شريط الأخبار

حرب الخليج الثالثة / يديعوت

04:13 - 13 تشرين أول / يونيو 2014

بقلم: بن درور يميني

  (المضمون: أخذ ينشأ كيان جديد في العراق وسوريا قد يتقدم الى الاردن ليسيطر عليها هو دولة داعش، وهي خطر كبير على اسرائيل - المصدر).

 يجب أن يجري على كل ما نعرفه عن الشرق الاوسط تفكير من جديد. فقد أخذ ينشأ في الشرق الاوسط كيان جديد أهم باضعاف مضاعفة من حكومة وحدة الكيان الفلسطيني. كان السابع من حزيران قبل اسبوع يوما عاديا آخر في العراق، فقد كانت هناك ست سيارات مفخخة وستون قتيلا وردت فيها تقارير في مناطق ما زال يمكن ايراد التقارير منه. وقتل 69 آخرون في ذلك اليوم في مواجهات في الموصل التي ظهرت في العناوين الصحفية هذا الاسبوع. وداهم مسلحون في ذلك اليوم جامعة الانبار في مدينة الرمادي عاصمة المحافظة واستولوا على مبانٍ واحتجزوا مئات من طلبة الجامعة رهائن.

إن سبب المواجهات قوة "الدولة الاسلامية في العراق والشام" (داعش) التي أخذت تقوى. والحديث عن جسم انشق عن القاعدة ويعتبر أكثر تطرفا منها، وقد أخذ هذا الجسم ينشيء لنفسه مجال حياة. بدأ ذلك من أجزاء كثيرة من محافظتي الانبار ونينوى في العراق ممتدا الى شمال سوريا من أبو كمال ودير الزور الى ظاهر مدينة حلب. وليس الحديث عن دولة لأنه لا توجد حكومة الى الآن، والسيطرة جزئية في بعض الاجزاء وهي كاملة في اجزاء اخرى، وفي داخل تلك المساحة في سوريا جيبان كرديان، كوباني والجزيرة، ملاصقان للحدود التركية، ويوجد ما يشبه عاصمة هي الرقة في سوريا وجهازا تربية وقضاء. ويأتي التمويل من اصحاب ملايين في دول الخليج ومن حقول النفط التي استولت عليها المنظمة، وقد زادت الثروة هذا الاسبوع بالسيطرة على مصارف ومنشآت تصفية نفط في منطقة الموصل.

 سيطرت داعش في هذا الاسبوع على الموصل ثالث اكبر مدينة في العراق وتنطلق مسرعة جنوبا نحو بغداد. وقد فر عشرات آلاف الجنود من الوحدات المنتخبة في العراق من مئات من مقاتلي داعش. وقد هرب مئات آلاف اللاجئين من المدينة في الساعات الاولى وأعلنت في العراق حالة طواريء. لا العراق بالضبط بل ما بقي منها. وتؤدي الامم المتحدة تقارير عن 480 ألف لاجيء في نصف السنة الاخير من محافظة الانبار وحدها يهربون من أنياب الجهاد ويعرفون لماذا. إن المساحة التي تسيطر عليها داعش اكبر من مساحة دولة اسرائيل ولبنان معا، فالحديث عن جسم هو الاكثر قتلا بين كل ما عرفنا. فهي امارة اسلامية في مراحل انشاء تشتغل بالذبح بلا توقف من الشيعة والاكراد والمسيحيين والسنيين بلا تفرقة، وكل من يخالفهم حكمه الموت. وهم يصورون قطع الاعناق والاعدامات الجماعية. ويوجد تسريب الى اوروبا ايضا، فقد كان مهدي نموش القاتل في بروكسل هناك ولم يكن مسلحا ببندقية كلاشينكوف فقط بل بآلة تصوير ايضا.

إن المعنى الاستراتيجي والجغرافي السياسي للكيان الجديد اكبر كثيرا من كل حدث آخر في الشرق الاوسط. وتوجد جيوب سيطرة للجهاد في دول اخرى ايضا. لكنه أخذ ينشأ كيان جديد مهدد ظلامي على بعد ساعات سفر غير كثيرة عن اسرائيل من غرب العراق وشمالها الى شمال سوريا.

إن الكيان الجديد قد يتسع نحو الاردن، فماذا سيكون آنذاك؟ اصبحت توجد مصلحة مشتركة على نحو عجيب شيئا ما بين حزب الله والاردن والعراق واسرائيل في وقف توسع داعش. واسرائيل الآن خارج الصورة لكن الشرق الاوسط الجديد يتغير أمام أعيننا. ويجب أن نذكر أنه يوجد حضور جدي للاخوان المسلمين في الاردن. فأي طرف يؤيدون؟.

لم يحرك الامريكيون ساكنا لمنع سيطرة الجهاد على سوريا. ولن يحركوا جنديا واحدا لمنع سيطرة الجهاد الزاحفة في العراق. فماذا سيحدث حينما يتسع الشتاء العربي ليبلغ الاردن؟ ألم نشهد هذا الفيلم ذات مرة؟ ما الذي حدث في سنة 1970، كان الحسين يكافح الفلسطينيين الذين حاولوا السيطرة على الاردن، وبدأت سوريا تتدخل فاجتازت مئات الدبابات الحدود. وكانت الولايات المتحدة بعيدة جدا فاتجهت الى اسرائيل فحشد الجيش الاسرائيلي قوات في هضبة الجولان وطارت طائرات سلاح الجو على ارتفاع منخفض فوق صفوف المدرعات السورية في الاردن ونجح التهديد فانطوت القوات السورية دون طلقة واحدة.

تقول تقارير ما إن رجال داعش اصبحوا موجودين على مشارف جبل الدروز. والمسافة من اسرائيل هناك ليست آلاف الكيلومترات بل مئات فقط. وحينما يتلاشى عشرات آلاف الجنود أمام منظمة ارهابية تبقى اسرائيل القوة الاقليمية الوحيدة التي يجب أن يبارك الامريكيون وجودها برغم الاختلاف في الرأي في حكومة الوحدة الفلسطينية. ولهذا الامر صلة بذاك لأن حماس قد تعاونت مع رجال الجهاد في سيناء وبين رجال حماس باصواتهم انهم جزء من الجهاد. فقد اعلن يونس الاسطل من حماس قائلا "سنحتل روما والامريكتين" ليبين أن ايديولوجية حماس عن خلافة اسلامية عالمية اقرب الى داعش من قربها الى النخبة الفلسطينية في المطاعم الفخمة في رام الله. ونعلم ايضا بأمر مقاتل فلسطيني اسمه وليد نافذ هواش من جباليا قُتل محاربا في داعش. انقضى الربيع العربي واصبح الكيان الذي أخذ ينشأ يضع علامات سؤال والتتمة تأتي.

انشر عبر