شريط الأخبار

مواجهات في جبل المكبر و سلوان و قوات الاحتلال تقتحم شعفاط

10:21 - 02 حزيران / ديسمبر 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

إندلعت مواجهات عنيفة بين قوات الاحتلال والشبان مساء اليوم الثلاثاء عند حي المدارس في جبل المكبر جنوب القدس .

وأفاد شهود عيان أن قوات الاحتلال اقتحمت حي المدارس في جبل المكبر ، وقامت بإلقاء قنابل الغاز المسيل للدموع والصوت والأعيرة المطاطية نحو الشبان ، مما أدى لإصابة الشبان بالاختناق جراء استنشاق الغاز .

وأضافوا أن عناصر الوحدات الخاصة اعتقلت طفلا واعتدت عليه بالضرب المبرح أثناء تواجده أمام منزله بالقرية ، كما استهدفت إلقاء القنابل نحو خيمة عزاء الشهيدين عدي وغسان أبو الجمل، مما اضطر المواطنين لمغادرتها بعد إصابتهم بحالات اختناق.

وأوضح شهود عيان ان قوات خاصة قامت باعتقال الطفل محمد عبد السلام عبده 12 عاما، أثناء تواجده أمام منزله، واقتادته الى مركز شرطة جبل المكبر، كما اعتدت عليه بالضرب المبرح، ومنعت والدته من التواجد معه خلال الاعتقال أو التحقيق.

ويشار ان قوات الاحتلال تواصل احتجاز جثماني الشهيدين عدي وغسان أبو الجمل، للاسبوع الثاني على التوالي، كما تواصل التضييق على سكان القرية بإغلاق مدخلها بالمكعبات الاسمنتية ونشر حواجز شرطية على مداخلها وتحرير مخالفات عشوائية.

فيما قام الشبان بإلقاء زجاجات حارقة ووابل من المفرقعات مساء اليوم نحو جيب عسكري خلال تواجده في الشارع الرئيسي لحي عين اللوزة بسلوان ، فرد عليهم الجنود بإلقاء قنابل الغاز المسيل للدموع ، ثم قاموا بتطويق الحي والإنتشار على الجبل والشارع الرئيسي .

وخلال ساعات النهار إقتحمت القوات الاسرائيلية مخيم شعفاط ، وقامت بجولة في الشارع الرئيسي ، وحاولت إقتحام بناية سكنية قريبة من المعبر العسكري المقام على مدخل مخيم شعفاط ، ولكن الشبان تصدوا لها بالحجارة ، مما أدى إلى تراجعها .

وأفاد الناطق الإعلامي لحركة فتح في مخيم شعفاط ثائر فسفوس أن قوات خاصة اقتحمت مخيم شعفاط، وقامت بجولة في شوارعه، وخلال ذلك ألقت القنابل الصوتية في شوارع المخيم، وحصلت اشتباكات محدودة بالمنطقة.

من جهة أخرى قال مدير مركز معلومات وادي حلوة -سلوان ان طواقم مشتركة من شركة المياه الاسرائيلية "جيحون" والقوات الخاصة اقتحمت حي وادي حلوة، وقامت بتفكيك ومصادرة عدادات المياه، بدعوى "تراكم الديون على السكان".

انشر عبر