شريط الأخبار

" 15 نصيحة بسيطة تشعرك بالسعادة "

10:14 - 20 حزيران / مارس 2015

السعادة
السعادة

فلسطين اليوم - وكالات

قد تصبح الحياة في بعض الأحيان صعبة التحمل، مما يدفع الكثيرين للشعور بالتعاسة، وعندما يصل الإنسان إلى مرحلة الإرهاق والتوتر الشديدين فآخر ما يحتاجه هو أن يأتي شخص ما ليدله على الطريقة التي يجب أن يتصرف بها، لذا إليكم 15 طريقة بسيطة يمكن القيام بها لجعلكم تشعرون بحالة أفضل بعيداً عن نصائح الآخرين:

  • حاول الحصول على القدر الكافي من النوم:

في بعض الأحيان يكون الشخص مشغولاً لدرجة أنه يجد صعوبةً في الحصول على المقدار الكافي من النوم والذي هو حوالي 8 ساعات يومياً، لذلك ابدأ بمحاولة إضافة ساعة واحدة إضافية من النوم في كل ليلة، فهذا قد يحدث فرقاً كبيراً في نوعية النوم.

  • قم بقراءة كتاب ملهم:

هذه طريقة ناجحة جداً للهروب من جميع المشاكل والتحديات التي قد تواجه الإنسان في حياته اليومية، ونحن نادراً ما نقرأ الكتب إلا بهدف التسلية ، ولكن قراءة الكتب التي تدفعنا وتلهمنا وتدلنا على الطرق الصحيحة، يحسن من حياتنا ويجعلنا أكثر قدرة على مواجهة صعوبات الحياة.

  • الحد من تناول السكريات:

هناك العديد من الدلائل العلمية التي تشير إلى أن السكر يسيء للصحة، فهو يسبب زيادة الوزن، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى إضعاف جهاز المناعة للجسم ، لذلك كبداية حاول تخفيف من مقدار تناولك للحلوى بمقدار حصة واحدة في كل يوم.

  • ممارسة التمارين الرياضية:

تشير الدراسات إلى أنه حتى المستويات المعتدلة من الرياضة يمكن أن تساهم في تعزيز الصحة، حيث أن ممارسة الرياضة تزيد من إفراز هرمون الاندورفين والذي يبعث على الشعور بالرضا عن النفس، لذلك قم بالسير لمدة 30 دقيقة يومياً.

  • الحد من تناول الكافيين:

على الرغم من أن تناول فنجان من القهوة في الصباح الباكر قد يكون جيداً وباعثاً على النشاط، إلّا أن الإكثار من تناول الكافيين قد يكون مضراً بالجسم، حيث أنه قد يؤدي للتسبب بالكثير من المشاكل لكل من القلب والأعصاب، إلى جانب توليده للشعور الدائم بالتوتر.

  • قم بإطفاء جميع الأجهزة الالكترونية ليلاً:

قد يكون من المغري أن يغفو المرء أثناء مشاهدته للتلفاز أو أن يقرأ بريده الإلكتروني في وقت متأخر من الليل، لكن الدراسات قد أظهرت أن هذا يمكن أن يؤثر على نوعية النوم، فالجسم في نهاية اليوم بحاجة إلى الراحة، وإن  ممارسة هذه النشاطات أثناء النوم تنشط الحواس، لذلك حاول أن تبتعد عن جميع الأجهزة الإلكترونية قبل ساعة واحدة على الأقل من النوم.

  • توقف عن مقارنة نفسك بالآخرين:

معظمنا يفضل التواصل مع أصدقائه عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي، حيث أنها وسيلة سهلة للتواصل، ولكن بينت الدراسات أن هناك بعض الدوافع الأخرى وراء ذلك، فمواقع التواصل الاجتماعي مثل الفيسبوك وتويتر تظهر الجوانب الأفضل من حياة الأشخاص، وبعد تصفح صفحات الآخرين ورؤية مقدار السعادة التي يمتلكونها، قد يتولد لدى الشخص شعور سيئ، ولكن هذا ليس إلّا وهم وخداع، فالحياة مليئة باللحظات السيئة التي لا يفتخر أحد بتوثيقها على هذه المواقع، لذلك يجب أن نبقي هذه الفكرة في أذهاننا في المرة القادمة التي نقوم فيها بتصفح مواقع التواصل الاجتماعي.

  • جرب تناول الكركم:

يعد الكركم من البهارات الهندية التي تستخدم في الطبخ، والكركم يمتلك خواص مضادة للالتهابات، كما ان هناك دلائل تشير إلى أنه يمكن أن يعمل كمضاد للاكتئاب، لذلك ينصح بشراء المكملات الغذائية التي تحتوي على خصائص الكركم أو محاولة ادراجه أكثر في وصفات الطبخ.

  • أخذ نفس عميق بين الحين والآخر:

يعد هذا من أسهل الطرق التي تمكنك من الاسترخاء وإعادة شحن الطاقة، كما أن هناك العديد من الفوائد للتنفس العميق، لذلك قم بالتنفس العميق عدة مرات في اليوم الواحد، وذلك بأخذ نفس من البطن من النوع الذي يملأ الجسم بأكمله ويمكن أن تشعر به وهو يوسّع صدرك ومعدتك.

  • عبر أكثر عن امتنانك لحصولك على كل ما تملك:

هذه إحدى الطرق التي تمكنك من الإتصال أكثر بذاتك الداخلية، فليس من الضروري أن تكون من أتباع مذهب معين أو ديانة معينة، ما يهم هو أن تعبر عن امتنانك لما تملك، فهذا يجعلك مقتنعاً أكثر بحياتك ويبعدك عن القلق حول الأشياء التي قد لا تمتلكها في المستقبل، وذلك ببساطة لأنك تمتلك ما يكفي حالياً.

  • اضحك كثيراً:

حاول القيام بالمزيد من الأنشطة التي تجعلك تضحك، يمكنك مثلاً مشاهدة الأفلام الكوميدية، أو المزاح مع زميلك في العمل، فالضحك يعد عاملا ًأساسياً للحفاظ على الصحة الذهنية والبدنية، لذلك ينصح بالضحك أكثر.

  • ساعد الأشخاص المحتاجين:

هذه إحدى أفضل الطرق التي تبعث على الشعور بالرضى عن النفس، فمساعدة شخص ما من دون توقع الحصول على أي شيء في المقابل هو من أفضل الأشياء التي يمكن أن يفعلها أي شخص، حيث أنه سيحصل في المقابل على شيء أكبر بكثير من الذي قدمه، وهو الشعور بالرضى عن النفس.

  • مارس التمارين الذهنية:

قم بمزيد من الأعمال التي يمكن أن تمرن ذهنك، فعلى سبيل المثال قم بلعب الشطرنج أو بحل الكلمات المتقاطعة، فمن المهم أن نتحدى أذهننا على حل المعضلات في أي عمر كان، فعند حدوث أي مشكلة حقيقية يكون دماغنا قد تدرب بما يكفي ليكون قادراً على تولي هذا الأمر الطارئ بالطريقة الأفضل.

  • اشرب الكثير من الماء:

إن كمية الماء الموصى بها في النصائح الطبية تتغير من مكان لآخر، لذلك فمن الأجدر أن يقوم كل شخص بشرب كمية  الماء التي تعد كافية بالنسبة له، ومن المهم عدم الاستعاضة عن الماء بالمشروبات الغازية، فالماء يساعد الجسم على تأدية وظائفه، كما أنه يساهم في خسارة الوزن.

  • تواصل مع الآخرين:

قد تكون الحياة صعبة جداً في بعض الأحيان، مما يجعلنا نشعر بأننا نواجهها لوحدنا، لذلك ينصح بأن نزيد من تواصلنا مع الآخرين في هذه الفترات، فكلما عملنا على تقوية علاقاتنا أكثر مع الأشخاص الآخرين، سنجد يأننا لسنا الوحيدين الذين نعاني من هذه التحديات، فنحن كبشر نكون أكثر انتاجاً عندما نكون محاطين بالمجتمع وبعلاقات اجتماعية إيجابية، لذلك قم باختيار أحد الأشخاص لتعيد صلات التواصل بينكما أو تعرف على شخص جديد، فإن هذا سيساعدك حتماً.

أخيراً، هناك العديد من الطرق الأخرى التي قد تساعد على تعزيز الشعور بالسعادة والصحة، ولكن لا يوجد طريقة واحدة مثالية للقيام بذلك، لذلك حاول أن تجد ما يجعلك تشعر بالسعادة واجعله أحد عاداتك اليومية، فهذه ليست سوى بعض الطرق البسيطة التي يمكن من خلالها جلب المزيد من السعادة إلى الحياة دون الشعور بأننا نقوم بإضافة المزيد من الأعمال إلى قائمة مهامنا اليومية.

انشر عبر