شريط الأخبار

صدام حسين خطط لإختطاف مناحيم بيغن بعد ضرب المفاعل العراقي

06:24 - 16 حزيران / أكتوبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

كشفالمحامي العراقي البارز بديع عارف أن الرئيس العراقي الراحل صدام حسين كانعلى وشك أن ينفذ عملية اختطاف لرئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق مناحيمبيغن، بعد الغارة المفاجئة التي شنتها "إسرائيل" على المفاعل النووي العراقيعام 1981.

وأوضح عارف الذي تحدث من بغداد لـ(القدس العربي) في مكالمة هاتفية، أنصدام حسين كان على وشك تنفيذ عملية اختطاف مناحيم بيغن بأيدي فلسطينيةواخراجه من الأراضي المحتلة واحضاره إلى بغداد.

وتراجع صدام حسين، بحسب عارف، عن هذه العملية الانتقامية، التي وصلت إلىساعة الصفر في نهاية العام 1981، بعد أن طلب منه أحد رؤساء الدول الغربيةالتي كشفت هذا المخطط، عدم تنفيذ عملية الاختطاف.

وفي السابع من يونيو 1981 قامت الطائرات الإسرائيلية الأمريكية الصنعبغارة مفاجئة على المفاعل النووي العراقي الواقع على بعد 26 كيلو مترا منبغداد، دمرت خلالها المفاعل ومنشآته، وكانت إسرائيل هي التي بدأت بإعلانأنباء هذه الغارة بعد يومين من وقوعها، وعقد مناحيم بيغين رئيس وزراءإسرائيل في حينها، مؤتمرا صحفيا يحيط به رئيس الأركان ومدير المخابراتالعسكرية، حيث كشفوا عن التفاصيل الكاملة لهذه العملية.

وتخطيط عملية الاختطاف التي سمع عنها بديع عارف من أحد مدراء المخابراتالعراقية- حسب قوله- هي إحدى الاقتباسات التي تنشرها (القدس العربي) منمذكراته الخاصة والتي سيقوم بنشرها خلال شهرين.

 

كشف المحامي العراقي البارز بديع عارف أن الرئيس العراقي الراحل صدام حسين كان على وشك أن ينفذ عملية اختطاف لرئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق مناحيم بيغن، بعد الغارة المفاجئة التي شنتها إسرائيل على المفاعل النووي العراقي عام 1981.

وأوضح عارف الذي تحدث من بغداد لـ(القدس العربي) في مكالمة هاتفية، أن صدام حسين كان على وشك تنفيذ عملية اختطاف مناحيم بيغن بأيدي فلسطينية واخراجه من الأراضي المحتلة واحضاره إلى بغداد.

وتراجع صدام حسين، بحسب عارف، عن هذه العملية الانتقامية، التي وصلت إلى ساعة الصفر في نهاية العام 1981، بعد أن طلب منه أحد رؤساء الدول الغربية التي كشفت هذا المخطط، عدم تنفيذ عملية الاختطاف.

وفي السابع من يونيو 1981 قامت الطائرات الإسرائيلية الأمريكية الصنع بغارة مفاجئة على المفاعل النووي العراقي الواقع على بعد 26 كيلو مترا من بغداد، دمرت خلالها المفاعل ومنشآته، وكانت إسرائيل هي التي بدأت بإعلان أنباء هذه الغارة بعد يومين من وقوعها، وعقد مناحيم بيغين رئيس وزراء إسرائيل في حينها، مؤتمرا صحفيا يحيط به رئيس الأركان ومدير المخابرات العسكرية، حيث كشفوا عن التفاصيل الكاملة لهذه العملية.

وتخطيط عملية الاختطاف التي سمع عنها بديع عارف من أحد مدراء المخابرات العراقية- حسب قوله- هي إحدى الاقتباسات التي تنشرها (القدس العربي) من مذكراته الخاصة والتي سيقوم بنشرها خلال شهرين.

- See more at: http://www.wattan.tv/ar/news/109134.html#sthash.btMvVQMr.dpuf

كشف المحامي العراقي البارز بديع عارف أن الرئيس العراقي الراحل صدام حسين كان على وشك أن ينفذ عملية اختطاف لرئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق مناحيم بيغن، بعد الغارة المفاجئة التي شنتها إسرائيل على المفاعل النووي العراقي عام 1981.

وأوضح عارف الذي تحدث من بغداد لـ(القدس العربي) في مكالمة هاتفية، أن صدام حسين كان على وشك تنفيذ عملية اختطاف مناحيم بيغن بأيدي فلسطينية واخراجه من الأراضي المحتلة واحضاره إلى بغداد.

وتراجع صدام حسين، بحسب عارف، عن هذه العملية الانتقامية، التي وصلت إلى ساعة الصفر في نهاية العام 1981، بعد أن طلب منه أحد رؤساء الدول الغربية التي كشفت هذا المخطط، عدم تنفيذ عملية الاختطاف.

وفي السابع من يونيو 1981 قامت الطائرات الإسرائيلية الأمريكية الصنع بغارة مفاجئة على المفاعل النووي العراقي الواقع على بعد 26 كيلو مترا من بغداد، دمرت خلالها المفاعل ومنشآته، وكانت إسرائيل هي التي بدأت بإعلان أنباء هذه الغارة بعد يومين من وقوعها، وعقد مناحيم بيغين رئيس وزراء إسرائيل في حينها، مؤتمرا صحفيا يحيط به رئيس الأركان ومدير المخابرات العسكرية، حيث كشفوا عن التفاصيل الكاملة لهذه العملية.

وتخطيط عملية الاختطاف التي سمع عنها بديع عارف من أحد مدراء المخابرات العراقية- حسب قوله- هي إحدى الاقتباسات التي تنشرها (القدس العربي) من مذكراته الخاصة والتي سيقوم بنشرها خلال شهرين.

- See more at: http://www.wattan.tv/ar/news/109134.html#sthash.btMvVQMr.dpuf

كشف المحامي العراقي البارز بديع عارف أن الرئيس العراقي الراحل صدام حسين كان على وشك أن ينفذ عملية اختطاف لرئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق مناحيم بيغن، بعد الغارة المفاجئة التي شنتها إسرائيل على المفاعل النووي العراقي عام 1981.

وأوضح عارف الذي تحدث من بغداد لـ(القدس العربي) في مكالمة هاتفية، أن صدام حسين كان على وشك تنفيذ عملية اختطاف مناحيم بيغن بأيدي فلسطينية واخراجه من الأراضي المحتلة واحضاره إلى بغداد.

وتراجع صدام حسين، بحسب عارف، عن هذه العملية الانتقامية، التي وصلت إلى ساعة الصفر في نهاية العام 1981، بعد أن طلب منه أحد رؤساء الدول الغربية التي كشفت هذا المخطط، عدم تنفيذ عملية الاختطاف.

وفي السابع من يونيو 1981 قامت الطائرات الإسرائيلية الأمريكية الصنع بغارة مفاجئة على المفاعل النووي العراقي الواقع على بعد 26 كيلو مترا من بغداد، دمرت خلالها المفاعل ومنشآته، وكانت إسرائيل هي التي بدأت بإعلان أنباء هذه الغارة بعد يومين من وقوعها، وعقد مناحيم بيغين رئيس وزراء إسرائيل في حينها، مؤتمرا صحفيا يحيط به رئيس الأركان ومدير المخابرات العسكرية، حيث كشفوا عن التفاصيل الكاملة لهذه العملية.

وتخطيط عملية الاختطاف التي سمع عنها بديع عارف من أحد مدراء المخابرات العراقية- حسب قوله- هي إحدى الاقتباسات التي تنشرها (القدس العربي) من مذكراته الخاصة والتي سيقوم بنشرها خلال شهرين.

- See more at: http://www.wattan.tv/ar/news/109134.html#sthash.btMvVQMr.dpuf

انشر عبر