شريط الأخبار

للعام الخامس..مجموعة الاتصالات توزّع 400 منحة دراسية بالشراكة مع "التعليم"

10:40 - 20 حزيران / نوفمبر 2014

رام الله - فلسطين اليوم

أعلنت مجموعة الاتصالات الفلسطينية أسماء الطلبة الفائزين في برنامج المجموعة للمنح الجامعية للعام 2014 والذي تنفذه مؤسسة مجموعة الاتصالات للتنمية المجتمعية للسنة الخامسة على التوالي بدعم من شركات المجموعة، وبشراكة مع وزارة التربية والتعليم العالي، حيث تمّ توزيع 400 منحة دراسية على الطلبة المتفوقين خلال حفل نظمته المجموعة في اريحا وفي قطاع غزة عبر تقنية الفيديو كونفرس.

وحضر حفل الإعلان د.صائب عريقات عضو اللجنة المركزية لحركة فتح  و الأستاذ محمد ابو زيد وكيل وزارة التربية و التعليم العالي و صبيح المصري رئيس مجلس إدارة مجموعة الاتصالات و عمار العكر الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات الفلسطينية.

وسلّم  الحضور، الطلبة الفائزين شهادات المنح وذلك في حفل حاشد، وتخلّل الحفل عرض فيلم حول برنامج المنح الجامعية ومعايير البرنامج لاختيار الطلبة المستحقين للمنح، كما تضمن فقرة فنية تراثية للفنان شادي البوريني.

وعبّر أ. محمد أبو زيد وكيل وزارة التربية و التعليم العالي عن فخره ببرنامج منحة المجموعة الجامعية والتي من شأنها أن تُسهم في النهوض بقطاع التعليم العالي وتحفيز الطلبة على طلب العلم رغم التحديات. وأكد أن برنامج المنح الذي تدعمه مجموعة الاتصالات إنما يأتي منسجماً وخطط وزارة التربية والتعليم العالي نحو تطوير قطاع التعليم العالي، لا سيما وأن هذه المنحة تدعم الطلبة الذين أضافوا تميزاً وتفوقاً على القطاع التعليمي في فلسطين وكانوا مثالاً للطالب المثابر والمجد".

وأردف أ. ابو زيد "إن هذا الالتزام المتواصل من قبل المجموعة من شأنه الإسهام في إحداث تطور نوعي في قطاع التعليم، ويشجع الطلبة على بذل جهود مضاعفة حتى يكونوا متفوقين. وإن هذا الحافز الذي سيتولد لدى الطلبة، ومواصلو هذا التعاون ما بين الوزارة ومجموعة الاتصالات من شأنه أن يُخرّج جيلاً من الشباب المثقف والواعي والمتعلم، والذي بدوره سيسهم في بناء مجتمع ذي أساس صلب ومتين". كما دعت الشخشير القطاع الخاص بالحذو حذو مسار المجموعة والأخذ بمبادرات تجاه دعم الطلبة المتفوقين بهدف الارتقاء وتطوير القطاع التعليمي والقطاعات الأخرى في فلسطين.

وأعلن صبيح المصري رئيس مجلس إدارة مجموعة الاتصالات خلال الحفل عن تخريج الدفعة الأولى من طلبة الجامعات المستفيدين من برنامج المجموعة للمنح الجامعية والبالغ عددهم 44 خريجاً من تخصصات مختلفة، كما كشف عن تشكيل لجنة تحضيرية لتأسيس رابطة خريجي مجموعة الاتصالات الفلسطينية والتي أُنشئت في عام 2010. وتشمل منحة مجموعة الاتصالات الفلسطينية لهذا العام 300 منحة لطلبة الجامعات المستفيدين من المنحة في الأعوام 2010، و2011، و2012 و2013 والمستوفين لشروطها وعلى رأسها التفوق الأكاديمي، إلى جانب 100 منحة جامعية للطلبة الجُدد المتفوقين في الثانوية العامة لعام 2014، إضافة إلى الطلبة المتفوقين من ذوي الاحتياجات الخاصة لعام 2014.

بدوره، هنّأ عمّار العكر الطلبة الفائزين بمنحة مجموعة الاتصالات الفلسطينية وقال "نفتخر بكم أبناءنا وبناتنا وبتميزكم وبتفوُّقكم العلمي، وإننا في كل عام تزداد قناعتنا بأن مسيرتنا صحيحة حين تعهدنا بدعمكم وبدعم طموحكم، حيث يثبت طلابنا قدرتهم على التحدي والمثابرة طلباً للتميز والتفوق، وسعياً نحو تحقيق أحلامهم، ونحن أكيدون أنكم على قدر المسؤولية والعزم، فشبابٌ مثلكم لا شكّ سيتمكّن من مواصلة مشوار البناء والتنمية، ونحن بدورنا سنُكمل المشوار معكم حتى نبني معاً الوطن".   

وأشار العكر إلى أن برنامج المنح يتميز هذا العام لا من حيث حجم الإنجازات فحسب، وإنما من حيث تطوّر التجربة ذاتها، حيث تم تشكيل لجنة تحضيرية لإنشاء رابطة خريجي مجموعة الاتصالات الفلسطينية، والتي تهدف إلى ضمان استدامة برنامج المنح الجامعية، كما ستشكل هذه الرابطة إطاراً يجمع الخريجين لتبادل الخبرات، وترتيب برنامج دورات لتأهيل وتدريب الطلبة الخريجين لزيادة فرص العمل بينهم، والتشبيك مع المؤسسات الأخرى.

من ناحيتها، أوضحت سماح أبو عون حمد، مدير عام مؤسسة مجموعة الاتصالات للتنمية المجتمعية أنّ عملية اختيار الطلبة الفائزين بالمنح تتم بناءً على معايير واضحة وشفافة، حيث تستهدف المنح الطلبة المتفوقين أكاديمياً والذين تحول الضائقة الاقتصادية أمام استكمالهم لتعليمهم الجامعي، إلى جانب الطلبة المتفوقين من ذوي الاحتياجات الخاصة ومن الأيتام. مشيرةً إلى أن المعايير التي تم وضعها لقبول الطلبة تم تحديدها من قبل لجنة مختصة ترأسها وزارة التربية والتعليم العالمي. وأكدت أبو عون حمد أنه يتم اختيار التخصصات المشمولة في برنامج المنح بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم العالي وذلك وفق متطلبات التنمية واحتياجات سوق العمل في فلسطين،علماً أن عدد الطلبة المتقدمين للحصول على المنحة  يصل للمئات.

ولفتت أبو عون حمد أن برنامج المجموعة للمنح الجامعية يتميز عن غيره من البرامج من حيث مسعاه إلى غرس قيم المثابرة والطموح، وتعزيز روح التطوّع وأن يكون الطالب فاعلاً في مجتمعه ويحدث تغييرات إيجابية، فإلى جانب اشتراط البرنامج استمرارية التفوق الأكاديمي للطلبة المستفيدين حتى يستحقون تجديد المنح طيلة سنوات دراستهم الجامعية، فإن البرنامج يشمل أيضاً دمج الطلبة المستفيدين في مبادرة "من طالب إلى طالب" والتي يقوم من خلالها الطالب الجامعي المستفيد من المنحة بالالتزام بتدريس ثلاثة من طلبة المدارس الذين يواجهون بعض الصعوبات في المواد الدراسية مثل الرياضيات واللغة الإنجليزية، مما ينمّي روح المسؤولية والمبادرة لدى طلبة الجامعات، ويبني شخصية قوية قادرة على تحمّل المسؤولية والخروج بمبادرات ريادية تخدم المجتمع،مضيفة  أن منحة المجموعة الجامعية  تستهدف شرائح الطلبة المتفوقين غير القادرين على إكمال تعليمهم العالي بسبب التحديات الاقتصادية، والعشرة الأوائل من الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة، والطلبة الأيتام في دور الرعاية الخاصة بالأيتام. كما تشمل تخصصات مختلفة في الجامعات الفلسطينية وهي الطب البشري، والهندسة بكافة فروعها، وتكنولوجيا المعلومات، والعلوم التربوية والإدارية والتمريض، والزراعة والفنون الجميلة.

انشر عبر