاني، خلال معرض تصميم الحياة الرقمية الذي جرى في ألمانيا.

انشر عبر