شريط الأخبار

بعد شكاوى الطلبة.. مطالبات بمراعاة طلبة 'التوجيهي' في اختبار الرياضيات

06:48 - 22 حزيران / يونيو 2014

غزة - فلسطين اليوم

طالب المختص في شؤون التعليم أ. محمد الحطاب وزارة التربية والتعليم بضرورة إعادة النظر في امتحان الرياضيات "الفرع العلمي" لأسباب عدة تتعلق في مدة الوقت المتاح للحل وطبيعة ونوعية الأسئلة وتوزيعها حسب النظم العالمية التربوية للقياس والتقويم.

وأكد المختص الحطاب لـ"فلسطين اليوم" أنه أصبح من الضروري على الوزارة بعد شكاوى مئات الطلبة عبر المنابر الإعلامية ورصد حالة التذمر لديهم بسبب الأسئلة وطولها وصعوبتها مقارنة بالوقت المتاح للإجابة التحرك لمعالجة الخلل، مشيراً أنه لابد من مراعاة الطلبة في عملية التصحيح، وإعادة توزيع منطقي وعلمي مبني على الأسس المتعارف عليها في "القياس والتقويم"..

هذا وأشتكى عدد من الطلبة لوكالة فلسطين اليوم الإخبارية من اختبار الرياضيات وتمحورت -بالأغلب الأعم- طبيعة شكواهم حول صعوبة الأسئلة وصعوبة الإجابة عليها في الوقت المحدد للامتحان، مشيرين أن الوقت لا يتناسب مع طول الإجابة على الأسئلة.

وأوضح الحطاب أنه إلى جانب استماعه إلى مئات شكاوى الطلبة من أسئلة امتحان الرياضيات أستمع إلى إفادات وإثباتات من مختصين في القياس والتقويم والتربويين واستخلص أن مدة الاختبار كانت غير كافية البتة، أن الدرجات موزعة بطريقة تتنافى ومعايير القياس والتقويم، وتوزيع الأسئلة لا يتناسب مع الفروق الفردية عند الطلبة بحيث تناسب إجابة الطالب المتفوق والمتوسط والمقبول وعقلية الطلبة ككل ما يسبب خلل في التحصيل العام لدى الطلبة.

وقال الحطاب :"اختبار الرياضيات الفرع العلمي كان فوق المستوى المطلوب والمتعارف عليه خاصة بالسنوات الخمس الأخيرة".

وطالب المختص الحطاب وزارة التربية والتعليم بسرعة توضيح الصورة للطلبة والتعقيب على تلك الشكاوى والتخفيف من حالة التوتر والقلق التي يعيشها الطلبة بعد اختبار الرياضيات، داعياً إياها الى ضرورة التوضيح قبيل عقد امتحان الكيمياء والتاريخ لما قد يؤثر على تحصيل الطلبة في هذان الاختباران وبالتالي تدني نسبة التحصيل لدى طلبة الفرع العلمي.

 

 

انشر عبر