شريط الأخبار

بعد السماح لليهود باقتحام الأقصى.. عشراوي: الاحتلال يعلن حرباً دينية على الإسلام

09:19 - 06 تشرين أول / أكتوبر 2014

رام الله - فلسطين اليوم

قالت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي إن "إسرائيل" تمعن بخلق واقع جديد على حساب شعبنا وحقوقه الدينية ومقدساته وهويته التاريخية، وتستخدم الدين لفرض السيادة على الأماكن الدينية التي لا تمتلكها.

وأضافت عشراوي في بيان صدر عنها، مساء اليوم الاثنين، أن المخطط الإسرائيلي الذي أعلنت عنه وزارة سياحة الاحتلال القاضية بالسماح لليهود باقتحام المسجد الأقصى عبر باب 'القطانين' وباب 'المغاربة'، هو بمثابة إعلان حرب دينية ومواجهة شاملة مع العالم الإسلامي.

وأشارت إلى أن المخطط الإسرائيلي دعوة صريحة لبسط سيطرة الاحتلال على المسجد الأقصى وتثبيت تقسيمه زمنياً ومكانياً على غرار الحرم الإبراهيمي، وتعد على المقدسات بلا حساب أو رادع ما سيقضي على احتمالات السلام نهائيا وسيجر المنطقة بأكملها نحو مواجهات كارثية.

وانتقدت عشراوي التصريحات التي تفيد بأن الدخول للأقصى 'لغير اليهود' مرتبط حصريا بالدخول من باب المغاربة، ووصفتها بالتصعيد الخطير والنزعة المتطرفة الصريحة لمنح التميز لليهود حتى على حساب أصحاب الحق.

واعتبرت أن التصريحات الإسرائيلية إهانة صارخة لمشاعر المسلمين في كل العالم، ما يتطلب من المجتمع الدولي والعالمين العربي والإسلامي، والجهات المعنية خاصة منظمة المؤتمر الإسلامي لجم هذه التصرفات وتجاوز بيانات الإدانة والاستنكار، والتحرك بشكل عملي لمحاسبة "إسرائيل" ووقف عدوانها على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس والأراضي الفلسطينية المحتلة كافة.

انشر عبر