شريط الأخبار

سماء فلسطين ستشهد 28 حدثًا فلكيًا خلال 2015

08:41 - 05 تموز / يناير 2015

علم الفلك
علم الفلك

فلسطين اليوم - وكالات

تشهد سماء فلسطين أكثر من 28 حدثًا مميزًا خلال عام 2015 الجاري، أبرزها كسوفًا جزئيًا للشمس مرئي، لن تشهده فلسطين إلا عام 2020.

وقال موقع فلك فلسطين الأحد إن هذه الأحداث تستوجب المتابعة وتستحق المشاهدة، وهو ما يتطلب من الجميع تخصيص جزءا من وقته للسماء ليشاهد هذه الأحداث والتقاط الصور الجميلة لها ، حيث تظهر في سماء فلسطين أجرامًا سماوية جميلة وشهب ومذنبات ومجرات وكويكبات مثيرة.

وأوضح أن من ضمن الأحداث الفلكية خلال العام 2015 إحدى عشر زخة شهابية اساسية تتوزع ما بين 4 يناير و22 أبريل و5 مايو و28 يوليو و13 أغسطس و8 و22 أكتوبر و5 و13 و 18 نوفمبر و14 ديسمبر.

وأكد أن أكثرها كثافة ستكون خلال أشهر يناير وأغسطس وديسمبر ، حيث يمكن مشاهدة عشرات الشهب في الساعة الواحدة قد يصل عددها إلى 100 شهاب في الساعة في حال رصدها من مكان مظلم بعيدًا على التلوث الضوئي وفي ليلة خالية من القمر.

ومن الأحداث الفلكية النادرة والمميزة مشاهدة 3 مذنبات بالعين المجردة في حال رصدها من مكان بعيد عن التلوث الضوئي في مشهد سماوي ممتع أولها سيكون مذنب لوفجوي الذي يمكن مشاهدته خلال شهر يناير بالنظر إلى السماء الجنوبية في فترة قريبة من منتصف الليل وثانيها مذنب بان-ستارز، اعتبارًا من منتصف يونيو وبداية يوليو واخرها مذنب كاتالينا اعتبارًا من بداية أكتوبر القادم.

ومن أجمل وأهم الأحداث الفلكية خلال 2015-وفق الموقع- هي كسوف الشمس وخسوف القمر ، حيث ستشهد سماء فلسطين يوم 20 مارس المقبل كسوفًا جزئيًا للشمس يمكن مشاهدته من كافة المدن الفلسطينية.

وسيغطي القمر 5.7 % من قرص الشمس في مدينة القدس و5.9% في غزة، و7.6% في حيفا و5.1% من بئر السبع ، وهي فرصة لالتقاط الصور للكسوف، خاصة أن سماء فلسطين لن تشهد أي كسوف آخر حتى تاريخ 21 يونيو من العام 2020.

كما ستشهد سماء فلسطين خسوف جزئي للقمر فجر يوم 28 سبتمبر المقبل، وسيكون مشاهدًا من كافة المدن الفلسطينية.

كما سيشاهد خلال العام المقبل 3 أقمار عملاقة في سماء فلسطين أولها سيكون يوم 29 أغسطس القادم وثانيها يوم 28 سبتمبر ويسمى ايضا قمر الحصادين وهو الأكبر واخرها يوم 27 أكتوبر ، حيث سيظهر القمر البدر بحجم أكبر من المعتاد في سماء فلسطين في حين سيظهر أصغر قمر بدر في سماء فلسطين يوم 5 مارس القادم وهي فرصة جيدة لالتقاط الصورة لهذه الظواهر الفلكية المثيرة.

كما سيفتح مسرح السماء أبوابه العام القادم لمشاهدة اقترانات مذهلة للكواكب والنجوم في سماء فلسطين ولعل أجملها سيكون يوم 7 أغسطس القادم حين يشكل كوكبي المشتري وعطارد ونجم قلب الأسد مثلث سماوي مدهش في السماء الغربية بعد غروب الشمس مباشرة.

وسيقترن كوكبي الزهرة والمشتري في مشهد ساحر في السماء الغربية يوم 1 يوليو وفي السماء الشرقية يوم 26 أكتوبر ، ويقترن كذلك كوكبي المريخ والزهرة في مشهد بديع يوم 22 فبراير في السماء الغربية ويوم 2 نوفمبر في السماء الشرقية، وكوكب المشتري وكوكب المريخ يوم 17 أكتوبر ونجم قلب الأسد وكوكب المريخ يوم 25 سبتمبر.

وسيتاح لسكان فلسطين مشاهدة عبور محطة الفضاء الدولية خلال العام القادم في الكثير من الفترات، وسيكون أجملها وأروعها خلال شهر يونيو القادم عندما تكون محطة الفضاء الدولية مضاءة بالكامل لسكان النصف الشمالي من الكرة الأرضية وبالتالي سيتمكن الجميع من مشاهدتها بوضوح مع اقتراب الانقلاب الصيفي.

ونوه فلك فلسطين إلى أنه وبالتعاون مع العديد من المؤسسات الحكومية والأهلية سينظم مخيمات فلكية وليالي رصدية خلال العام.

انشر عبر