شريط الأخبار

عباس: ثلاثة شروط لعودة المفاوضات

01:23 - 15 حزيران / مايو 2015

فلسطين اليوم

أكد الرئيس محمود عباس، أن العودة للمفاوضات تتطلب ثلاثة أمور أساس، هي وقف النشاطات الاستيطانية، وإطلاق سراح الأسرى وخاصة الدفعة الرابعة من أسرى ما قبل أوسلو، ومفاوضات لمدة عام ينتج عنها تحديد جدول زمني لإنهاء الاحتلال خلال مدة لا تتجاوز نهاية عام 2017.

ورأى عباس في كلمة له بمناسبة ذكرى النكبة ألقاها مساء أمس الخميس (14|5) أن الجواب بشأن العودة إلى المفاوضات لدى الحكومة الإسرائيلية ورئيسها، وقال: "في حال كانت الإجابة بمواصلة النهج السابق فإننا سنواصل بالمقابل توجهنا لتدويل الصراع بكل ما يعنيه ذلك من أبعاد".

على صعيد آخر أكد عباس أن إنهاء الانقسام يتطلب تغليب المصلحة الوطنية على المصالح الفئوية، وأن المزاودات والتكفير والتخوين جريمة بحق الشعب الفلسطيني وتمزيق لوحدة نسيجه الاجتماعي، كما أن المسؤولية تقتضي عدم تعريض حياة المواطنين للخطر والمغامرة بمصيرهم، بل البحث عن سبل توفير مقومات صمودهم وبقائهم في أرضهم.

وأكد عباس أن مخططات وبرامج حكومات إسرائيل فشلت في إنهاء القضية الفلسطينية، لكنه أشار إلى أن هذا الفشل لم يصل بعد إلى درجة تقتنع معها الحكومات الإسرائيلية أنه لا سلام مع الاحتلال، وأن الشعب الفلسطيني متمسك بأرضه وحقوقه، وأن ما جرى عام 1948 لن يتكرر أبدا.

انشر عبر