شريط الأخبار

الاتحاد الأوروبي يدعو لرفع حصار قطاع غزة على وجه السرعة

07:57 - 10 كانون أول / سبتمبر 2014


 

حذر سفير الاتحاد الأوروبي في "إسرائيل"، "لارس فابورغ أندرسن" من أن عدم معالجة الأوضاع الاقتصادية في قطاع غزة، بعد أكثر من خمسين يوماً من القتال الدائر فإنه في نهاية المطاف، سيؤدي إلى تجدد القتال وشدد على أن الجمود في قطاع غزة لا ينبغي أن يكون خياراً، ودعا إلى رفع الحصار وإعمار القطاع على وجه السرعة.

ونقلت صحيفة هآرتس على موقعها الالكتروني مساء اليوم عن "أندرسن" قوله خلال مؤتمر صحفي في تل أبيب، اليوم الأربعاء، "إنه إذا استمر الوضع من دون معالجة، فإنه يوجد احتمال كبير لتجدد القتال قريباً".

وأضاف "أندرسن" "إنه يحظر العودة إلى الوضع القائم، والعودة إلى الوضع القائم ليس خياراً عندما يدور الحديث عن غزة، يجب رفع الحصار والسماح بترميم القطاع والعودة إلى الحياة الطبيعية، وفي المقابل يجب الحفاظ على المصالح الأمنية الإسرائيلية والتطلع إلى غاية طويلة الأمد بتجريد الفصائل من سلاحها".

من جانبه، وصف مندوب الاتحاد الأوروبي لدى السلطة الفلسطينية، "جون غات – راتر"، حجم الدمار في قطاع غزة، الذي زاره هذا الأسبوع، بأنه "مزعزع"، وقال خلال المؤتمر الصحفي إنه "زرت المناطق التي تضررت بشكل بالغ جراء غارات الجيش الإسرائيلي، وعقدت لقاءات مع مندوبي المنظمات المدنية وأربعة وزراء فلسطينيين ومندوبين عن الأونروا، واستنتاجي هو أنه يوجد يأس كبير جداً في قطاع غزة بسبب فقدان الحياة والدمار".

وأردف "غات – راتر" "إنه يوجد خوف كبير من العودة إلى العنف قريبا. والشعور هو أن الظروف الميدانية ليس فقط أنها لم تتغير وإنما ساءت. فالبنى التحتية للكهرباء والماء تضررت، ومستوى الدمار هائل.

وأكد على أن الكثيرين بقوا من دون مأوى، كما أن الفلسطينيين في قطاع غزة يتوقون للتغيير، وهم يشعرون بالإذلال ويريدون رؤية تغيير على أرض الواقع، وهم يريدون أن يتأكدوا من عدم نسيانهم، وأن العالم يساعدهم وأنه يوجد لهم مستقبل طبيعي".

انشر عبر