شريط الأخبار

الحمدلله: اجتماع الحكومة في غزة يؤسس لمرحلة جديدة من العمل الوحدوي

02:39 - 09 حزيران / أكتوبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

قال رئيس الوزراء رامي الحمد الله، إن اجتماع حكومة الوفاق الوطني في غزة يؤسس لمرحلة جديدة في العمل الوحدوي.

وأضاف رئيس الوزراء في مؤتمر صحفي عقده بعد اجتماع الحكومة في غزة، اليوم الخميس، إن الحكومة أخذت على عاتقها توحيد مؤسسات الوطن، ومنها سننطلق لتوحيد المؤسسات في الضفة والقدس وغزة، غزة جزء من المشروع الوطني وهذه حقيقية مسلم بها، وبهذه المناسبة أود أن أنقل إليكم جميعا تحيات الرئيس الذي دائما يوجه الحكومة، غزة ثم غزة ثم غزة.

وتابع: 'ما رأيناه من دمار يهز الأبدان، الحكومة تأخذ على عاتقها تجنيد الأموال اللازمة لإعادة إعمار غزة، القطاع تعرض لـ3 حروب، وعلينا أن نمنح الأمل لأهالي غزة، وأن نعمل على فك الحصار وزوال الاحتلال، لا أود أن أقول إن الأمور ليست سهلة، نحن بحاجة لتجنيد المليارات لإعادة إعمار قطاع غزة، هذا الموضوع سنتحدث به الأحد المقبل في مؤتمر إعادة إعمار القطاع، والرئيس يترأس وفد فلسطين في مصر العروبة التي لم تدخر جهدا لمساعدتنا، ولدينا خطط تفصيلية لإعادة إعمار غزة، لننطلق بعد ذلك في الإعمار الذي سيستغرق سنوات'.

وأردف الحمد الله، هناك تحديات كثيرة تواجهنا، ولكن علينا أن نغلب الوحدة الوطنية، وهذه حكومة الكل الفلسطيني، ومن هنا أدعو كل الفصائل لدعم الحكومة، والهدف النهائي هو إنهاء الاحتلال الإسرائيلي، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

وأضاف، 'أود أن أطمئن مرة أخرى أهلنا في غزة ومن دون أي مجاملة، إن واجبنا إعادة إعمار غزة، وهذه مسؤولية أخذته الحكومة على عاتقها وبتعاون الجميع نعيد الإعمار وننهي مشكلة العاطلين عن العمل، وليس فقط أن ننهي مشكلة 10 آلاف عامل، بل توفير مئات آلاف فرص العمل'.

وشكر رئيس الوزراء وسائل الإعلام والصحفيين الذين 'كانوا صوتنا الذي نقل معانتنا إلى العالم، واستشهد العشرات منهم خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة'.

وقال: 'ستكون دفعة مالية للموظفين قبل نهاية هذا الشهر، ولدينا تدخل لحل مشاكل الكهرباء والبنية التحتية، وكلي أمل بأن نجد حلولا لكل القضايا العالقة، ورغم المشاكل في التمويل وغيرها لدينا تصميم على إنهاء معاناة أهلنا في القطاع، لكن الطريق ليست معبدة بالورود، بدأنا بتصليح بعض البيوت التي تحتاج إلى تصليح جزئي'.

وشدد الحمد الله على أن الحكومة مصممة على إنهاء الانقسام وتداعياته السلبية، وموضوع الوحدة الوطنية أمر لا رجعة فيه، مضيفا: 'هذه ليست زيارة، نحن جئنا إلى بلدنا، وسنقيم في غزة وسنتنقل بين الضفة وغزة، ومن الآن فصاعدا نأمل بأن يكون تواجدنا في غزة بشكل مستمر، وأنا متفائل بالمستقبل'.

انشر عبر