شريط الأخبار

فلسطين تشارك ضمن 180 دولة في أكبر حدث تعليمي تكنولوجي عالمي..

مجموعة الاتصالات تطلق الحملة المجتمعية لـ "ساعة من البرمجة" مع جوال

04:10 - 09 تشرين ثاني / ديسمبر 2014

رام الله - فلسطين اليوم


أطلقت مجموعة الاتصالات الفلسطينية حملة مجتمعية لتشجيع الطلبة والجمهور الفلسطيني على المشاركة في حملة "ساعة من البرمجة" مع جوال ضمن 180 دولة، وذلك بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم كميسر للحملة من أجل التعميم على الطلبة والمعلمين في المدارس الخاصة والحكومية للمشاركة في أسبوع "ساعة من البرمجة".وبإمكان الطلبة والمهتمين في فلسطين، التسجيل على موقع www.hourofcode.com/ps والمشاركة في دروس تعلّم البرمجة والتي تمتد على مدى أسبوع من 8 وحتى 14 كانون الأول الحالي.

وتعدّ حملة "أسبوع من البرمجة" مع جوال، والتي يشارك فيها 50 مليون طالب وطالبة من جميع أنحاء العالم ومن مختلف الفئات العمرية؛ أكبر حدث تعليمي تكنولوجي عالمي تنظّمه مؤسسة code.org العالمية غير الربحية، وتهدف إلى تحفيز الطلبة والمهتمين من مختلف الأعمار والفئات، على مستوى العالم، على التعلّم على أساسيات ولغات البرمجة بطريقة سهلة وممتعة..

وقد اشترك في تنظيم حملة "ساعة من البرمجة" مع جوال كبار المبرمجين في العالم، ومؤسسي الشركات الكبرى مثل بيل غيتس مؤسس شركة ميكروسوفت، ومارك زوكربيرغ المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك، وغيرهم من عمالقة التكنولوجيا، وبمشاركة أكثر من 100 مؤسسة دولية مثل شركة أمازون، ومايكروسوفت.
وستمنح مجموعة الاتصالات الفلسطينية المشاركين في أسبوع "ساعة من البرمجة" الفرصة للتأهل للفوز في جوائز قيّمة لفئة أفضل تطبيق يتم تصميمه من قبل الطلبة، ولفئة أكبر مشاركة على مستوى مدارس الوطن، وذلك بمجرد تسجيلهم ومشاركتهم في تعلم لغة البرمجة على النطاق الخاص بفلسطين: www.hourofcode.com /ps . وتسعى المجموعة من خلال هذه الخطوة إلى تحفيز المشاركين على التسجيل في الموقع وتعلم لغة البرمجة، ما من شأنه أن يؤهل فلسطين لتبوؤ مراكز عالمية على الصعيد التكنولوجي والرقمي.

وتدعو المجموعة الجمهور الفلسطيني بمختلف فئاته إلى التسجيل على الموقع hourofcode.org/ps  والمشاركة في أسبوع "ساعة من البرمجة"، والذي من شأنه أن يسهم في تطوير أساليب التفكير التحليلي والنقدي، وكسر الحاجز النفسي أمام الخوض في علوم الحاسوب، وخلق جيل قادر على معالجة المشكلة ووضع الحلول الإبداعية باستخدام البرمجة وعلوم الحاسوب المختلفة.

وأوضح عبد المجيد ملحم، المدير العام لشركة جوال،  قمنا بتسجيل النطاق الفلسطيني على موقع  hourofcode.org، لمنح الفرصة للفلسطينيين في الوطن والشتات،  الانضمام إلى شبكة "ساعة من البرمجة" مع جوال والدخول إلى الموقع من أجل المشاركة في دروس تعلم البرمجة والتي تمر في مستويات متطورة، وتصميم تطبيقات تُحسب لصالح دولة فلسطين، والتي من شأنها أن تفتح آفاقاً جديدة أمام الطلبة والمهتمين بعلوم الكمبيوتر للمنافسة على مستوى عالمي.

وبيّن ملحم"إنّ دمج لغات البرمجة في الحياة اليومية والعلمية والعملية سيوفر المقومات اللازمة لتطوير مظاهر العيش المختلفة، وغرس روح الإبداع، والابتكار والتفكير التحليلي والنقدي لدى الطلاب والجمهور على حد سواء، إلى جانب تعزيز القدرة على حل المشكلات من خلال أكثر الطرق تنظيماً وفاعليةً".

 وأكدت م. سماح ابو عون حمد مدير عام مؤسسة مجموعة الاتصالات الفلسطينية للتنمية المجتمعية و القائمة على تنفيذ الحملة  أن هذا التقدم لن يتحقق دون وجود علاقة تكاملية ما بين المعلم وإرشاداته، والأسرة ومحفزاتها، وجهد وسعي المُتعلم، حيث تمنح "ساعة من البرمجة" المشاركين الفرصة في تصميم التطبيقات مهما اختلفت أعمارهم وتخصصاتهم العلمية.

وأشارت أبو عون حمد إلى أهمية المشاركة في هذه الحملة على الصعيدين المحلي والعالمي، الفردي والمجتمعي، موضحة أن التطور المتلاحق للتكنولوجيا والذي أصبح مرتبطاً في جميع مناحي وقطاعات الحياة، يحتّم على المجتمعات المختلفة التأقلم ومواكبة هذا التطور. وقد حرصت مجموعة الاتصالات الفلسطينية على أن تكون جزءاً من هذه المنظومة المتقدمة، حيث أصبحت إحدى أهم أولوياتنا دمج التكنولوجيا وتسخيرها في مختلف القطاعات لا سيما في القطاع التعليمي، ما من شأنه أن يحفز الطلبة على التعلم وزيادة معرفتهم وتطوير قدراتهم الأكاديمية من خلال وسائل متطورة وممتعة.

وثمنت أبو عون العلاقة التعاونية الراسخة بين المجموعة ووزارة التربية والتعليم، والتي استطاعت على مدى سنوات من المساهمة في تطوير قطاع التعليم، وتنشئة جيل متعلم وواعٍ، قادر على تقديم الحلول المبدعة والتي تستجيب لاحتياجات العصر وتطوره، والمساهمة الفاعلة في تقدم فلسطين وازدهارها.


انشر عبر