شريط الأخبار

تقنية داربا (DARPA) الجديدة "لتحديد المواقع"

09:26 - 16 حزيران / مايو 2015

أداة تحديد المواقع
أداة تحديد المواقع

فلسطين اليوم - وكالات

عندما يبدأ المؤشر الذي يدل على موقعك على خرائط جوجل بالنبض مضيئاً في كل مكان على الخريطة، فإن هذا عادة ما يكون نتيجة لمزاجية إشارة الـ(GPS)، ولكن بالنسبة لـ(DARPA) فإن عدم الدقة لم تعد مقبولة بعد الآن، لذلك عكف مهندسوها على العمل حالياً لتطوير تكنولوجيا جديدة جذرياً يمكنها من خلالها تتبع موقع الشخص آنياً، وذلك بغض النظر عن إمكانية وجود أي تشويش أو عدم وجود إشارة من شبكة الانترنت، وتتوقع (DARPA) أن هذه التقنية الجديدة ستكون بمثابة هدية كبيرة للجيش الامريكي، وبالتأكيد للخدمات المدنية أيضاً، فبغض النظر عن الفائدة الكبيرة التي يمكن أن تقدمها عسكرياً خلال الحرب، فإن تكنولوجيا تحديد المواقع الجديدة ستكون مفيدة للعديد من الاستخدامات المدنية الأخرى، وسوف تكون أكثر مرونة من الـ(GPS)، فتماماً مثلما انتقل الـ(GPS) من الاستخدام العسكري إلى الخدمات المدنية، فمن المرجح أن تنتقل هذه التكنولوجيا الجديدة إلينا كمدنيين أيضاً.

تبعاً لما وصفته (DARPA) في ورقة البحث الذي قدمته، فإن الحاجة للعمل بفعالية في المناطق التي لا يمكن للـ(GPS) الوصول إليها، أو الأماكن التي لا يمكن فيها الاعتماد عليه، حفزا العمل للوصول إلى طرق بديلة لضبط التوقيت والتنقل، وهذه التقنية الجديدة تعمل باستخدام جهاز لتحديد المواقع ذو قدرة على الضبط الذاتي وجهاز لقياس التسارع وساعة، حيث يمكن لهذه الأشياء مجتمعة أن تكون قادرة على تتبع موقع الشخص دون الحاجة للاعتماد على إشارة لاسلكية أو مصادر خارجية أخرى، فإذا كان لديك ساعة ذكية تستطيع التعرف على المكان الذي بدأت منه انطلاقك، ومن ثم قمت بالتحرك لمسافة 350 متر شمالاً مثلاً، فإنها ستتعرف على مكان تواجدك دون الحاجة للاتصال بشبكة الانترنت، أو بالأقمار الصناعية.

بالإضافة إلى ذلك فقد يصبح هذا الجهاز أكثر روعة مما هو عليه الآن، حيث يعمل الباحثون على تطوير أجهزة استشعار يمكنها التقاط مختلف أنواع الإشارات مثل الإشارات الصادرة عن التلفزيون والإذاعة وحتى البرق، وذلك للمساعدة في تتبع الموقع، وهذا الجهاز سيدعى (ASPN)، وسوف يساعد بشكل خاص في التنقل ضمن الأدغال الكثيفة حيث تكون إشارات الـ(GPS) مشوشة بالغالب، وإضافة لما تقدم يمكن أن يعمل الجهاز على التخفيض من استهلاك طاقة أجهزة التنقل، ولكن من المبكر حالياً أن نتطلع إلى اقتناء هذا الجهاز كون تصنيعه مازال من أهداف (DARPA) البعيدة.

انشر عبر