شريط الأخبار

اقليم الوسطى: الجهاد تنظم ندوة ثقافية بعنوان " خطر التسلل عبر السياج العازل "

09:22 - 29 تشرين أول / مارس 2015

ندوة التسلل
ندوة التسلل

فلسطين اليوم - المغازي

نظمت حركة الجهاد الإسلامي "إقليم الوسطى" ندوة ثقافية موسعة بعنوان "  خطر التسلل عبر السياج العازل " بجميعه المغازي للمعاقين وسط قطاع غزة.

وحضر الندوة  لفيف كريم من قيادة حركة الجهاد في المنطقة الوسطى إلى جانب عناصر الحركة وأعداد كبيرة من أبناء المنطقة الوسطى و الوجهاء و أصحاب القرار و القوى الإسلامية و الوطنية .

بدوره أكد المختص النفسي د. سمير زقوت  أن التسلل ظاهرة خطيرة جداً لفئة الشباب و خاصة الأقل من 18 عشر عاما و هي مرحلة تكوين وهم أحداث .

يؤكد د . زقوت أن صحيفة هأرتس العبرية أصدرت في تقريرها أن 170 شاب اجتازوا   الحدود خلال عام 2014م  و تم ضبطهم و لكن تم إرجاع منهم إلى  قطاع غزة و الباقي تم اعتقاله .

ونوه إلى ضرورة أن تفكر فئة الشباب بالمقاومة فنحن شعب مقاوم ولا يفكروا  بالتسلل عبر السياج لأن المخابرات الإسرائيلية تنظرهم ليضغطوا عليهم حتى يكونوا عيون لهم في قطاع غزه  .

وحسب إحصائية هأرتس فإن أعمار الشباب لا يتجاوز 18 عاماً و منهم 80% يعنى أحداث و أعمارهم من 15 عام إلى 16 عام و هذه مرحلة تكوين تعد لفترة الشباب و تعد خطورة الظاهرة لأن الشباب بكون في سن مراهق .

وحسب إحصائية الأجهزة الأمنية بقطاع غزه أن عدد الشباب الذين تم تسللهم عبر السياج العازل 320 شاب و هم من البريج و المغازى و الشجاعية .

وطالب أساتذة الجامعات  في علم النفس و علم الاجتماع  دراسة الظاهرة و وضع حلول لها  ودراسة الظاهرة بشكل علمى و منظم حتى تصل الظاهرة للصفر .

و يذكر د. زقوت أن للظاهرة عدة أسباب: أهمها الحصار والوضع الإقتصادي الخانق بقطاع غزة الاحتلال يريد أن يخنق هذا المجتمع  وفي حرب 2014  عندما انتهى بنك الأهداف بقطاع غزه قصف البيوت على رؤوس أصحابها، لذلك هذا الاحتلال عندما لا يجد أهداف بدأ يبحث عن عيون له بالقطاع عن طريق "الفيس بوك".

ويعود السبب الثاني كجنائي مثل سرقة أو جريمة و يتسلل للسياج العازل و يتم التحقيق معه من المخابرات و يعترف أنه جنائي يقضى حكم  في سجون الاحتلال و يتم الإفراج عنه و يتم تسليمه للقطاع و يقضى حكم أخر فى قطاع غزة على أثر جريمته التى فعلها و هرب منها .

السبب الثالث أن بعض العملاء ينكشف أمره و إسرائيل تسهل له الهروب من القطاع عبر السياج العازل .

أما السبب الرابع فهو الاجتماعي المشاكل مع الأهل   لعدم فرص عمل، فضلاً عن السبب الخامس وهو النفسي و العقلي .

من جهته ممثل القوى الوطنية و الإسلامية بالمحافظة الوسطى الرفيق أبو صالح القطاوي طالب من الحكومة بغزة فرض غرامة مالية على كل من يمسك بجوار السياج العازل قدرها عشرة ألف شيكل و حبس 6 شهور حتى يتم التخلص من هذه الظاهرة الخطيرة .

ووعد القطاوي فى القريب العاجل بلقاء مع محافظ الوسطى يتم طرح حلول للتخلص من هذه الظاهرة و تبنت الفصائل في اجتماعها الأخير طرح الظاهرة الخطيرة في جميع المناحي سواء للقضاة و خطباء المساجد و العلماء و الوجهاء حتى يتم حل لها و التخلص منها لأنها تخدم العدو الصهيوني الظاهرة الخطيرة  .

انشر عبر