شريط الأخبار

طماطم وبطاطس على نبتة واحدة في غزة..!

02:45 - 16 حزيران / أبريل 2014

غزة - خاص - فلسطين اليوم

نجح المهندس نمر عايش من الإغاثة الزراعية برفقة زملائه المزارعين في إجراء تجربة علمية لأول مرة تُجرى في قطاع غزة على نبتة واحدة تنتج محصولين مختلفين من عائلة واحدة من عوائل الخضار.

وعلى الرغم من قلة الخبرة لدى المزارعين الفلسطينيين في قطاع غزة، إلا أن المزارعين تمكنوا ضمن برنامج للإغاثة الزراعية الممولة من الحكومة اليابانية لتنفيذ مشروع دعم القطاع الزراعي بقطاع غزة في إطار التجربة البسيطة أو البحثية من إنتاج ثمرة الطماطم والبطاطس على نبتة واحدة.

فكرة التجربة

فقد أكد المهندس عايش، أن الفكرة ظهرت أثناء قيام عدد من المزارعين بعملية التطعيم المتعارف عليها على محصول من عائلة واحدة بين برية ودفيئات، واقترح المزارعون خلال عملية التطعيم أن تُجرى تجربة على محصولين مختلفين من عائلة الخضار.

وأوضح عايش في تصريح خاص لفلسطين اليوم الإخبارية، أن عملية تطعيم المحصولين المختلفين للإنتاج ضمن نبتة واحدة نجحت بشكل كبير خاصة بين محصول البطاطس والطماطم، مبيناً أن البطاطس تم إنتاج ثمرته أسفل الأرض والطماطم في الأعلى.

وقال عايش لـ"فلسطين اليوم": "إن الإغاثة الإسلامية الممولة من الحكومة اليابانية لتنفذ مشروع دعم القطاع الزراعي في غزة قامت بتنفيذ عدة مشاريع زراعية تهدف إلى إنتاج الأشتال المطعمة من نفس العائلة الواحدة وذلك بعد أن ظهرت مشاكل متعددة في التربة والملوحة وقلة وجود المواد الكيماوية".

وأوضح عياش أن الإغاثة أنتجت الآلاف من المحاصيل المطعمة وقمت بتوزيعها على المزارعين في شمال القطاع وجنوبه وقد لاقت العملية نجاحاً كبيراً".

وفيما يتعلق باكتساب الخبرة لدى المزارعين أفاد المهندس بأن الإغاثة الزراعية قامت بإخراج عدد من المزارعين إلى مصر واليابان وقطر لحضور ورش عمل بقضية تطعيم المحاصيل الزراعية، مؤكداً أن المزارعين حصلوا على خبرة كبيرة ومفيدة بهذا الخصوص.

يصعب تنفيذها

حسام أبو سعدة رئيس قسم الخضار في وزارة الزراعة بغزة، أكد أن تجربة إنتاج ثمرة البطاطس وثمرة الطماطم على نبتة واحدة نجحت إلى حد كبير، مشدداً على أنها تبقى في إطار التجربة والنماذج البسيطة.

وقال سعدة في تصريح خاص لـ"فلسطين اليوم الإخبارية": "يمكننا أن "نُطعم" الخضار الذي ينتمي لعائلة واحدة مثلاً العائلة الباذنجانية المكونة من "الطماطم، البطاطس، الفلفل، الباذنجان" أو العائلة القرعية المكونة من "القرع، البطيخ، الشمام، الكوسا"، لينتج لنا نبتة تحمل نوعين من المحاصيل".

وعن طريقة التجربة العلمية أوضح أبو سعدة، نزرع شتلة البطاطس ثم نُزيل الجزء الأخضر العلوي منها لتركيب الجزء الأخضر من محصول الطماطم لنحصل في النهاية على نبتة واحدة تكون ثمرة البطاطس في الأسفل وثمرة الطماطم في الأعلى.

وأكد أن هذه العملية أجريت على طماطم مع البطاطس مؤكداً أنها تأتي ضمن التجارب فقط ويصعب إجرائها في مناطق واسعة من الأراضي الزراعية وذلك لتغيير مناخ كلٌ من الطماطم والبطاطس، حيث أن محصول الطماطم يكون داخل الدفيئات والبطاطس يكون مكشوف.

وبين أن تطعيم محصول الطماطم على الطماطم البرية تم تجربته وقد نجح نجاحاً باهراً مشيراً إلى أنه تم زراعة ما يزيد عن 100دنم من الأراضي الزراعية في نبتة واحدة لتنتج نوعين من الطماطم البرية و الدفيئات.

وعن سبب صعوبة تنفيذ التجربة العلمية في زراعة البطاطس والطماطم على نبتة واحدة في أراضي زراعية واسعة أكد أن الأمر يحتاج إلى دراسات متعددة لمعرفة طبيعة كلٌ من الطماطم والبطاطس ودراسة الظروف المناخية لهما إضافة إلى دراسة المدة التي يحتاجها المحصولين.


بطاطس وطماطم
بطاطس وطماطم
بطاطس وطماطم
بطاطس وطماطم
بطاطس وطماطم
بطاطس وطماطم

انشر عبر