شريط الأخبار

الرجال والنساء أكثر عرضة للسمنة فيما بين 38 و44 عاما

04:57 - 23 تموز / مايو 2014

وكالات - فلسطين اليوم

 

سلطت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية الضوء على العمر الأكثر شيوعاً بين الرجال والنساء داخل المملكة المتحدة الذى يكتسبون فيه المزيد من الوزن أو يصابون بالسمنة، حيث أشارت نتائج أحد الاستبيانات التى أشرفت عليها شركة "forza" للمكملات الغذائية، وشملت 1000 شخص أن الرجال يكتسبون المزيد من الوزن غالباً فى عمر الرابعة والأربعين.

وفسر التقرير ذلك مشيراً أن الرجال فى هذا العمر عادة ما يقضون ساعات أطول فى ممارسة أعمالهم ويشغلون أكثر من وظيفة، ويبذلون المزيد من الجهد للحصول على أموال أكثر، وبالتالى لا يجدون وقتاً لممارسة الرياضة داخل صالات الألعاب الرياضية، وكما أن ذلك قد يرجع لتزايد حالات الطلاق فى هذا السن، والحالة النفسية السيئة التى تصيب بالرجال وتجعلهم يتناولون المزيد من الطعام، ولا يجدون من يجهز لهم الأطعمة الصحية، بل يعتمدون بشكل أكبر على الوجبات السريعة.

وتابعت النتائج أن السيدات غالباً ما يتعرضن لزيادة ملحوظة فى وزنهن فى عمر 38 عاما، حيث تتضاعف مسئولياتهن كأمهات، ويمنحن أولادهن المزيد من الوقت، ولذا لا يجدن أى وقت لممارسة الرياضة.

وفى سياق متصل باضطرابات السمنة وفرط الوزن، كشفت دراسة حديثة أشرف عليها باحثون من جامعة كولدج لندن البريطانية ونشرت مؤخراً بصحيفة "ديلى ميل" أن فقدان الوزن خلال أى مرحلة عمرية ولو كان بشكل مؤقت يساهم فى إحداث فوائد صحية عديدة ورائعة على المدى البعيد، ويحد من المخاطر الصحية التى قد تصيب القلب، لافتة أنه كلما طالت الفترة التى يظل فيها الشخص مصاباً بالسمنة، كلما ازدادت المشاكل الصحية الخطيرة التى يتعرض لها.

وأوصى الباحثون مرضى السمنة بالحرص على عدم اكتساب المزيد من الوزن فى المقام الأول، وثبات الوزن على ما هو عليه دون اكتساب سعرات حرارية زائدة، ثم بعد ذلك يقومون بممارسة التمارين الرياضية ويتناولون الأطعمة الصحية ويتبعن حمية غذائية مشددة للتخلص من الكيلوات الزائدة.

وجاءت هذه النتائج على الموقع الإلكترونى للدورية الطبية " The Lancet Diabetes & Endocrinology"، فى العشرين من شهر مايو الجارى.

انشر عبر