شريط الأخبار

البيوت الفلسطينية تعلن الاستنفار..!

05:30 - 04 تموز / يونيو 2014

غزة-خاص - فلسطين اليوم

"اسكت يا محمد بكفي لعب بالكورة .. اذهب ع الملعب أو ع ساحة المدرسة.. ما تشغلي الاستشوار في هادا الوقت يا حلا .. لا يا أحمد احكيلهم أُمي مش فاضية ما حد يجي عليها.. بهذا الأسلوب الذي تتبعه الأمهات أعلنت البيوت الفلسطينية في قطاع غزة والضفة المحتلة الاستنفار العام لتوفير أجواء الراحة والهدوء لأبنائهم الطلبة.

ففي مثل هذا الوقت من كل عام تشهد البيوت الفلسطينية حالة من السكون والترقب الحذر من الأمهات والأشقاء والجيران لما تئول عليه الأمور خلال الأسابيع القادمة لتحديد مستقبل أبنائهم التعليمي بعد تقديم أبنائهم لامتحانات الثانوية العامة.

وتبدأ امتحانات الثانوية العامة "التوجيهي" صباح يوم السبت المقبل بتاريخ (7-6) الساعة الـ9 صباحاً بمادة التربية الإسلامية لجميع الفروع أما الفرع الشرعي سيكون في الفقه الشرعي، وستنتهي الامتحانات بتاريخ (26-6) بمادة تكنولوجيا المعلومات.

أعددت خطة للمراجعة

فالطالب مهند الحطاب الذي يدرس في القسم الشرعي أكد لمراسل "فلسطين اليوم الإخبارية" أنه يستعد بكل أريحية لدخول امتحانات "التوجيهي" للأجواء الإيجابية التي توفرها عائلته من هدوء وراحة واطمئنان ودعوات ونصائح لتشجيعه على القراءة وبذل مزيد من الجهد.

وقال الحطاب: "أعددت خطة محكمة للقراءة والمراجعة خاصة في ساعات المساء وفي ساعات الفجر حيث الهدوء والراحة والسكينة، وأكد أن عائلته توفر له الهدوء وهي تدعوا له بالنجاح والتوفيق.

الكهرب تُزعجني..

أما والدته تقول لمراسلنا: "أعيش ضغطاً كبيراً هذه الفترة بالذات من اقتراب امتحانات الثانوية العامة وأمنع أطفالي من تعكير الأجواء الايجابية التي أبذل جهداً كبيراً من أجل توفيرها، فأمنعهم من اللعب وأحذرهم من التشويش أو تشغيل التلفاز بصوت مرتفع أو المذياع أو الآلات الكهربائية حتى عندما أغسل يكون مهند-الطالب- خارج المنزل عند أحد أصدقائه الطلبة.

وتضيف والدته: "أكثر ما يزعجني عندما أشاهد ولدي وهو منسجم في القراءة والمراجعة وفجأة تنقطع الكهرباء حينها أقوم بتشغيل الكشافات على الفور لكن ذلك يؤثر في قراءته ومراجعته فلا يستطيع أن يقرأ جيداً لتأثير إضاءة الكشاف على عينيه.

الخوف والقلق مطلوب ولكن..

من جهته أكد الدكتور فضل أبو هين أخصائي نفسي أن الثانوية العامة "التوجيهي" هي مفصل من مفاصل الحياة وتفتح الآفاق أمام الطلبة في تحديد مصيرهم التعليمي.

وقال الدكتور أبو هين لـ"فلسطين اليوم الإخبارية": "ما يشهده الطلبة هذه الأيام من حالة الخوف والقلق شيء طبيعي وهو شيء مطلوب في كثير من الأحيان لحث الطلبة على استثمار أوقاتهم في القراءة والمراجعة".

وأضاف أبو هين: "مع ذلك لا نريد من العائلات والمدرسين والأصدقاء أن يزيدوا الضغط على الطلبة للاهتمام أكثر من قدرتهم وطاقتهم على القراءة والمراجعة خشية من حدوث نتائج سلبية قد تفقده المعلومات المطلوبة عند المراجعة أو عند الإجابة على الأسئلة أثناء تقديم الامتحانات.

وتابع أبو هين قوله: "حافظوا أيها الطلبة على هدوئكم فإن زيادة الضغط والخوف والقلق تفقدكم 40% من المعلومات التي حفظتموها عند القراءة والمراجعة".

وطالب الأخصائي النفسي العائلات والأصدقاء بأن الاستمرار في البرنامج اليومي الذي تتبعه البيوت خشية من زيادة الضغط على الطلبة ويجب عدم قطع العلاقات الاجتماعية خلال فترة الامتحانات أو زيادة الخوف والقلق.

نصائح وإرشادات..

وتقدم وكالة "فلسطين اليوم الإخبارية" بعض النصائح والإرشادات التي تساعد الطلبة في المراجعة النهائية الجيدة ومقاومة النسيان بشكل مريح وسريع قبل تأدية الامتحان.

ومن هذه النصائح :-

1- احرص على أن تكون متوضئا عند المذاكرة حتى لا يقترب منك الشيطان فيوسوس لك أو يشغلك .

2- ابدأ المذاكرة ببسم الله .

3- اقرأ ما تيسر لك من القران الكريم وأكثر من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ، فان لهما تأثيرا كبيرا في المساعدة على المذاكرة والفهم والتحصيل.

4- احرص على استغلال أفضل وقت للمذاكرة وهو : بعد صلاة الفجر وبعد صلاة العصر وتجنب النوم فيهما ، فان المخ يكون في قمة نشاطه وعلى أتم استعداد للتحصيل.

5- لا تكثر من النوم ولا السهر ونم من ست إلى ثمان ساعات يوميا، وحاول أن تنام ليلة الامتحان حتى تأخذ قسطا من الراحة قبل تأدية الامتحان ، فان عملية حفظ المعلومات في الذاكرة تتم وأنت نائم.

6- ابدأ المذاكرة بهذا الدعاء :"اللهم إني أسالك فهم النبيين وحفظ المرسلين اللهم اجعل ألسنتنا عامرة بذكرك وقلوبنا بخشيتك انك على ما تشاء قدير وحسبنا الله ونعم الوكيل".

7- عند بدء المذاكرة ابدأ بالمواد التي تراها مناسبة ومحببة لك سواء كانت سهلة أم صعبة .

8- عند المذاكرة لا بد من التركيز على فهم المادة بدلا من حفظها فقط فان الفهم مقاوم للنسيان.

9- قسم الموضوع المراد دراسته إلى عناوين رئيسية ونقاط فرعية فان ذلك يساعد على الفهم والحفظ بسرعة.

10- تلخيص الموضوعات من الوسائل التي تجعل المادة الدراسية تأخذ حيزا صغيرا في الذاكرة فيسهل استرجاعها بسرعة ولا يزدحم المخ بكم هائل من المعلومات.

11- استخدم الذاكرة الحسية أثناء المذاكرة كالسمع والبصر وحركة اليدين والرأس كأن يقرا الطالب الموضوع بصوت عال أو يستمع إلى شرح للمادة من شريط أو يلخص الموضوع كما قلنا سابقا بخط يده أو يستعين بالصور والإشكال وغير ذلك، فان ذلك مفيد لتثبيت المعلومات.

12- راجع المادة بموضوعاتها وكررها من وقت لأخر حتى لا تنسى بسرعة.

13- لا تستمر في المذاكرة لفترة طويلة متصلة بل خذ قسطا من الراحة بين كل مادة وأخرى.

14- اختم المذاكرة بهذا الدعاء المبارك : اللهم إني استودعك ما قرأتُ وما فهمتُ فرده لي عند حاجتي إليه انك على ما تشاء قدير وحسبنا الله ونعم الوكيل.

15- عليك بصلاة ركعتين قضاء الحاجة في يوم الامتحان أو ليلته وان تدعو فيهما أن يسهل الله تعالى لك الامتحان وان يوفقك فيه للصواب ، واقرأ بعض الأذكار كأية الكرسي والإخلاص والمعوذتين ..

16- إذا نسيت شيئا من الإجابة وأنت في الامتحان فكن هادئ البال مطمئن النفس وأكثر من ذكر الله تعالى والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم وردد قول : اللهم ذكرني بما نسيت".

17- لا تتسرع في الإجابة على الأسئلة واقرأ الأسئلة بتمعن وافهمها جيدا فان فهم السؤال نصف الإجابة ثم ابدأ بالإجابة على الأسئلة السهلة أو التي تكون واثقا من إجاباتها ثم التي تليها وهكذا.

18- لا تترك شيئا من الأسئلة دون الإجابة عليه ونظم ورقة إجابتك فان التنظيم والترتيب عنوان لك.

19- لا تنس مراجعة إجاباتك بعد الانتهاء من الحل ولا تسرع في الخروج من الامتحان دون التأكد من إجاباتك.

20- وقبل ذلك كله اجعل صلتك بالله وثقتك فيه قوية دائما وأحسن إلى والديك واطلب منهما الدعاء.

 

انشر عبر