شريط الأخبار

زراعة غزة تفند ما ورد في تحقيق صحفي حول إستخدام المبيدات المسببة للسرطان

01:18 - 16 حزيران / فبراير 2014

غزة - فلسطين اليوم

فندت وزارة الزراعة بحكومة غزة ما ورد فى تحقيق الصحفي نشر عبر وسائل الإعلام حول المبيدات الزراعية وأثرها على الإنسان والبيئة والحيوان وتسببها للسرطانات.

وأكد م. صالح بخيت الوكيل المساعد للمصادر الطبيعية أن وزارته تكافح المبيدات ولا تسمح بإدخال المبيدات من كافة المعابر إلا بإذن مسبق من وزارة الزراعة, مشيرا إلى أن الوزارة تصدر مرسوم سنوي يشتمل قائمة المبيدات المسموح بتداولها، وهي لا تشتمل على أي مبيد محرم، وبالتالي لا يسمح بإدخال أي مبيد محرم.

وأضاف بخيت أن الوزارة تعمل على تبني نمط الزراعة العضوية والزراعة الآمنة كأفضلية, ولقد أسندت هذا الملف إلى عدد من الخبراء فى الزراعة العضوية, مؤكدا أن الوزارة تشجيع المزارع على إستخدام سبل المكافحة المتكاملة والتي من شأنها أن تقلل من استخدام المبيدات مثل تهوية الدفيئات، زيادة المساحة بين النباتات, عدم الإفراط في التسميد الأزوتي وإستخدام التعقيم الشمسي أو الحراري, وتعقد ندوات للتأكيد على ضرورة إتباع قواعد السلامة والتعرف على الآفات وتحديد الوقت المناسب للمكافحة ومراعاة فترة الأمان.

وأوضح م. بخيت أنه يتم تحديد كمية المبيدات المقيدة ولا تباع إلا بوصفة من مرشد الوقاية يتم فيها تحديد المحصول و الوقت المناسب لإستخدام المبيد والوقت المناسب للقطف.

ووجه بخيت رسالة إلى المزارعين قائلا:" لا تقبل لغيرك مالا تقبله لنفسك، واعلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نفى حقيقة الإيمان عمن آثر نفسه على إخوانه، في قوله صلى الله عليه وسلم: لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه ... وقوله صلى الله عليه وسلم : من غش فليس منا . فلبئس العيش إن أطعمت أخيك مما لا ترضاه لك مطعماَ".

وطمأن م. بخيت المواطنين بأن خطر المبيدات يصل لحد الصفر فيما لو استخدمت بصورة سليمة، فلكل مبيد فترة أمان تتراوح هذه الفترة من يوم واحد إلى 15 يوما لمعظم المبيدات، ولو تم مراعاتها يكون الخطر قد تلاشى أو وصل إلى حده المسموح والذي لا يشكل خطرا على الإنسان، مهما كان نوع المبيد, داعيا المزارعين إلى التقيد بفترة الأمان.

وطالب بخيت المنظمات الدولية بالعمل على إدخال الأجهزة المخبرية التي من شأنها أن تتيح الفرصة لتجويد المنتج وحماية المستهلك, أو أن توفر هذا الجهاز أو أن تحمل الجهاز لصيانته في أي مكان, مبينا أن الاحتلال "الإسرائيلي" رفض منح تصريح لوكيل الشركة للقدوم من القدس إلى قطاع غزة لصيانة جهاز (HPLC) .

ودعا بخيت الصحفيين بتحري الدقة والموضوعية فى مثل هذه الأخبار التي من الممكن أن تحدث بلبلة لدي المواطنين.

انشر عبر