شريط الأخبار

أحزاب المعارضة تتحالف لمواجهة نتنياهو في الانتخابات

08:50 - 08 تموز / ديسمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

ألمح قادة حزبيون إسرائيليون معارضون من الوسط إلى إمكانية تحالفهما لتشكيل كتلة من يسار الوسط لمواجهة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في الانتخابات التشريعية القادمة، وجعل التفاوض مع الفلسطينيين في رأس الأولويات، بحسب ما أورد التلفزيون الإسرائيلي.
وألمح زعيم حزب العمل اسحق هرتزوغ وزعيمة حزب هاتنواه تسيبي ليفني وزيرة العدل التي أقالها نتنياهو هذا الأسبوع، في مقابلتين منفصلتين مع القناة الثانية أنه يمكن أن يتفقا لمنع نتنياهو من الفوز بولاية رابعة في الانتخابات التشريعية المبكرة في 17 آذار (مارس) 2015.
وقال هرتزوغ الذي يدعو حزبه إلى استئناف المفاوضات مع الفلسطينيين، وإلى حل الدولتين "قلت منذ اليوم الاول من انتخابي على رأس حزب العمل اني سأحاول تشكيل كتلة وسطية".
وأضاف "أنا اتحدث مع تسيبي ليفني التي أرى أنها سيدة مقتدرة جدا ومع آخرين على امل ان ينضموا الينا".
من جهتها قالت ليفني التي تتابع من كثب منذ سنوات المفاوضات مع الفلسطينيين إن "الاختبار يجب ان يكون حول كيف يمكن جمع العدد الاكبر من الاصوات لمن يمكنه ان يحل محل نتنياهو".
وأضافت "ستكون هناك لائحة مشتركة، لدي علاقات جيدة مع هرتزوغ ولابيد (زعيم حزب يش اتيد من وسط اليمين) ولدينا هدف مشترك بخلاف الانتخابات السابقة، وهو استبدال نتنياهو". وبحسب استطلاع نشر نهاية الاسبوع في صحيفة غلوبز الاقتصادية، فإن لائحة مشتركة بين حزب العمل وحزب ليفني ستتفوق على لائحة الليكود مع 24 مقعدا، مقابل 23 مقعدا لليكود.
في المقابل، يتراجع حزب يمين الوسط يش اتيد الذي شكل اثناء انتخابات 2013.

انشر عبر