شريط الأخبار

القائد الخامنئي: هدف أعداء الإسلام نسيان القضية الفلسطينية

08:15 - 19 تشرين أول / يناير 2014

وكالات - فلسطين اليوم

حذر قائد الثورة الاسلامية فى إيران القائد على خامنئى من خطر التيار التكفيرى، مؤكدا أن "هذا التيار من صنع الأجهزة الاستخباراتية للدول الاستكبارية وعملائها".

جاء ذلك فى كلمة لقائد الثورة الايرانية خلال استقباله اليوم الاحد حشدا من مسؤولى الدولة والضيوف المشاركين فى المؤتمر الدولى للوحدة الاسلامية ،حسبما ذكرت قناة "العالم"الايرانية .

وقال القائد الخامنئى "جعل الامة الاسلامية تغفل القضية الفلسطينية هو من الاهداف المهمة التى يتابعها أعداء الإسلام من خلال اثارة الحروب الاهلية وتاجيج الخلافات والترويج للافكار التكفيرية والمتطرفة".

وأضاف: "أن نفرا من التكفيريين وبدلا من التركيز على الكيان الصهيونى الخبيث، يقومون باسم الإسلام بتكفير معظم المسلمين ويمهدون للحرب والعنف والاختلاف ولهذا السبب فان وجود هذا التيار التكفيرى هو بشرى لاعداء الاسلام".

وتساءل "فى ظل هذا الوضع، هل يمكن لاحد ان يشك بان هذا التيار ومن يمده بالمال والسلاح، هو ليس من صنع الاجهزة الاستخباراتية والخبيثة للدول الاستكبارية وعملائها؟".

واعتبر ان تصعيد الخلافات بين الشيعة والسنة وزيادة الصراعات الداخلية بين الشعوب الاسلامية خلال الاعوام الثلاثة او الاربعة الأخيرة هو بمثابة ردة فعل الظالمين الدوليين على تنامى الصحوة الاسلامية فى عدد من البلدان.

وحذر من أن "المستكبرين اصبحوا بصدد تحقيق مصالح حقبة الهيمنة المباشرة عن طريق الهيمنة السياسية والثقافية والاقتصادية غير المباشرة".

كان المؤتمر الدولى الـ 27 للوحدة الاسلامية انطلق فى العاصمة الايرانية طهران يوم الجمعة الماضى تحت شعار "القرآن الکريم ودوره فى وحدة الامة الاسلامية" بمشارکة حشد من المفكرين والشخصيات وعلماء الدين من 58 دولة اسلامية واوروبية والعديد من علماء الدين السنة والشيعة فى إيران.

كما يشارك فى المؤتمر أعضاء الجمعية العامة للمجمع العالمى للتقريب بين المذاهب الإسلامية، من العراق ولبنان ومصر واليمن وقطر والسعودية وتونس والجزائر وروسيا وماليزيا واليونان وتايلاند وبريطانيا واستراليا وأمريکا وأوغندا وهولندا.

انشر عبر