شريط الأخبار

كي مون: لا يوجد حل عسكري لمأساة المهاجرين غير الشرعيين

09:03 - 26 تموز / أبريل 2015

كي مون
كي مون

فلسطين اليوم - وكالات

دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، أوروبا، إلى عدم اللجوء إلى حل عسكري لمنع تكرار كارثة الغرق في البحر المتوسط التي أودت بحياة مئات المهاجرين غير الشرعيين. 

وقال كي مون، في مقابلة مع صحيفة "لاستامبا" الإيطالية، الصادرة اليوم الأحد، ردا على سؤال حول المناقشات الجارية في أروقة الاتحاد الأوروبي، والتوجه نحو تدمير زوارق المهاجرين، "أنا على علم بذلك، لكن أود أن أشدد أن هذا النقاش الذي يدور حول تحول المتوسط، إلى بحر من البؤس لآلاف المهاجرين، يبرز الحاجة الملحة لمعالجة وضعهم اليائس". 

الأمين العام الذي يقوم بزيارة، بعد غد الثلاثاء، إلى إيطاليا والفاتيكان، شدد على أنه "لا يوجد حل عسكري للمأساة الإنسانية التي تجري في البحر الأبيض المتوسط، إذ لا بد من اتباع نهج شامل يبحث في الأسباب الجذرية، ويكفل حقوق الإنسان والسلامة للمهاجرين واللاجئين". 

وكانت قمة أوروبية استثنائية مخصصة لملف الهجرة غير الشرعية عقدت في بروكسل الخميس الماضي، قررت تكليف الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية فيديريكا موغيريني، وضع تصور لمهمة أوروبية من صلاحياتها "اعتراض ومصادرة وتدمير زوارق المهاجرين في عرض البحر". 

وأوضح أن "التركيز الرئيسي للأمم المتحدة هو حماية وصون حقوق الإنسان للمهاجرين وطالبي اللجوء، والأولوية تكمن في إنقاذ الأرواح، من خلال عمليات البحث والغوث في المياه الإقليمية الليبية، التي تعد مصدر غالبية القادمين ممن هم بحاجة إلى مساعدة". 

وأضاف أن "منظومة الأمم المتحدة بأسرها، مستعدة للتعاون مع شركائنا الأوروبيين لتحقيق هذه الغايات، وتوفير المساعدة". 

وشهد البحر المتوسط، فجر الأحد الماضي، واحدة من أكبر الكوارث البحرية حيث أكد مسؤولون دوليون وإيطاليون، غرق نحو 900 مهاجر غير شرعي بعد انقلاب قارب صيد كان ينقلهم قبالة سواحل ليبيا التي تعد مقصد الكثير من المهاجرين الأفارقة الراغبين في التوجه إلى إيطاليا، وهو الأمر الذي تزايد في السنوات الثلاث الأخيرة عقب دخول ليبيا في حالة من الفوضى الأمنية. 

وأفادت الأمم المتحدة، في تقرير لها، مؤخرا، بأنه "ما بين شهري مارس/ آذار، وأغسطس/ آب من العام الماضي دخل أكثر من ٣٠ ألف مهاجر غير شرعي إلى ليبيا بطرق متعددة". 

انشر عبر