شريط الأخبار

إنشاء مجمع اللغة العربية المدرسي بغزة ب6 آلاف دولار

10:27 - 19 حزيران / ديسمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

أعلن وزير التربية والتعليم العالي د. أسامة المزيني إنشاء مجمع اللغة العربية المدرسي ودعمه بمبلغ يقدر بنحو6 آلاف دولار كمرحلة أولى بهدف الحفاظ على سلامة اللغة العربية ونشر مصطلحاتها, وتشجيع استخدام الفصحى وتعزيز مكانة العربية في المدارس.

جاء إعلان الوزير عن المجمع خلال الاحتفال بيوم اللغة العربية العالمي الذي يصادف ال18 من ديسمبر من كل عام, وذلك بحضور د. يوسف رزقة مستشار رئيس الوزراء ورئيس مجمع اللغة العربية الفلسطيني, ود. عطا الله أبو السبح وزير الأسرى والعدل وعضو مجمع اللغة , و د. كمال غنيم رئيس مجمع اللغة العربية المدرسي, ود. خليل حماد أمين سر مجمع اللغة العربية الفلسطيني, وعدد من المسئولين ومدراء المدارس والمشرفين.

ويتم تشكيل مجمع اللغة المدرسي المركزي على مستوى المديريات, وينبثق عنه هيئة مجمع فرعية في كل مديرية من المديريات تتكون من أحد مشرفي اللغة العربية ومدرس لغة عربية في كل مدرسة ثانوية وإعدادية, ويتم إشراك التلاميذ النابهين في الأمر.

وقال الوزير:"أن لغتنا العربية تتعرض لخطرين الأول من تيار التغريب الزاحف وهو تعلم اللغات الأجنبية والنطق بها حيث نلاحظ أنه يبدأ من البستان ورياض الأطفال وليت الأمر يقتصر على ذلك , بل أصبح إتقان اللغة الأجنبية شرط أساسي للوظائف وتعلّم العلوم كالطب والهندسة رغم أن الجامعات عربية لكن المنهاج أجنبي.

وأشار الوزير إلى أن الخطر الثاني هو مد العامية الجارف في الأفلام والمسرحيات والمسلسلات ومواقع التواصل الاجتماعي والإعلام, وشدد الوزير بأنه لابد من مواجهة هذه الأخطار لذلك نشد على أيدي إخواننا في المجمع ونؤيد قراراتهم كما نشيد بهذا الاحتفال الذي يمجد اللغة العربية.

وقال الوزير : نحن في الوزارة نعلن عن تشكيل مجمع اللغة العربية المدرسي ليكون في كل مدرسة مجمع يعني باللغة العربية ويقويها ويحارب العامية , كما نعلن عن دعم المجمع

المدرسي بنحو6 آلاف دولار ليقوم بأعماله, كما نعلن عن إصدار صحيفة شهرية بمقدار5000 نسخة توزع شهريا خاصة باللغة العربية وحماية لها.

وبين د. المزيني أن الوزارة ستتقدم للمجلس التشريعي الفلسطيني بقانون لحماية اللغة العربية وهو قانون كان من مخرجات مؤتمر دبي الثاني للغة العربية حيث سيتم إرسال القانون للتشريعي لإعادة صياغته وتقديمه للتشريعي لإقراره.

وتطرق الوزير في كلمته إلى مناسبة يوم المعلم الفلسطيني موجها التهنئة للمعلم في يومه مبينا أن الوزارة مستمرة في دعم المعلمين, حيث أنصفناهم جزئيا من خلال كادر المعلمين وسننصفهم حتى يأخذوا حقوقهم كاملة بإذن الله عز وجل.

من جهته أكد د. رزقه أن اللغة العربية تعتبر الآن هي اللغة السادسة على العالم وهو تأخير لا يتناسب مع مكانة العربية التي يتحدث بها نحو 422 مليون شخص ويستعملها مليار ونصف مسلم وكان الأجدر أن تكون هي أولى اللغات لكن التحديات السياسية والضعف السياسي والاقتصادي وقف أمام ذلك, مبيناً أنه من هذا المنطلق برز مجمع اللغة العربية لتوحيد الطاقات المتفرقة والعمل كفريق لمواجهة التحديات والنهوض بالعربية واستعادة مكانة العربية في نفوس أبنائنا أولا ثم العرب ثم العالم.

ونوه د.رزقه إلى أن الاحتفال باليوم العالمي للعربية وإعلان إطلاق المجمع المدرسي الذي هو فرع من مجمع اللغة العربية الفلسطيني هو انجاز مهم يصب في الحفاظ على العربية وفي تحقيق الأهداف التي يخطط لها المجمع, وقال رزقه: لقد آن الأوان لعمل استدراكي جاد لتعزيز العربية في المدارس والجامعات و مواقع التواصل الاجتماعي.

وأعلن رئيس مجمع اللغة العربية الفلسطيني عن إصدار مجلة محكمة علمية تصدر عن المجمع في العام مرتين وسيكون العدد الأول منها في منتصف عام2014 داعيا الباحثين للتواصل م ع المجلة لإثرائها.

من جانبه أشاد د. أبو السبح بهذا الاحتفال وإنشاء مجمع اللغة العربية المدرسي وقال: إن هذا المجمع سيكون عونا مهما في حماية العربية خاصة في وجه التغريب وحملات الاستشراق والكيان الصهيوني الذي يهدف إلى تشويه الإسلام والمسلمين.

وتحدث د. أبو السبح بشيء من التفصيل عن المستشرقين وأعداء الإسلام ودورهم تشويه العربية مؤكداً أنه يجب توحيد الجهود أمام ذلك وإعادة الاعتبار للعربية ودعا المدرسين والمدراء والمشرفين إلى العمل الجاد مع المجمع المدرسي لإنجاحه وإنجاح أهدافه.

بدوره تلى د. حماد بياناً صحفياً صادراً عن المجمع بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية دعا خلاله جهات الاختصاص المتعددة إلى العناية بالعربية وتحديث أساليب تدريسها وتعزيز مكانتها والدفاع عنها في مواجهة ما يتهددها من مخاطر التغريب التي تنبع من الداخل تمهيداً لمواجهة التهديدات الخارجية.

وبين د.حماد أن مظاهر التغريب الداخلي يكمن في انتشار الأسماء العربية للمحلات التجارية وللشوارع والتوسع في استخدامها في الدعاية والإعلانات ووسائل الإعلام, والإعلام الجديد مما يؤدي إلى انزواء اللغة العربية مع أنها تعطينا البديل الأفضل والأجمل وتحفظ هويتنا والسنة أبنائنا.

وأشار د.حماد إلى أن مجمع اللغة العربية يهيب بأبناء المجتمع العربي الفلسطيني إعادة النظر في استخدامهم للأسماء الأجنبية في المجالات المذكورة وأن يضع بدلاً منها أسماء عربية جميلة ويهيب المجمع بوسائل الإعلام تشجيع حملة للعربية في وسائل الإعلام ويدعو وزارة التعليم والجامعات والمعاهد إلى تفعيل أنشطة تهتم بالعربية وتشجيع أعمال التعريب في العلوم وفي التدريس.

من جهته قال د. غنيم:" إن اللغة العربية تصنف 6 على مستوى لغات العالم , لكننا نسعى لأن تعود هذه اللغة إلى مكانتها الأصلية ومسألة عودتها هي عودة أبناءنا إليها.

وأشار د.غنيم إلى أن أعضاء المجمع أقسموا أن يكون المجمع اللغة العربية فاعلاً في إعادة العربية لمكانتها من خلال الفعاليات المؤثرة والعملية, وها هو إطلاق مجمع اللغة العربية

المدرسي انطلاق عملي وسيكون رديفا قوياً لمجمع اللغة العربية الفلسطيني مبينا أن مجتمعنا الفلسطيني لديه كنوز كبيرة يمكن أن تدعم العربية ولدينا عشاق كثر للعربية في المدارس وسيكونون عونا لحماية العربية والحفاظ عليها.

وخلال الاحتفال قدم الباحث أ.عبد الجليل غراب رئيس جمعية نور المعرفة مبلغ ألف دولار دعماً لمجمع اللغة المدرسي كم قدم لمعالي وزير التعليم حقيبة تحتوي على 500 بحث علمي يخدم اللغة العربية وقد حصل عليها أثناء مشاركته في مؤتمر مجمع اللغة العربية الثاني في دبي.

انشر عبر