شريط الأخبار

إصابات في مواجهات عنيفة بمسيرات الضفة

04:06 - 22 تشرين أول / مايو 2015

فلسطين اليوم - رام الله

أصيب العشرات من المواطنين ومتضامين أجانب بالاختناق الشديد ظهر اليوم الجمعة، إثر قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي للمسيرات الأسبوعية التي تنطلق في مدن وقرى الضفة الغربية احتجاجاً على سياسية الاحتلال من استيطان وسلب أراضي المواطنين وقتل وتجريف وحواجز عسكرية ..إلخ.

وقد انطلق المئات من المواطنين والأجانب في المسيرات الأسبوعية بشكل سلمي تجاه الأراضي المحتلة رافعين العلم الفلسطيني إلا أن قوات الاحتلال أطلقت عليهم قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المعدني لتفريق المسيرات مما أدى لإصابة عدد منهم بالاختناق الشديد.

وقال مراسلنا إن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز تجاه سيارات الإسعاف بشكل مباشر قرب مخيم الجلزون شمال رام الله.

وأفاد مراسلنا أن مواجهات عنيفة اندلعت بين قوات الاحتلال والمواطنين الفلسطينيين بالقرب من بوابة معتقل عوفر برام الله.

فيما أصيب عشرات المواطنين والمتضامنين الأجانب بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، بعد ظهر اليوم الجمعة، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة نعلين الأسبوعية، شمال غرب محافظة رام الله والبيرة.

وقد أطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع، والرصاص المعدني المغلف بالمطاط، صوب المشاركين في المسيرة الأسبوعية ما أدى إلى وقوع هذه الإصابات من بينها شاب أصابته قنبلة الغاز مباشرة في صدره وتم معالجته والآخرين في الميدان.

كما قمعت قوات الاحتلال اليوم الجمعة، مسيرة المعصرة الأسبوعية المقاومة للجدر والاستيطان.

وقد أغلقت قوات الاحتلال المدخل الرئيس للقرية ومنعت المشاركين من الوصول إلى منطقة الجدار الفاصل، واعتدت عليهم بالضرب المبرح بأعقاب البنادق والأيادي.

وفي مسيرة بلعين أصيب العشرات بحالات الاختناق بالغاز المسيل للدموع خلال مشاركتهم في المسيرة، بعد أن أمطرت قوات الجيش الإسرائيلي المتظاهرين بالقنابل الغازية والرصاص المعدني المغلف بالمطاط.

وانطلقت المسيرة من مركز القرية وبمشاركة الأهالي والنشطاء الدوليين والإسرائيليين الذين يرفضون الاحتلال، حيث رفع المشاركون الأعلام الفلسطينية والشعارات التي تعبر عن رفض الاحتلال بكافة أشكاله.

وقد توغلت قوات الاحتلال لتصل إلى مشارف القرية من الجهة الغربية، بتزامن مع إطلاق النار، مستهدفةً بقنابل الغاز سيارة الإسعاف المتواجدة في الموقع، وقد تسببت هذه القنابل في حرق عشرات الدونمات المزروعة بأشجار الزيتون والتي تعود ملكيتها للمواطنين محمد مصطفى أبو رحمة وأشرف الخطيب.

انشر عبر