شريط الأخبار

استغرقت أكثر من عامين متواصلين في الكتابة

غزية تختتم كتابة القرآن الكريم بشكلٍ يدوي!

07:09 - 16 تموز / مايو 2015

3
3

فلسطين اليوم - خاص

أنهت الطالبة الفلسطينية بجامعة الأقصى فداء عبيد (22 عاماً) من سكان محافظة شمال قطاع غزة, كتابة القرآن كاملاً بشكل يدوي.

وأوضحت عبيد في حديثها لـ"مراسلنا" أن فكرة كتابة القرآن الكريم بخط يدها كانت تراودها بسبب حفظها للقرآن الكريم كاملاً بسبع روايات؛ الأمر الذي دفعها لكتابته يدوياً.

وأشارت أن عملية كتابة القرآن الكريم كاملاً بخط يدها استغرقت أكثر من عامين متواصلين, حتى يخرج بالشكل المطلوب, وأن الطريقة التي اعتمدتها هي "الرسم العثماني".

ولفتت عبيد أن الهدف الأساسي من كتابتها القرآن هو كسب الثواب والأجر من الله تعالى, "وكما يقول ينقطع عمل ابن آدم إلا من ثلاث عمل صالح يؤجر عليها"؛ وإيصال رسالة أن غزة تستطيع أن تخرج المبدعين رغم قلة الإمكانيات.

ويعرف الخط العثماني ايضاً بالرسم العُثماني ويُسمّى هكذا بسبب أنهُ كُتب أول مرةٍ بالمدينه في عهدِ الصحابي والخليفة عثمان بن عفّان رضى الله عنه وكان هو أول من أمر بنسخ القرآن وتدوينه. وذهب بعض العلماء إلى أن الرسم العثماني للقرآن توقيفي، يجب الأخذ به، ونسبوا هذا التوقيف إلى الرسول محمد عليه الصلاة والسلام وذهب بعض العلماء إلى أن الرسم العثماني ليس توقيفيًا عن النبي عليه الصلاة والسلام إنما هو اصطلاح تَلقَّتْهُ الأُمة بالقبول، وتوارثته بعد أن ارتضاه عثمان والصحابة رضى الله عنهم؛ والأُمة ما زالت إلى اليوم تُحافظ على هذا الرسم في كتابة المصحف ونشره، لأن هذا الالتزام سنة متبعة.

تصوير خاص :

6

4

3

2

1

 

 

 

انشر عبر